الاربعاء,22 تشرين الأول 2014 الموافق 28 ذو الحجة 1435هـ
العدد 14190 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
معرض الفنانة الأميركية تارين سيمون خامنئي يتعهد بالدفاع عن حكومة العبادي مصر جاهزة لحماية مضيق باب المندب من الحوثيِّين معارك السلسلة الشرقية علی النار . . واشتباكات بين النصرة و«القيادة العامة» في قوسايا أحلام: مصر «هوليوود الشرق» والارتباط به والحفاظ على مصالحه .. أبرز دروس الرحلة حرب: خدمات الإتصالات والمعرفة من ضروريات الحياة ويكسب 800 مليون دولار سنوياً من النفط أسلحة أميركية غنائم للتنظيم وأنقرة ما تزال تدرس مشاركة البشمركة الملك عبد الله يصل إلى الرياض أكراد كوباني يهاجمون الجهاديين وتركيا ما زالت تبحث السماح بعبور البشمركة خامنئي للعبادي: العراق يمكنه هزم داعش من دون تدخل أجنبي الأمم المتحدة تدعو إسرائيل والفلسطينيّين للإمتناع عن أعمال آحادية الجانب أضخم امرأة تكسب قوتها من ضرب الرجال
اللواء التربوي

الموت يُغيِّب ملك
الإمتحانات الرسمية
السبت,5 أيار 2012 الموافق ١٤ جمادى الآخرة ١٤٣٣



الراحل حسان ملك
غيب الموت الرئيس السابق لدائرة الإمتحانات الرسمية حسان كامل ملك في أحدى مستشفيات إيطاليا. وهو من مواليد العام 1947 في كترمايا (الشوف). تلقى علومه في ثانوية بعقلين الرسمية وتخرج في «جامعة بيروت العربية» بإجازة في الجغرافيا. دخل ملاك التعليم الثانوي الرسمي في العام 1971 ودرّس مادة الجغرافيا في ثانوية بعقلين الرسمية. وأعد أول كتاب توجيهي في التاريخ والجغرافيا. عين في العام 1992 رئيساً لدائرة الامتحانات الرسمية في وزارة التربية، حيث بلغ سن التعاقد العام الماضي،الا انه لم يتقاعد فعلياً فكلفته وزارة التربية تنظيم الامتحانات الرسمية والتي جرت للمرة الاولى خارج الاراضي اللبنانية،وفي دولة الامارات تحديدا». وهو استحق لقب ملك الامتحانات الرسمية بكل جدارة، فالعاملون في التربية لا يتقاعدون، ولا ينسحبون من الميدان، بل يستمرون قدوة ومنارة للمجتمع حيث يوجدون،كما قال وزير التربية السابق الدكتور حسن منيمنة خلال تكريم ملك عند بلوغه سن التقاعد،وكذلك كرمته «جمعية وليد جنبلاط التربوية» بالتعاون مع «المكتبة الوطنية» في بعقلين.
فحسان ملك، الذي ارتبط إسمه بالإمتحانات الرسمية منذ سنوات طويلة، فأعطاها وقته وحياته حتى تماهى معها وأصبحت جزءا منه وأضحى جزءا منها.
هو تناول سيرة حياته خلال تكريمه منذ دخل سلك التعليم وحتى رست سفينته في دائرة الامتحانات،وقال في ذلك:» وما أدراكم ما دائرة الامتحانات؟ مكتوب على السابح في بحرها أن يعاند الأمواج المجنونة، والأنواء اللئيمة، والتيارات الحاقدة. مكتوب عليه ألا يخطئ، فالخطأ خطيئة، والغفوة جناية، والنسيان المشرع لغيره حرام عليه».
بذل ما يستطيع بذله، ليكون للامتحانات في لبنان وجهها الناصع المضيء،عرفناه نحن اهل الصحافة منذ تدرج من رئيس مركز الى رئيس دائرة الامتحانات طيلة سنوات،حتى بتنا لا نعرف كيف يمكن ان تجري الامتحانات بدون حسان ملك، ولم نصدق انه خرج من هناك عند تقاعده بل ظل يمد الدائرة بخبرته الواسعة،ولكن الموت ابى الا ان يخطفه قبل حلول الدورة الاولى للامتحانات هذا العام.
ويوارى الراحل الثرى بعد صلاة الظهر يوم غد الاحد في بلدته كترمايا حيث تقبل التعازي بعد الدفن ويومي الاثنين والثلاثاء في كترمايا،ويوم الاربعاء بين الثالثة والسابعة مساءً في مسجد الخاشقجي في بيروت.


مقالات اليوم
الصفيحة بـ 200 ألف ليرة لبنانية.. وكيلو الزيتون بـ 15 ألفاً حسب الأرض والحبة موسم قطاف الزيتون الجنوبي يحافظ على رونقه وقيمته العائلية والإجتماعية ( ثريا حسن زعيتر)
حكايات الناس «الروزنامة».. كتاب الأيام! ( فاروق الجمال)
حتى لا نقتل النساء مرتين.. ( نادين سلام)
نقطة و سطر السياحة ضحية ( «نون...»)
مع الحدث الموقف التركي ( كمال فضل الله)
التجديد للمطبخ التشريعي يمهّد لمشاورات التمديد بلقاء موسّع في مكتب رئيس المجلس بري : كل أوانٍ لا يستحي من أوانه ... والسنيورة: أكثر استعجالاً من السلسلة ( هنادي السمرا)
الصفقة ( د. عامر مشموشي)
الإستحقاق الرئاسي بند أول في لقاءات جعجع والجميّل الابن مع الحريري والمسؤولين السعوديّين «14 آذار» تؤكِّد إستعدادها للقبول بمرشّح توافقي وعون يرفض أن يكون ناخباً ( عمر البردان)
مجلس النواب دخل مدار التمديد والنقاش يدور حول المدة وتجاوز مطبّ الطعن توجّه لاعتماد المادتين 56 و57 من الدستور لتأمين نشر القانون ضمن مهلة 5 أيام ( حسين زلغوط)
فوتوغراف معرض الفنانة الأميركية تارين سيمون ( ضحى عبدالرؤوف المل)
يستقطب الزبائن من مختلف المناطق ويعطي نصيباً للجار «فرن ياسين للمناقيش» في حارة صيدا.. الحطب سر التلاقي ( سامر زعيتر)
أمن العالم من إستقرار المنطقة ( فؤاد مطر)
استطلاع
هل تؤيد انتقادات الوزير نهاد المشنوق لحزب الله ؟