الجمعة,31 تشرين الأول 2014 الموافق 7 محرم 1436هـ
العدد 14198 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
المؤسسة: الإدارة تسعى لإنصاف العمال البنتاغون لضرورة إرسال مستشارين إلى الأنبار الهجرة النّبويّة: تاريخ محمّل بالمعاني والعبر إسرائيل تعيد فتح المسجد الأقصى بعد مطالب أميركية وأوروبية وعربية السيطرة على الوضع في صنعاء والمحافظات في البقاع وتعميم صورة سالبين آخرين 40 مليون دولار مناصفة لطرابلس من الدولة والحريري .. وقهوجي يؤكّد أن لا عودة إلى الوراء ٤ أطعمة غير صحية تسبّب وفاتك طلائع البشمركة في عين العرب ودمشق تعتبر سماح تركيا بدخولها «إنتهاك للسيادة» الإحتلال يُذعن ويُعيد فتح الأقصى .. والسويد ترفع العلم الفلسطيني تنين البحر ظهر عند شاطئ عمشيت نيكول كيدمان: زوجي لا ينزعج من مشاهدي؟ تلامذة مدرسة البهاء في صيدا والعلماء: لوقف زيف المدّعين وكشف خطورتهم.. ولإنشاء مجالس فقهية متخصصة
اللواء التربوي

الموت يُغيِّب ملك
الإمتحانات الرسمية
السبت,5 أيار 2012 الموافق ١٤ جمادى الآخرة ١٤٣٣



الراحل حسان ملك
غيب الموت الرئيس السابق لدائرة الإمتحانات الرسمية حسان كامل ملك في أحدى مستشفيات إيطاليا. وهو من مواليد العام 1947 في كترمايا (الشوف). تلقى علومه في ثانوية بعقلين الرسمية وتخرج في «جامعة بيروت العربية» بإجازة في الجغرافيا. دخل ملاك التعليم الثانوي الرسمي في العام 1971 ودرّس مادة الجغرافيا في ثانوية بعقلين الرسمية. وأعد أول كتاب توجيهي في التاريخ والجغرافيا. عين في العام 1992 رئيساً لدائرة الامتحانات الرسمية في وزارة التربية، حيث بلغ سن التعاقد العام الماضي،الا انه لم يتقاعد فعلياً فكلفته وزارة التربية تنظيم الامتحانات الرسمية والتي جرت للمرة الاولى خارج الاراضي اللبنانية،وفي دولة الامارات تحديدا». وهو استحق لقب ملك الامتحانات الرسمية بكل جدارة، فالعاملون في التربية لا يتقاعدون، ولا ينسحبون من الميدان، بل يستمرون قدوة ومنارة للمجتمع حيث يوجدون،كما قال وزير التربية السابق الدكتور حسن منيمنة خلال تكريم ملك عند بلوغه سن التقاعد،وكذلك كرمته «جمعية وليد جنبلاط التربوية» بالتعاون مع «المكتبة الوطنية» في بعقلين.
فحسان ملك، الذي ارتبط إسمه بالإمتحانات الرسمية منذ سنوات طويلة، فأعطاها وقته وحياته حتى تماهى معها وأصبحت جزءا منه وأضحى جزءا منها.
هو تناول سيرة حياته خلال تكريمه منذ دخل سلك التعليم وحتى رست سفينته في دائرة الامتحانات،وقال في ذلك:» وما أدراكم ما دائرة الامتحانات؟ مكتوب على السابح في بحرها أن يعاند الأمواج المجنونة، والأنواء اللئيمة، والتيارات الحاقدة. مكتوب عليه ألا يخطئ، فالخطأ خطيئة، والغفوة جناية، والنسيان المشرع لغيره حرام عليه».
بذل ما يستطيع بذله، ليكون للامتحانات في لبنان وجهها الناصع المضيء،عرفناه نحن اهل الصحافة منذ تدرج من رئيس مركز الى رئيس دائرة الامتحانات طيلة سنوات،حتى بتنا لا نعرف كيف يمكن ان تجري الامتحانات بدون حسان ملك، ولم نصدق انه خرج من هناك عند تقاعده بل ظل يمد الدائرة بخبرته الواسعة،ولكن الموت ابى الا ان يخطفه قبل حلول الدورة الاولى للامتحانات هذا العام.
ويوارى الراحل الثرى بعد صلاة الظهر يوم غد الاحد في بلدته كترمايا حيث تقبل التعازي بعد الدفن ويومي الاثنين والثلاثاء في كترمايا،ويوم الاربعاء بين الثالثة والسابعة مساءً في مسجد الخاشقجي في بيروت.


مقالات اليوم
مع الحدث موقف أميركي مستجد ( كمال فضل الله)
مجلس الوزراء يُعلِن التبانة منطقة منكوبة ويقرّ 30 ملياراً للتعويض على المتضرّرين توقيع اعتماد دفع الرواتب والتمديد لسوكلين 6 أشهر ومناقصات لرفع النفايات ( رحاب أبو الحسن)
أسد غاب متى.. ساورتنا الفتن؟ ( نادين سلام)
حكايات الناس الدرّاجة النارية.. قنبلة! ( محمد مطر)
إسمي على الليستة؟ ( عبد الفتاح خطاب)
دوحة لبنانية ( د. عامر مشموشي)
بوادر ضغط دولي لم تكتمل ملامحه لإنتخاب رئيس جديد خلال الشهرين المقبلين 8 آذار: لا أفق للإستحقاق الرئاسي إلا بموقف مسيحي يُعزِّز موقعه ( منال زعيتر)
معارك باب التبانة تفتح النقاش مجدداً حول مظاهر احتقان من هنا وهناك داخل المؤسسات تحدّيات زعامة الحريري: المواءمة بين الاعتدال وإخراج الشارع من الكبت والإقصاء ( رلى موفق)
نقطة و سطر يوم وطني ( «نون...»)
دعوة بري لجلسة عامة الأربعاء المقبل تكرّس التمديد الثاني للمجلس الصوت المسيحي: إنقسام بين «مع أو ضد أو إمتناع» ولا خرق للميثاقية ( هنادي السمرا)
حديث الجمعة ( الشيخ بهاء الدين سلام)
قطاف انتخابات اتحاد الكتّاب اللبنانيين ( الياس العطروني)
استطلاع
هل انتهت أحداث طرابلس ؟