السبت,29 آب 2015 الموافق 14 ذو القعدة 1436 هـ
العدد 14444 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
«النُصرة» على مشارف مطار أبو الظهور وهجوم للمعارضة يُبعد داعش عن مارع إجتماع الأمناء العامين لجمعيات المصارف العربية والاقليمية زعيتر: علينا مناقشة مشكلاتنا بمسؤولية الاحتلال الاسرائيلي يُصعِّد من حملات الاعتقال ومصادرة الأراضي إنشاء سطح المرحلة الثالثة من مشروع التوسعة الجديد في الحرم المكي واشنطن تجدِّد التزامها العمل على رحيل الأسد «الدفاعية» والإعتماد على الهجمات «المرتدّة» السريعة آل مهنا ومؤذِّن ومورلّي وموسى وموصلي ومومنة: قتلى الشاحنة الـ71 في النمسا سوريون وبينهم ٤ أطفال نحاول استقطاب الأجيال الصاعدة وإشراكها في الحراك الثقافي المشنوق لضبط النفس وعدم التهاون.. والجيش لن يسمح بالفوضى الأمنية مهرجانات غوسطا الكسروانية تعود بعد 13 سنة
اللواء الثقافي

ذكرى
وليم صعب ... أمير الزجل اللبناني عمرٌ من الشعر والكتابة والصحافة
الثلاثاء,24 نيسان 2012 الموافق ٣ جمادى الآخرة ١٤٣٣



وليم صعب في الثامنة والأربعين (1960)
توطدت وشائج عميقة بين المجاهد أديب البعيني رئيس الحرس الوطني في ثورة بشامون الاستقلالية، رئيس الحرس الجمهوري عند الرئيس الشيخ بشارة الخوري والمرحوم وليم صعب  أمير الزجل اللبناني، وشائج صداقة ومحبة لا يمكن أن يحلَّ عراها أحد أو يعكَّرها المصطادون في الماء العكر.
ثم اشتدَّت هذه الصداقة بين الأستاذ وليم صعب ووالدي حسين محمود البعيني. وقد كتب الأستاذ وليم، وهو الشاعر الزجلي المعروف، - كذلك كان ينظم الفصحى - أربعة أبيات أرَّخ فيها تاريخ ولادة ولديه: أنا وأخي وليم، وقد أرفقها برسالة أرسلها إلى المرحوم أديب،. مؤرخة في 29 كانون الأول، سنة 1942.
وبعد مقتل المرحوم أديب البعيني في القصر الجمهوري من قبل سليم الحرّان، أحد أزلام  الرئيس بشارة الخوري، بتاريخ 31 كانون الأول سنة 1943. أُقيم للشهيد مأتم حافل في مسقط رأسه مزرعة الشوف.
نظم فيه الأستاذ المرحوم وليم صعب قصيدة رثاء طويلة. نختار منها هذين البيتين:
يا خيّ روحي واخلص الأخوان
طوّلتها وكثرت بالهجران
من وين بعد بجيب مثلك خيّ
لو يكثروا الأخوان والخلان؟
 
هذا  هو وفاء وليم صعب الأخ الودود والصديق المخلص لأديب البعيني الذي أحبّه حباً جماً، واخلص له كل الاخلاص حتى اخر يوم من حياته.
وقد بويع وليم صعب في سنة 1940 بإمارة الزجل اللبناني وهو في الثامنة والعشرين من عمره، حيث جرى له احتفال كبير أقامه له  الشعراء والأدباء في سينما «الروكسي» بيروت. وفي عام 1963 أُقيم له احتفال تكريمي بمناسبة اليوبيل الفضي لمجلة «البيدر» حضره عدد كبير من الأدباء والشعراء في لبنان.
ولد وليم صعب في «تحويطة الغدير» الحدث في سنة 1912، وتلقى دروسه الإبتدائية في مدرسة الخوري انطون الطويل. ثم انتقل إلى مدرسة «الحكمة» في بيروت، حيث قضى نحو أربع سنوات نال بعدها شهادة الدبلوم في السنة 1928. أصدر مجلة «الأرز» في سنة 1935. وكان وليم صعب صاحب جوقة زجلية بدأت تحيي حفلاتها بين السنوات 1928 و 1937. أسس «جمعية امارة الزجل» في العام 1944. أُستدعي لإدارة المدرسة الأرثوذكسية في الشويفات في العامين 1930 و1931. ابتدأ مرحلة الصحافة والكتابة في العام 1933. وكانت المهنة الجديدة «البحث عن المتاعب».
أصدر مجلة «البلبل» الأسبوعية حيث ظهر العدد الأول في 9 تشرين الأول سنة 1933. ثم مجلة «بلبل الأرز» في 25 شباط سنة 1935. ومجلة «أمير الزجل» في 15 كانون الثاني سنة 1943. ومجلة «البيدر»  في أول كانون الثاني في سنة 1952.
أصدر عدداً من الكتب يربو عددها على 14 كتاباً. صدر له كتابان بعد وفاته تحت عنوان: «حكاية قرن سيرة ذاتية» في جزءين كبيرين، صدرا عن دار جريدة «النهار»، سنة 2001.
وفي صباح نهار 30 تشرين الثاني سنة 1999. ودّع هذه الدنيا، فارق وليم صعب هذه الحياة عن 87 سنة قضاها في الكدّ والتعب والجدّ. ففقدنا بوفاته شاعراً كبيراً من شعراء الزجل لا يُجارى في شعره وقوافيه. وكاتباً بليغاً بين الكتّاب لا يُبارى.
نجيب البعيني

مقالات اليوم
«حزب الله» يؤيد طرح عون انتخاب الرئيس مباشرة من الشعب ( منال زعيتر)
مع الحدث ( كمال فضل الله)
ثغرات أمنية تُهدّد الامن.. وانتظار لموقف بري أمام تحوّلات لبنان والمنطقة ( أحمد الأيوبي)
حكايات النّاس ( ليلى بديع)
نقطة وسطر ( فادية خالد قباني)
الشواهد الأثرية لمقام ومسجد الخضر في بيروت (1) ما روي عن العبد الصالح الخضر صاحب موسى عليهما السلام ( عبد اللطيف فاخوري)
الجهل شرط للمعرفة... وأتمنى أن لا أكون الحمار الوحيد ( أحمد الغز )
قراءة من الخارج في خيارات «التيار الوطني الحر» زمن قيادة جبران باسيل: انقلاب لمصلحة من يظن أن باستطاعته تحسين انخراط المسيحيين في الطائف المعوّم ( المحلل السياسي)
بين السطور ( د. عامر مشموشي)
خذوا أموركم بـ «الشورى»... ( حسان محيي الدين)
الشارع أمام الاختبار مجدّداً بين مخاوف المشنوق وتطمينات الحراك المدني هل يُساند «حزب الله» حليفه عون؟ وهل يبقى الوضع ممسوكاً؟ ( عمر البردان)
الإقتصاد عالق بين الحراك الشعبي والفراغ السياسي ( المحرر الإقتصادي)
استطلاع
هل نجحت القوى السياسية في استغلال تحركات حملة طلعت ريحتكم ؟