الاربعاء,24 أيلول 2014 الموافق 29 ذو القعدة 1435هـ
العدد 14168 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
عسيري: لانتخاب رئيس وقطع دابر الفتنة أين سيعيش البشر بعد ١٠٠ عام؟ عجينة تُجدِّد العظام عند مرضى الهشاشة نصر الله يردّ على كتائب عبد الله عزام: ليس بإمكانكم الوصول إلى بيروت صنعاء تحت سيطرة شبه تامة للحوثيّين وهادي يندّد بـ «مؤامرة» المياومون صعّدوا تحركهم والشركات أقفلت أبوابها إسرائيل تغتال ناشطين من حماس بعملية مداهمة لمنزلهما في الخليل نيللي كريم: أتمنى الإفراج عن مبارك أوباما: «سنقوم بكل ما هو ضروري» للتغلب على التنظيم { الأسد يؤيّد «أي جهد دولي» لمكافحته من الخير الكثير فطوبى لمن أحسن استثمارها بالطاعة طهران تندّد وأنقرة لمواصلة العمليات .. ومجموعة «خراسان» تنضم إلى «النصرة» مفاوضات القاهرة: تثبيت هدنة غزّة
اللواء الثقافي

ذكرى
وليم صعب ... أمير الزجل اللبناني عمرٌ من الشعر والكتابة والصحافة
الثلاثاء,24 نيسان 2012 الموافق ٣ جمادى الآخرة ١٤٣٣



وليم صعب في الثامنة والأربعين (1960)
توطدت وشائج عميقة بين المجاهد أديب البعيني رئيس الحرس الوطني في ثورة بشامون الاستقلالية، رئيس الحرس الجمهوري عند الرئيس الشيخ بشارة الخوري والمرحوم وليم صعب  أمير الزجل اللبناني، وشائج صداقة ومحبة لا يمكن أن يحلَّ عراها أحد أو يعكَّرها المصطادون في الماء العكر.
ثم اشتدَّت هذه الصداقة بين الأستاذ وليم صعب ووالدي حسين محمود البعيني. وقد كتب الأستاذ وليم، وهو الشاعر الزجلي المعروف، - كذلك كان ينظم الفصحى - أربعة أبيات أرَّخ فيها تاريخ ولادة ولديه: أنا وأخي وليم، وقد أرفقها برسالة أرسلها إلى المرحوم أديب،. مؤرخة في 29 كانون الأول، سنة 1942.
وبعد مقتل المرحوم أديب البعيني في القصر الجمهوري من قبل سليم الحرّان، أحد أزلام  الرئيس بشارة الخوري، بتاريخ 31 كانون الأول سنة 1943. أُقيم للشهيد مأتم حافل في مسقط رأسه مزرعة الشوف.
نظم فيه الأستاذ المرحوم وليم صعب قصيدة رثاء طويلة. نختار منها هذين البيتين:
يا خيّ روحي واخلص الأخوان
طوّلتها وكثرت بالهجران
من وين بعد بجيب مثلك خيّ
لو يكثروا الأخوان والخلان؟
 
هذا  هو وفاء وليم صعب الأخ الودود والصديق المخلص لأديب البعيني الذي أحبّه حباً جماً، واخلص له كل الاخلاص حتى اخر يوم من حياته.
وقد بويع وليم صعب في سنة 1940 بإمارة الزجل اللبناني وهو في الثامنة والعشرين من عمره، حيث جرى له احتفال كبير أقامه له  الشعراء والأدباء في سينما «الروكسي» بيروت. وفي عام 1963 أُقيم له احتفال تكريمي بمناسبة اليوبيل الفضي لمجلة «البيدر» حضره عدد كبير من الأدباء والشعراء في لبنان.
ولد وليم صعب في «تحويطة الغدير» الحدث في سنة 1912، وتلقى دروسه الإبتدائية في مدرسة الخوري انطون الطويل. ثم انتقل إلى مدرسة «الحكمة» في بيروت، حيث قضى نحو أربع سنوات نال بعدها شهادة الدبلوم في السنة 1928. أصدر مجلة «الأرز» في سنة 1935. وكان وليم صعب صاحب جوقة زجلية بدأت تحيي حفلاتها بين السنوات 1928 و 1937. أسس «جمعية امارة الزجل» في العام 1944. أُستدعي لإدارة المدرسة الأرثوذكسية في الشويفات في العامين 1930 و1931. ابتدأ مرحلة الصحافة والكتابة في العام 1933. وكانت المهنة الجديدة «البحث عن المتاعب».
أصدر مجلة «البلبل» الأسبوعية حيث ظهر العدد الأول في 9 تشرين الأول سنة 1933. ثم مجلة «بلبل الأرز» في 25 شباط سنة 1935. ومجلة «أمير الزجل» في 15 كانون الثاني سنة 1943. ومجلة «البيدر»  في أول كانون الثاني في سنة 1952.
أصدر عدداً من الكتب يربو عددها على 14 كتاباً. صدر له كتابان بعد وفاته تحت عنوان: «حكاية قرن سيرة ذاتية» في جزءين كبيرين، صدرا عن دار جريدة «النهار»، سنة 2001.
وفي صباح نهار 30 تشرين الثاني سنة 1999. ودّع هذه الدنيا، فارق وليم صعب هذه الحياة عن 87 سنة قضاها في الكدّ والتعب والجدّ. ففقدنا بوفاته شاعراً كبيراً من شعراء الزجل لا يُجارى في شعره وقوافيه. وكاتباً بليغاً بين الكتّاب لا يُبارى.
نجيب البعيني

مقالات اليوم
قراءة لبنانية في العلاقات الأخوية مع الشقيقة الكبرى.. ( صلاح سلام)
متى تنتهي المعاناة.. سؤال برسم من يعنيهم الأمر؟! ازدحام السير والسباحة براً مشهد من التراث اللبناني ( سامر زعيتر)
فتح كوّة في الجدار التشريعي لن ينسحب على الإستحقاق الرئاسي والإنتخابات النيابية مساحة الحوار الإيراني - السعودي تتّجه للإتساع وقطاف ثماره لبنانياً لن يكون سريعاً ( حسين زلغوط)
مع الحدث أوباما لمزيد ( كمال فضل الله)
الملك عبدالله بن عبد العزيز تقديمات اجتماعية وصحية برعاية أبوية ( عبد الرؤوف سنو)
زيادة رسوم «اللبنانية» أكثر من100% خارج إطار مجلس الجامعة الطلاب: هل تفريغ أساتذة جدد يتم على حسابنا؟ ( محرّر الشؤون التربوية)
إنتخاب الرئيس يؤجَّل مجدّداً إلى 9 تشرين الأول ولا معطيات إيجابية بتسريع إنجاز الإستحقاق مشاورات وزارية نيابية محورها «تشريع الضرورة»: السلسلة بند أول و«التمديد» رهن هيئة المكتب ( هنادي السمرا)
بدأت تتلاشى في المدن بعد «التموين» كل آخر شهر «المونة» الجنوبية الشتوية... تراث قروي ( ثريا حسن زعيتر)
بداية ونهاية ( د. عامر مشموشي)
نقطة و سطر لا قيادة سياسية ( «نون...»)
حكايات الناس لا أنام! ( فاروق الجمال)
الممكن في تركيا رجب أردوغان المستصعَب في لبنان تمَّام سلام ( فؤاد مطر)
استطلاع
هل أخطأت الحكومة بادارت ملف التفاوض حول العسكريِّين ؟