الخميس,5 أيار 2016 الموافق 28 رجب 1437هـ
العدد 14644 السنة 53
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الحريري: النفايات لن تعود إلى بيروت.. والحل بانتخاب الرئيس غارات النظام تتوسَّع إلى غوطة دمشق واتفاق أميركي روسي على هدنة تشمل حلب معركة الرئاسة الأميركية بين ترامب وكلينتون محامي هيفاء وهبي: الدعوى لم تُحسم بعد! لتعزيز العلاقات وزيادة الإستثمارات الحريـري: تردّي الوضع الإقتصادي لغياب أفق الحلول السياسية إتفاق روسي - أميركي على توسيع الهدنة لتشمل حلب إعتداءات إسرائيلية جوّية وبرّية على غزة في ظل تشوه المفاهيم واستغلال البعض لسوء التطبيق:
اللواء الإجتماعي


الجامعة الإسلامية تكرّم رئيس «اللبنانية»
الثلاثاء,17 نيسان 2012 الموافق ٢٥ جمادى الأولى ١٤٣٣



الدكتور عدنان السيد حسين يتسلم الدرع من د. حسن الشلبي
كرّم رئيس الجامعة الإسلامية د. حسن الشلبي رئيس الجامعة  اللبنانية د. عدنان السيد حسين خلال غداء أقامه على شرفه في فندق «البريستول»، حضره وزير الخارجية والمغتربين د. عدنان منصور، النواب غازي زعيتر، علي بزي، ياسين جابر وعلي عسيران ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، والشيخ سامي أبو المنى ممثلاً شيخ عقل الطائفة الدرزية نعيم حسن، والسفير الإيراني غضنفر ركن أبادي والحاج حامد الخفاف ممثلاً المرجع الأعلى السيد السيستاني، إضافة إلى رؤساء عدد من الجامعات والأساتذة.
بداية النشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة رئيس الجامعة الإسلامية د. شلبي التي رحّب فيها بالحضور وخصّ د. السيد حسين بالحديث عن عطاءاته وجهوده وقال «خشينا في وقت من الأوقات أن تأخذ السياسة الرئيس من بيننا ولكن سرعان ما عاد إلينا معاليه ليتسلم أكبر صرح علمي وجامعي في لبنان من يد أخينا الزميل د. زهير شكر»، بعدها قدّم د. شلبي درعاً تكريمياً إلى المحتفى به السيد حسين الذي رد «شرف كبير لي أن أقف أمام استاذي د. حسن الشلبي الذي كان له الدور الأول قي اطلاق مرحلة التعليم العالي عند رحيل الشباب الجامعيين في كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية أثناء القصف والحرب المدمرة في لبنان».
إعداد وتصوير: محمود يوسف


ومع السفير الإيراني غضنفر ركن أبادي، والشيخ عبد الأمير قبلان نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الوزير عدنان منصور متوسطاً القاضي سامي منصور، العميد حسن شلبي ود. عامر مشموشي
النائب علي بزي والحاج حامد الخفاف النواب: غازي زعيتر، ياسين جابر وعلي عسيران، والشيخ سامي أبو المنى
زهير شكر، حسن زين الدين وإيلي عساف
استطلاع
هل تتخوف من بلدية في العاصمة يختل فيها التوازن الطائفي ؟