الاربعاء,20 آب 2014 الموافق 24 شوال 1435هـ
العدد 14138 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
القوات العراقية تفشل في استعادة تكريت من «داعش» جيزيل بوندشن الأعلى دخلاً بين العارضات السعودية احتلت المركز الأول بين البلدان المستوردة سميح القاسم في ذمة الله واشنطن تحمِّل «حماس» المسؤولية .. واتهام فلسطيني لوفد الإحتلال بالمماطلة القوّات العراقية توقِف تقدمها نحو تكريت السنيورة التقى فليتشر إسرائيل تستأنف عدوانها على غزة بزعم سقوط صواريخ وتسحب وفدها من القاهرة غارات على الغوطة وحلب والجيش الحر يتهم «النصرة» بإخلاء مواقع للنظام بو صعب للأساتذة: فاتكم القطار قراري أصبح نافذاً مفاوضات السلسلة تتقدَّم بصيغة متوازنة .. والتنسيق والتربية تهددان بالقضاء حشد مسلّح للحوثيِّين في مخيَّمات عند مداخل صنعاء «التربية» نسفت أي طريق للعودة وندرس إقامة دعوى لوقف الإفادات 58% من مجموع الفتيات في لبنان نعم للمطالبة بالحقوق ولكن وفق الشروط والآداب العامّة شجرة «فريدة» تحمل ٤٠ نوعاً من الفاكهة
اللواء التربوي

الموت يُغيِّب ملك
الإمتحانات الرسمية
السبت,5 أيار 2012 الموافق ١٤ جمادى الآخرة ١٤٣٣



الراحل حسان ملك
غيب الموت الرئيس السابق لدائرة الإمتحانات الرسمية حسان كامل ملك في أحدى مستشفيات إيطاليا. وهو من مواليد العام 1947 في كترمايا (الشوف). تلقى علومه في ثانوية بعقلين الرسمية وتخرج في «جامعة بيروت العربية» بإجازة في الجغرافيا. دخل ملاك التعليم الثانوي الرسمي في العام 1971 ودرّس مادة الجغرافيا في ثانوية بعقلين الرسمية. وأعد أول كتاب توجيهي في التاريخ والجغرافيا. عين في العام 1992 رئيساً لدائرة الامتحانات الرسمية في وزارة التربية، حيث بلغ سن التعاقد العام الماضي،الا انه لم يتقاعد فعلياً فكلفته وزارة التربية تنظيم الامتحانات الرسمية والتي جرت للمرة الاولى خارج الاراضي اللبنانية،وفي دولة الامارات تحديدا». وهو استحق لقب ملك الامتحانات الرسمية بكل جدارة، فالعاملون في التربية لا يتقاعدون، ولا ينسحبون من الميدان، بل يستمرون قدوة ومنارة للمجتمع حيث يوجدون،كما قال وزير التربية السابق الدكتور حسن منيمنة خلال تكريم ملك عند بلوغه سن التقاعد،وكذلك كرمته «جمعية وليد جنبلاط التربوية» بالتعاون مع «المكتبة الوطنية» في بعقلين.
فحسان ملك، الذي ارتبط إسمه بالإمتحانات الرسمية منذ سنوات طويلة، فأعطاها وقته وحياته حتى تماهى معها وأصبحت جزءا منه وأضحى جزءا منها.
هو تناول سيرة حياته خلال تكريمه منذ دخل سلك التعليم وحتى رست سفينته في دائرة الامتحانات،وقال في ذلك:» وما أدراكم ما دائرة الامتحانات؟ مكتوب على السابح في بحرها أن يعاند الأمواج المجنونة، والأنواء اللئيمة، والتيارات الحاقدة. مكتوب عليه ألا يخطئ، فالخطأ خطيئة، والغفوة جناية، والنسيان المشرع لغيره حرام عليه».
بذل ما يستطيع بذله، ليكون للامتحانات في لبنان وجهها الناصع المضيء،عرفناه نحن اهل الصحافة منذ تدرج من رئيس مركز الى رئيس دائرة الامتحانات طيلة سنوات،حتى بتنا لا نعرف كيف يمكن ان تجري الامتحانات بدون حسان ملك، ولم نصدق انه خرج من هناك عند تقاعده بل ظل يمد الدائرة بخبرته الواسعة،ولكن الموت ابى الا ان يخطفه قبل حلول الدورة الاولى للامتحانات هذا العام.
ويوارى الراحل الثرى بعد صلاة الظهر يوم غد الاحد في بلدته كترمايا حيث تقبل التعازي بعد الدفن ويومي الاثنين والثلاثاء في كترمايا،ويوم الاربعاء بين الثالثة والسابعة مساءً في مسجد الخاشقجي في بيروت.


مقالات اليوم
لا رئيس جديداً ولا انتخابات نيابية في المدى المنظور بانتظار نضوج تسوية المنطقة مخاوف من خلايا نائمة قد تعيد البلد الى مربع الانفلات الأمني المحدود ( حسين زلغوط)
عدد الشهداء والجرحى وكثافة التدمير تكشف همجية العدوان الإسرائيلي غزّة ترسِّخ وحدة المقاومة العسكرية في الميدان والسياسية في مفاوضات القاهرة ( هيثم زعيتر)
«المستقبل» مقتنع بخيار تمديد محدود للمجلس إذا استمر الفراغ في الرئاسة الأولى ( عمر البردان)
أين الدولة والجمعيات التي تهتم؟! ماتت بضع ساعات ثم عاشت وتحتاج إلى عملية عاجلة ( ثريا حسن زعيتر)
الصفقة ( د. عامر مشموشي)
نقطة و سطر دفاعاً عن قيم ( «نون...»)
بين الحفاظ على التقليد والابتكار صيدا تتميّز بسحرها والمأكولات حوّلت الفلافل إلى همبرغر ومنقوشة والشاورما إلى مكسيكية وصينية ( سامر زعيتر)
حكايات الناس استقالة «سعيدة».. وذكرى «هولمز»! ( فاروق الجمال)
الحريري يُحرِّك مساعي الإستحقاق الرئاسي ( ربيع ياسين)
مع الحدث حدود التفاهم الدولي ( كمال فضل الله)
استطلاع
هل تعتبر الولايات المتحدة الامركية جدية بتسليح الجيش اللبناني ؟