الاربعاء,3 أيلول 2014 الموافق 8 ذو القعدة 1435هـ
العدد 14150 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
كبتاغون «معدّة للبيع» محلياً 8 آذار تقفل الباب على مبادرة «إنقاذ الجمهورية» .. وطلائع الترشيحات للإنتخابات النيابية قريباً هادي يعرض مبادرة حل.. والحوثيون يرفضونها النظام يصعِّد حملته على حي جوبر و«النصرة» تجتاح كامل خط الهدنة بالجولان النمو المتوقع 1.8% في مقابل تراجع كافة القطاعات الإنتاجية الحوثيون يرفضون مبادرة هادي لإنهاء الإحتجاجات «داعش» يتبنى قطع رأس رهينة اميركي ثان «داعش» يذبح رهينة أميركياً ثانياً امرأة في الـ82 تبدو في الـ٤٠ الجيش العراقي يستعيد الطريق بين بغداد وكركوك المكانة الدينية لأزواج الرسول عليه الصلاة والسلام جدل في حكومة نتنياهو حول مصادرة أراض في الضفة ويدعو لرفع حجم التبادل التجاري صورة حفل زفاف «أنجلينا» النظام يصعّد حملته الضارية على حي جوبر بدمشق والمعارضة تحبط كل الهجمات بعيداً عن الأمومة والأبوة
اللواء الثقافي

ذكرى
وليم صعب ... أمير الزجل اللبناني عمرٌ من الشعر والكتابة والصحافة
الثلاثاء,24 نيسان 2012 الموافق ٣ جمادى الآخرة ١٤٣٣



وليم صعب في الثامنة والأربعين (1960)
توطدت وشائج عميقة بين المجاهد أديب البعيني رئيس الحرس الوطني في ثورة بشامون الاستقلالية، رئيس الحرس الجمهوري عند الرئيس الشيخ بشارة الخوري والمرحوم وليم صعب  أمير الزجل اللبناني، وشائج صداقة ومحبة لا يمكن أن يحلَّ عراها أحد أو يعكَّرها المصطادون في الماء العكر.
ثم اشتدَّت هذه الصداقة بين الأستاذ وليم صعب ووالدي حسين محمود البعيني. وقد كتب الأستاذ وليم، وهو الشاعر الزجلي المعروف، - كذلك كان ينظم الفصحى - أربعة أبيات أرَّخ فيها تاريخ ولادة ولديه: أنا وأخي وليم، وقد أرفقها برسالة أرسلها إلى المرحوم أديب،. مؤرخة في 29 كانون الأول، سنة 1942.
وبعد مقتل المرحوم أديب البعيني في القصر الجمهوري من قبل سليم الحرّان، أحد أزلام  الرئيس بشارة الخوري، بتاريخ 31 كانون الأول سنة 1943. أُقيم للشهيد مأتم حافل في مسقط رأسه مزرعة الشوف.
نظم فيه الأستاذ المرحوم وليم صعب قصيدة رثاء طويلة. نختار منها هذين البيتين:
يا خيّ روحي واخلص الأخوان
طوّلتها وكثرت بالهجران
من وين بعد بجيب مثلك خيّ
لو يكثروا الأخوان والخلان؟
 
