السبت,31 كانون الثاني 2015 الموافق 11 ربيع الآخر 1436هـ
العدد 14272 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
شاكيرا تضع مولودها الثاني في برشلونة عودة المرسوم 8990 وتعديلاته إلى «المربّع الأول» نتنياهو يناور انتخابياً.. بإستيطان جديد اتساع نطاق المعارك بين جبهة النصرة وحركة حزم في حلب وإدلب ريفي يطالب بملاحقة مطلقي النار.. و جعفري يعتبر عملية شبعا رداً إيرانياً ممثلا «أمل» و«الوطني الحر» خرجا والنقابتان على موقفهما السيسي: ما يجري في سيناء حرب يشنها أقوى تنظيم سري آل مخزومي قبائل عربية أصيلة من بطون قريش.. محمد سلهب: ثوابت الإسلام الأخلاقية والسياسية ثنائية متلازمة داعش يهاجم كركوك من ٣ محاور.. وبارزاني يتحدث عن حرب طويلة
الصفحة الأخيرة

حكايات الناس
دموع .. فوق شفاه تبتسم !
الجمعة,3 آب 2012 الموافق 15 رمضان 1433


بقلم فاروق الجمال

أطلَّ أحد علماء النفس عبر شاشة التلفزيون (...) وفي «حوار مكشوف» مع إحدى المذيعات الناعسات صباحاً والمصبوغة بالألوان مساءً! وهو يردُّ على سؤال: ما معنى الدموع؟!
وردَّ صاحبنا بقوله: «أيها البشر.. إبكو بلا خجل!» وغرق بالضحك والسخرية!
وردّاً على سؤال ثانٍ أجاب: كبتُها يسبّب قرحة المعدة واضطرابات الهضم وارتفاع الضغط والسكر.. إلخ..
تلك الدموع التي تنهمر من عيون المرأة لتعضد مشاعر الفرح والحزن.
إنّها تنفيس لمشاعر تطفو على السطح، في حين يفضّل الرجل كبت تلك المشاعر محافظة على كبريائه.
بعض النساء يتّخذن الدموع وسيلة دفاعية وحيلة ماكرة للتأثير على الرجل.
وكثيراً ما تتلذّذ المرأة ببكاء الرجل فتكون في غاية السعادة.
ومنهن مَنْ تفضّل خشونة الرجل وعدم بكائه ويكبر في عينيها.
إنّ دموع المرأة كثيراً ما تكون لكسب مواقف خاصة، وهو السلاح الذري الحديث الذي تستخدمه في قتال أصلب الرجال، وتجفيف دموعها عملية حربية من أقسى العمليات التي يواجهها الرجال.
ليس للمرأة أو الرجل سلطان على الدموع!
ونجد بعض تجمّعات أو بيئات تحرم الرجل من أنْ يذرف الدموع مهما بلغ حزنه وانفعالاته.
إنّ الإنسان يبكي حزناً على شيء عزيز عليه وللحزن الطبيعي حدود، أمّا إذا تجاوزها فإنّه يصبح مرضاً يُسمّى الاكتئاب.
والمرأة أسعد حظاً بدموعها التي تُطيل عمرها، وهناك تقاليد مجتمعية من النكد يتمسّك بها الناس (آخرة الضحك نكد)؟! (اللهم اجعله خيراً).
وهكذا، النكد مبنيٌّ على قاعدة اللذة بعد الألم وعكسها أيضاً: الألم بعد اللذة.ويرى أطباء العيون في الدموع عند الرجل والمرأة، مادة مائية تفرزها غدد متخصّصة في مكان تحت الجفون العليا.

مقالات اليوم
جهود سلام ورغبة جميع الفرقاء في عدم التصعيد والتشديد على التماسك الداخلي مكّنت الحكومة من تجاوز تداعيات عملية شبعا وتفويت الفرصة على العدو الإسرائيلي ( عمر البردان)
مع الحدث ( كمال فضل الله)
«العدلي» يُرجئ للحكم الملف 36 مكرر2 ويُمهل الدفاع لإستجلاء حقائق التعذيب ( هدى صليبا)
أصول العائلات البيروتية - 111 - آل مخزومي قبائل عربية أصيلة من بطون قريش.. ( د. حسان حلاق )
بين السطور ( د. عامر مشموشي)
بنالتي «آسيوية» حيدر ( حسان محيي الدين)
نقطة و سطر رؤية سلمان: ( «نون...»)
بانوراما الإقتصاد في أسبوع الاقتصاد الوطني ضعيف ورهينة الوضع ( المحرر الإقتصادي)
حكايات الناس حقوق الحيوانات! ( آمال سهيل)
مزارع شبعا والجولان باتت جبهة واحدة مفتوحة لمقاومة حزب الله والحرس الثوري إيران تعمل للإمساك بورقة الجولان الساخنة للضغط في مفاوضاتها مع أميركا ( حسن شلحة)
مواطن سابق من اللامكان.. أو لبنان ( أحمد الغز )
مؤتمر مسيحي - إسلامي حول الأديان الإبراهيمية والعنف: محمد سلهب: ثوابت الإسلام الأخلاقية والسياسية ثنائية متلازمة ( أحمد الأيوبي)
استطلاع
هل انت متفائل بتطبيق الخطة الامنية في البقاع الشمالي ؟