الثلاثاء,30 آب 2016 الموافق 27 ذو القعدة 1437هـ
العدد 14740 السنة 53
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الجيش التركي يتوغّل جنوبي جرابلس.. والأكراد يتراجعون.. وأنقرة ترفض انتقادات أميركية إجتماعات جنيف تُسفِر عن خطّة لضرب المعارضة في حلب.. وواشنطن تؤكّد إنسحاب الأكراد إلى شرق الفرات برّي يربط الإستقرار بمجلس الوزراء.. وسلام لا يرى مشكلة مع التيار العوني رد فعل البريطانيين على شرطي حاول منع «البوركيني» الخليجي الأميركي بشأن اليمن هل تدخل ميريام كلينك مجال التمثيل؟ ٧١ قتيلاً بتفجير استهدف معسكراً للتدريب في عدن تبناه داعش المملكة تعلن شعار «الحج رسالة سلام» للموسم الحالي لإلغاء الرسم المقطوع لأنه غير عادل وغير محق «ويعمّق الإختلال في النظام الضريبي» أمثاله تبقى ذكراهم خالدة
اللواء الثقافي

ذكرى
وليم صعب ... أمير الزجل اللبناني عمرٌ من الشعر والكتابة والصحافة
الثلاثاء,24 نيسان 2012 الموافق ٣ جمادى الآخرة ١٤٣٣



وليم صعب في الثامنة والأربعين (1960)
توطدت وشائج عميقة بين المجاهد أديب البعيني رئيس الحرس الوطني في ثورة بشامون الاستقلالية، رئيس الحرس الجمهوري عند الرئيس الشيخ بشارة الخوري والمرحوم وليم صعب  أمير الزجل اللبناني، وشائج صداقة ومحبة لا يمكن أن يحلَّ عراها أحد أو يعكَّرها المصطادون في الماء العكر.
ثم اشتدَّت هذه الصداقة بين الأستاذ وليم صعب ووالدي حسين محمود البعيني. وقد كتب الأستاذ وليم، وهو الشاعر الزجلي المعروف، - كذلك كان ينظم الفصحى - أربعة أبيات أرَّخ فيها تاريخ ولادة ولديه: أنا وأخي وليم، وقد أرفقها برسالة أرسلها إلى المرحوم أديب،. مؤرخة في 29 كانون الأول، سنة 1942.
وبعد مقتل المرحوم أديب البعيني في القصر الجمهوري من قبل سليم الحرّان، أحد أزلام  الرئيس بشارة الخوري، بتاريخ 31 كانون الأول سنة 1943. أُقيم للشهيد مأتم حافل في مسقط رأسه مزرعة الشوف.
نظم فيه الأستاذ المرحوم وليم صعب قصيدة رثاء طويلة. نختار منها هذين البيتين:
يا خيّ روحي واخلص الأخوان
طوّلتها وكثرت بالهجران
من وين بعد بجيب مثلك خيّ
لو يكثروا الأخوان والخلان؟
 
هذا  هو وفاء وليم صعب الأخ الودود والصديق المخلص لأديب البعيني الذي أحبّه حباً جماً، واخلص له كل الاخلاص حتى اخر يوم من حياته.
وقد بويع وليم صعب في سنة 1940 بإمارة الزجل اللبناني وهو في الثامنة والعشرين من عمره، حيث جرى له احتفال كبير أقامه له  الشعراء والأدباء في سينما «الروكسي» بيروت. وفي عام 1963 أُقيم له احتفال تكريمي بمناسبة اليوبيل الفضي لمجلة «البيدر» حضره عدد كبير من الأدباء والشعراء في لبنان.
ولد وليم صعب في «تحويطة الغدير» الحدث في سنة 1912، وتلقى دروسه الإبتدائية في مدرسة الخوري انطون الطويل. ثم انتقل إلى مدرسة «الحكمة» في بيروت، حيث قضى نحو أربع سنوات نال بعدها شهادة الدبلوم في السنة 1928. أصدر مجلة «الأرز» في سنة 1935. وكان وليم صعب صاحب جوقة زجلية بدأت تحيي حفلاتها بين السنوات 1928 و 1937. أسس «جمعية امارة الزجل» في العام 1944. أُستدعي لإدارة المدرسة الأرثوذكسية في الشويفات في العامين 1930 و1931. ابتدأ مرحلة الصحافة والكتابة في العام 1933. وكانت المهنة الجديدة «البحث عن المتاعب».
أصدر مجلة «البلبل» الأسبوعية حيث ظهر العدد الأول في 9 تشرين الأول سنة 1933. ثم مجلة «بلبل الأرز» في 25 شباط سنة 1935. ومجلة «أمير الزجل» في 15 كانون الثاني سنة 1943. ومجلة «البيدر»  في أول كانون الثاني في سنة 1952.
أصدر عدداً من الكتب يربو عددها على 14 كتاباً. صدر له كتابان بعد وفاته تحت عنوان: «حكاية قرن سيرة ذاتية» في جزءين كبيرين، صدرا عن دار جريدة «النهار»، سنة 2001.
وفي صباح نهار 30 تشرين الثاني سنة 1999. ودّع هذه الدنيا، فارق وليم صعب هذه الحياة عن 87 سنة قضاها في الكدّ والتعب والجدّ. ففقدنا بوفاته شاعراً كبيراً من شعراء الزجل لا يُجارى في شعره وقوافيه. وكاتباً بليغاً بين الكتّاب لا يُبارى.
نجيب البعيني

مقالات اليوم
رئيس الجمعية اللبنانية لحقوق ومصالح المكلفين لـ«اللواء»: لإلغاء الرسم المقطوع لأنه غير عادل وغير محق «ويعمّق الإختلال في النظام الضريبي» ( المحرر الإقتصادي)
نقطة و سطر سياسيو لبنان ( «نون...»)
حديث اليوم ( خليل برهومي)
من رحلة «الشجرة» إلى مخيم عين الحلوة وولادة «حنظلة» حتى الاستشهاد ناجي العلي «أيقونة» القضية الفلسطينية في ذكرى استشهاده الـ29 ( هيثم زعيتر)
قلب على ورق إن شاء الله لن أترك قلمي يجف ( سهام قليلات شقير)
ماذا يعني أن تكون مواطناً في دولة فاشلة؟ ( محمد السمّاك)
حكايات الناس أطماع دنيئة!؟ ( ليلى بديع)
تصعيد عون وحملة «حزب الله» على «المستقبل» يضعان حوار 5 أيلول في مهب الريح ( عمر البردان)
لعنة الميثاقية .... ولعنة الفراعنة ( العميد الركن خالد حمادة)
تزايد منسوب القلق لدى العونيِّين بعدم جدّية «حزب الله» في إيصال عون للرئاسة تساؤلات أبعاد عدم تضامن وزيري الحزب مع وزيري التيار بالتغيُّب عن جلسة مجلس الوزراء ( معروف الداعوق)
بين السطور ( د. عامر مشموشي)
استطلاع
هل تنتج عن جلسة الحوار في 5 ايلول اية نتائج سياسية مفيدة