الخميس,27 تشرين الثاني 2014 الموافق 5 صفر 1436هـ
العدد 14220 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الرياضي والحكمة يسجلان انطلاقة واعدة بسلة ابو ظبي اللقاء الأول بين بوتين والمعلّم لم يحرِّك السلام.. وأردوغان يندِّد بالوقاحة الأميركية حول حدود طاعة الزوجة لزوجها في الإسلام... نتنياهو يدافع عن مشروع قانون «الدولة اليهودية» إثر الإنتقادات الثوم والبروكلي يكافحان السرطان الشحرورة أسطورة الفرح والغناء .. وداعاً المعدلات تبشّر بالخير والطقس يتحسّن بدءاً من اليوم الإقتصاديّين المتوسّطيّين في برشلونة أنجلينا: أحب الإخراج ولن أعتزل التمثيل ريال يعبر بازل وتفوق لأتلتيكو ويوفنتوس وأرسنال «الفصائل» تتعهّد بطرد «التطرّف» من عين الحلوة وعسيري يدعم مبادرة الحريري محادثات هولاند - السيسي في باريس اللقاء الأول بين بوتين والمعلّم لم يحرّك السلام.. والأولوية لمكافحة الإرهاب خليجي 22: المنتخب القطري يتوج بلقبه الثالث معادلاً السعودية والعراق هولاند يدعو السيسي للمضي قدماً في عملية «الإنتقال الديموقراطي» والكنيست يبحث قانون سحب جنسية منفذي الهجمات
اللواء الثقافي

ذكرى
وليم صعب ... أمير الزجل اللبناني عمرٌ من الشعر والكتابة والصحافة
الثلاثاء,24 نيسان 2012 الموافق ٣ جمادى الآخرة ١٤٣٣



وليم صعب في الثامنة والأربعين (1960)
توطدت وشائج عميقة بين المجاهد أديب البعيني رئيس الحرس الوطني في ثورة بشامون الاستقلالية، رئيس الحرس الجمهوري عند الرئيس الشيخ بشارة الخوري والمرحوم وليم صعب  أمير الزجل اللبناني، وشائج صداقة ومحبة لا يمكن أن يحلَّ عراها أحد أو يعكَّرها المصطادون في الماء العكر.
ثم اشتدَّت هذه الصداقة بين الأستاذ وليم صعب ووالدي حسين محمود البعيني. وقد كتب الأستاذ وليم، وهو الشاعر الزجلي المعروف، - كذلك كان ينظم الفصحى - أربعة أبيات أرَّخ فيها تاريخ ولادة ولديه: أنا وأخي وليم، وقد أرفقها برسالة أرسلها إلى المرحوم أديب،. مؤرخة في 29 كانون الأول، سنة 1942.
وبعد مقتل المرحوم أديب البعيني في القصر الجمهوري من قبل سليم الحرّان، أحد أزلام  الرئيس بشارة الخوري، بتاريخ 31 كانون الأول سنة 1943. أُقيم للشهيد مأتم حافل في مسقط رأسه مزرعة الشوف.
نظم فيه الأستاذ المرحوم وليم صعب قصيدة رثاء طويلة. نختار منها هذين البيتين:
يا خيّ روحي واخلص الأخوان
طوّلتها وكثرت بالهجران
من وين بعد بجيب مثلك خيّ
لو يكثروا الأخوان والخلان؟
 
هذا  هو وفاء وليم صعب الأخ الودود والصديق المخلص لأديب البعيني الذي أحبّه حباً جماً، واخلص له كل الاخلاص حتى اخر يوم من حياته.
وقد بويع وليم صعب في سنة 1940 بإمارة الزجل اللبناني وهو في الثامنة والعشرين من عمره، حيث جرى له احتفال كبير أقامه له  الشعراء والأدباء في سينما «الروكسي» بيروت. وفي عام 1963 أُقيم له احتفال تكريمي بمناسبة اليوبيل الفضي لمجلة «البيدر» حضره عدد كبير من الأدباء والشعراء في لبنان.
ولد وليم صعب في «تحويطة الغدير» الحدث في سنة 1912، وتلقى دروسه الإبتدائية في مدرسة الخوري انطون الطويل. ثم انتقل إلى مدرسة «الحكمة» في بيروت، حيث قضى نحو أربع سنوات نال بعدها شهادة الدبلوم في السنة 1928. أصدر مجلة «الأرز» في سنة 1935. وكان وليم صعب صاحب جوقة زجلية بدأت تحيي حفلاتها بين السنوات 1928 و 1937. أسس «جمعية امارة الزجل» في العام 1944. أُستدعي لإدارة المدرسة الأرثوذكسية في الشويفات في العامين 1930 و1931. ابتدأ مرحلة الصحافة والكتابة في العام 1933. وكانت المهنة الجديدة «البحث عن المتاعب».
أصدر مجلة «البلبل» الأسبوعية حيث ظهر العدد الأول في 9 تشرين الأول سنة 1933. ثم مجلة «بلبل الأرز» في 25 شباط سنة 1935. ومجلة «أمير الزجل» في 15 كانون الثاني سنة 1943. ومجلة «البيدر»  في أول كانون الثاني في سنة 1952.
أصدر عدداً من الكتب يربو عددها على 14 كتاباً. صدر له كتابان بعد وفاته تحت عنوان: «حكاية قرن سيرة ذاتية» في جزءين كبيرين، صدرا عن دار جريدة «النهار»، سنة 2001.
وفي صباح نهار 30 تشرين الثاني سنة 1999. ودّع هذه الدنيا، فارق وليم صعب هذه الحياة عن 87 سنة قضاها في الكدّ والتعب والجدّ. ففقدنا بوفاته شاعراً كبيراً من شعراء الزجل لا يُجارى في شعره وقوافيه. وكاتباً بليغاً بين الكتّاب لا يُبارى.
نجيب البعيني

مقالات اليوم
أكثر من عشر سنوات ومراكز الصفدي لتعليم الكومبيوتر واللغة الإنكليزية تحصد النجاحات الباهرة أكثر من 80 ألف متخرّج والأعداد في تزايد مستمر ( روعة الرفاعي)
علموهم.. «فن اختيار الأصدقاء»..!! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
حديث المجالس أولوياتهم وأولوياتنا ( عبد القادر الأسمر)
«كوكتيل» ( عبد الفتاح خطاب)
أوباما الهارب بنفسه وقراره إلى تموز 2015 ( المحامي محمد أمين الداعوق)
حكايات الناس عندي أمل! ( مصطفى شريف)
حوار «المستقبل» و«حزب الله» ينطلق بدعم عربي ودولي بحثاً عن مخارج للملفات العالقة وفي مقدمها الاستحقاق الرئاسي ( عمر البردان)
حادثة الخطف في الضم والفرز تطرح ضرورة تطوير الأداء الأمني وتفعيله قلق نفسي تلازم مع الجريمة الوقحة في وضح النهار ( محمد الحسن)
نقطة و سطر غياب صباح ( «نون...»)
مع الحدث إسرائيل وقانون العبودية ( كمال فضل الله)
على وقع التطورات الإقليمية: القيادات اللبنانية محكومة بلبننة خلافاتها حِراك دبلوماسي يجدّد الدعوة الى التلاقي حول المسلّمات الوطنية ( د. عامر مشموشي)
استطلاع
هل تؤيد نقل مسلخ بيروت الى ارض جلول ؟