الثلاثاء,9 شباط 2016 الموافق 1 جمادى الأولى 1437هـ
العدد 14575 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
هدفي هو الإشارة إلى «أن العالم ليس على ما يرام» مجلس الوزراء السعودي يرحب ببيان التحالف الدولي ضد داعش عمال «أوجيرو» و»الإتصـالات» يعتصمون غداً حزب الله يقبض على التعطيل: عون رئيساً أو لا رئاسة! طرابلس بمواجهة آسيوية مفصلية وصيدا تحتضن الوحدة السوري عدد المصابين بـ «الهيموفيليا» في لبنان يُقدّر بحوالى 1000 شخص توافق «فتح» و«حماس» على تشكيل حكومة وحدة وطنية محافظ بيروت بحث وشقير والمعبّي شؤون سوق الخضار الزمالك يفشل بتعطيل القمة أمام الأهلي ويخطّط لنسفها إياباً نقابتا محامي بيروت والشمال شلاّ الجسم القضائي تضامناً مع 4 زملاء لهم تعرّضوا لإعتداء كيري والجبير لوقف إطلاق النار في سوريا خلال محادثات ميونيخ مودريتش أبلغ قبل مباراة غرناطة بأنه سيسجّل! سبحة دعاء عملاقة من تلامذة البهاء تحية لروح الشهيد الرئيس رفيق الحريري مجهر يشخِّص الخلايا السرطانية في غرفة العمليات النظام أمام الحدود التركية.. والثوار يواجهون معركة وجود هكذا فاجأت بيونسيه جمهورها الجيش السوري يقترب من الحدود التركية والثوار بين فكيّ كماشة النظام والأكراد
كل لبنان

متظاهرون منظّمون يقطعون طريق المطار
وشوارع بيروت للإفراج عن علاء الدين
الخميس,28 حزيران 2012 الموافق ٨ شعبان ١٤٣٣



قطع طريق المطار عند مدخل الغبيري
توتر عصر أمس الوضع الأمني في بيروت ، بعد إقدام عناصر حزبية منظمة على قطع الطريق الدولية المؤدية إلى مطار رفيق الحريري، مطالبين بالإفراج عن الموقوف وسام علاء الدين الذي ألقي القبض عليه بالجرم المشهود في جريمة إحراق تلفزيون«الجديد».
وعمد عدد من الشبان المنظمين إلى قطع طريق المطار بالإطارات وأشعلوا فيها النيران، وقاموا بإلقاء العوائق والحجارة فيها ومنعوا حركة السير عليها، رافضين السماح للمسافرين والمارة والسيارات بالمغادرة من وإلى المطار.
وقامت عناصر من الجيش بإجراء اتصالات مع المعنيين، أسفرت عن سماح المتظاهرين بفتح الطريق، مع استمرار التجمعات الشبابية في المكان، الأمر الذي ترك حالاً من القلق خشية إعادة قطع الطريق في أي لحظة.
وبالتزامن مع ذلك، قام حوالى 70 شابا في منطقة الخندق الغميق بقطع الطريق في المحلة احتجاجا على اعتقال علاء الدين، كما قام آخرون بالتجمع في الجهة المقابلة لمنطقة بشارة الخوري بقطع الطريق بالإطارات المشتعلة.
وفي خطوة بدت مدبرة قام عدد من الشبان بالتجمهر أمام مبنى تلفزيون «المستقبل» في منطقة سبيرز، جاؤوا  من مناطق زقاق البلاط والوتوات وحي اللجى، وحاولوا إشعال الإطارات وقطع الطريق احتجاجا على توقيف وسام علاء الدين.
وعلى الفور، حضرت الى المكان قوة من الجيش، وعملت على فتح الطريق أمام حركة السير.
ولكن عناصر الجيش حالت دون وصول الشبان إلى التلفزيون ومنعوهم من الاعتداء على العاملين أو حرق المحطة.
وفي محلة الرينغ، قام شبان على دراجات نارية بإشعال الإطارات المطاطية في المنطقة وقطعوا الطريق، فيما ذكر شاهد عيان أن بعض الشبان اعتدى على بعض المارة الذين حاولوا العبور، وانهالوا عليهم بالسباب والشتائم.
ومساء نزل مناصرون لعلاء الدين وقطعوا نفق سليم سلام وزقاق البلاط باشعال الاطارات المطاطية.
في موازاة ذلك ذكرت مصادر إعلامية أن أنصار الشيخ أحمد الأسير، نظموا تجمعاً سلمياً عند مدخل مدينة صيدا الشمالي، وقاموا بسد الطريق بأجسادهم، في خطوة احتجاجية على ما يتعرض له الشيخ الأسير.