هذا  هو وفاء وليم صعب الأخ الودود والصديق المخلص لأديب البعيني الذي أحبّه حباً جماً، واخلص له كل الاخلاص حتى اخر يوم من حياته.
وقد بويع وليم صعب في سنة 1940 بإمارة الزجل اللبناني وهو في الثامنة والعشرين من عمره، حيث جرى له احتفال كبير أقامه له  الشعراء والأدباء في سينما «الروكسي» بيروت. وفي عام 1963 أُقيم له احتفال تكريمي بمناسبة اليوبيل الفضي لمجلة «البيدر» حضره عدد كبير من الأدباء والشعراء في لبنان.
ولد وليم صعب في «تحويطة الغدير» الحدث في سنة 1912، وتلقى دروسه الإبتدائية في مدرسة الخوري انطون الطويل. ثم انتقل إلى مدرسة «الحكمة» في بيروت، حيث قضى نحو أربع سنوات نال بعدها شهادة الدبلوم في السنة 1928. أصدر مجلة «الأرز» في سنة 1935. وكان وليم صعب صاحب جوقة زجلية بدأت تحيي حفلاتها بين السنوات 1928 و 1937. أسس «جمعية امارة الزجل» في العام 1944. أُستدعي لإدارة المدرسة الأرثوذكسية في الشويفات في العامين 1930 و1931. ابتدأ مرحلة الصحافة والكتابة في العام 1933. وكانت المهنة الجديدة «البحث عن المتاعب».
أصدر مجلة «البلبل» الأسبوعية حيث ظهر العدد الأول في 9 تشرين الأول سنة 1933. ثم مجلة «بلبل الأرز» في 25 شباط سنة 1935. ومجلة «أمير الزجل» في 15 كانون الثاني سنة 1943. ومجلة «البيدر»  في أول كانون الثاني في سنة 1952.
أصدر عدداً من الكتب يربو عددها على 14 كتاباً. صدر له كتابان بعد وفاته تحت عنوان: «حكاية قرن سيرة ذاتية» في جزءين كبيرين، صدرا عن دار جريدة «النهار»، سنة 2001.
وفي صباح نهار 30 تشرين الثاني سنة 1999. ودّع هذه الدنيا، فارق وليم صعب هذه الحياة عن 87 سنة قضاها في الكدّ والتعب والجدّ. ففقدنا بوفاته شاعراً كبيراً من شعراء الزجل لا يُجارى في شعره وقوافيه. وكاتباً بليغاً بين الكتّاب لا يُبارى.
نجيب البعيني

مقالات اليوم
مبادرة فريق 14 آذار ولدت بشكل قيصري بعد 4 أيام من النقاش التسوية فتحت ثغرة في الحائط المسدود مع 8 آذار ومدت اليد إلى «حزب الله» ( حسين زلغوط)
مع الحدث أوروبا على خطى أوباما ( كمال فضل الله)
حديث اليوم علاقتنا مع الكلمة ( الشيخ بهاء الدين سلام)
مبادرة «14 آذار» ليست الأولى والتجربة مع «8 آذار» لا توحي بكثير تفاؤل هل ما زالت «لبننة» الإستحقاق الرئاسي ممكنة في ظل الانشغال بمواجهة الإرهاب؟ ( عمر البردان)
مجلس الوزراء استمع إلى شرح مفصّل «مزعج» عن الوضع المالي من خليل وسلام يؤكّد أن الوضع الأمني موضع متابعة وسيناقش في جلسة الخميس ( رحاب أبو الحسن)
صيحة في فراغ ( د. عامر مشموشي)
نقطة و سطر شرارة الفتنة ( «نون...»)
حالات الطلاق في منطقة صيدا... بين عذابها ووجعها للزوجين غالباً الإصلاح يكون مثل إبرة «البنج».. مُسكّن موضعي ( ثريا حسن زعيتر)
انتصار غزة يجب أنْ يؤسِّس لإعادة تجميع القوى العربية والإسلامية بوجه الاحتلال الإسرائيلي «أبو مازن» الموصوف إسرائيلياً بـ «الإرهاب الدبلوماسي» انتزع الحق الفلسطيني في «الأمم المتحدة» ( هيثم زعيتر)
بعد سلسلة احتجاجات وتظاهرات لا يزال الوضع «مكانك راوح» انقطاع المياه عن مدينة صيدا ومنطقتها يتفاقم ويؤدي لحالة وفاة! ( سامر زعيتر)
آن للفارس أن يترجل.. ( عبد الفتاح خطاب)
حكايات الناس إكتشاف عروس البحر! ( فاروق الجمال)
استطلاع
هل تؤيد اجراء تبادل لاستعادة العسكرين المخطوفين لدى الجماعات المسلحة ؟