الخميس,30 تموز 2015 الموافق 14 شوال 1436هـ
العدد 14418 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
أنقرة تقيم 4 مناطق أمنية «مؤقّتة»على الحدود مع سوريا منة شلبي تعود بـ«نوّارة» الفاعلان متواريان والتشييع اليوم في الخندق الغميق قتيلان من حزب الله و٣ للجان الشعبية في غارات إسرائيلية على حضر بالجولان بيت الدين 30: أداء أوبرالي متعدّد الأصوات والجنسيات المشنوق ينوّه بجهود محافظ بيروت في إيجاد أمكنة نقلت إليها النفايات الروبوتات الذكية يمكن أنْ تتسبّب بفناء البشرية فابيوس من طهران: للتعاون في كل المجالات غارة إسرائيلية تستهدف موكب القنطار في حضر بريف القنيطرة واشنطن بعد كابول تؤكد وفاة الملاّ عمر التحالف يقصف معاقل الحوثيّين واستمرار المعارك في عدن خمسمائة داعية مسلمة في مساجد القاهرة.. علماء الأزهر:
كل لبنان

متظاهرون منظّمون يقطعون طريق المطار
وشوارع بيروت للإفراج عن علاء الدين
الخميس,28 حزيران 2012 الموافق ٨ شعبان ١٤٣٣



قطع طريق المطار عند مدخل الغبيري
توتر عصر أمس الوضع الأمني في بيروت ، بعد إقدام عناصر حزبية منظمة على قطع الطريق الدولية المؤدية إلى مطار رفيق الحريري، مطالبين بالإفراج عن الموقوف وسام علاء الدين الذي ألقي القبض عليه بالجرم المشهود في جريمة إحراق تلفزيون«الجديد».
وعمد عدد من الشبان المنظمين إلى قطع طريق المطار بالإطارات وأشعلوا فيها النيران، وقاموا بإلقاء العوائق والحجارة فيها ومنعوا حركة السير عليها، رافضين السماح للمسافرين والمارة والسيارات بالمغادرة من وإلى المطار.
وقامت عناصر من الجيش بإجراء اتصالات مع المعنيين، أسفرت عن سماح المتظاهرين بفتح الطريق، مع استمرار التجمعات الشبابية في المكان، الأمر الذي ترك حالاً من القلق خشية إعادة قطع الطريق في أي لحظة.
وبالتزامن مع ذلك، قام حوالى 70 شابا في منطقة الخندق الغميق بقطع الطريق في المحلة احتجاجا على اعتقال علاء الدين، كما قام آخرون بالتجمع في الجهة المقابلة لمنطقة بشارة الخوري بقطع الطريق بالإطارات المشتعلة.
وفي خطوة بدت مدبرة قام عدد من الشبان بالتجمهر أمام مبنى تلفزيون «المستقبل» في منطقة سبيرز، جاؤوا  من مناطق زقاق البلاط والوتوات وحي اللجى، وحاولوا إشعال الإطارات وقطع الطريق احتجاجا على توقيف وسام علاء الدين.
وعلى الفور، حضرت الى المكان قوة من الجيش، وعملت على فتح الطريق أمام حركة السير.
ولكن عناصر الجيش حالت دون وصول الشبان إلى التلفزيون ومنعوهم من الاعتداء على العاملين أو حرق المحطة.
وفي محلة الرينغ، قام شبان على دراجات نارية بإشعال الإطارات المطاطية في المنطقة وقطعوا الطريق، فيما ذكر شاهد عيان أن بعض الشبان اعتدى على بعض المارة الذين حاولوا العبور، وانهالوا عليهم بالسباب والشتائم.
ومساء نزل مناصرون لعلاء الدين وقطعوا نفق سليم سلام وزقاق البلاط باشعال الاطارات المطاطية.
في موازاة ذلك ذكرت مصادر إعلامية أن أنصار الشيخ أحمد الأسير، نظموا تجمعاً سلمياً عند مدخل مدينة صيدا الشمالي، وقاموا بسد الطريق بأجسادهم، في خطوة احتجاجية على ما يتعرض له الشيخ الأسير.