السبت,5 أيلول 2015 الموافق 21 ذو القعدة 1436 هـ
العدد 14450 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الشواهد الأثرية لمقام ومسجد الخضر في بيروت (2) لكل مَنْ يستخدم تطبيق Viber «دار العلوم» في بيروت المحروسة في العهد العثماني (1909-1914) كيف نشأت.. وكيف أُقفلت؟ قمّة الشراكة الأميركية - السعودية: الإتفاق النووي وأزمات المنطقة والرئاسة اللبنانية بيرين سات تنفي حملها الأحمد وشلح يلتقيان في بيروت ستّ ورش عمل تحضيرية في القاهرة تسبق التقرير الثقافي ومؤتمر «فكر14» اللحَّام: رعايتنا لهذا الحدث تجسيد لإستراتيجية «المسؤولية الإجتماعية» بوتين: الأسد مستعد لتقاسم السلطة مع المعارضة تعهُّد أميركي - سعودي بحفظ إستقرار المنطقة والبحث بإنتقال سياسي في سوريا جريمة مروّعة تهز الطريق الجديدة «محمد حمية» مضرجاً بدمائه داخل مستودع الضغوط على أوروبا مستمرة وسط دعوات أممية لاستقبال ٢٠٠ ألف لاجئ محاصصة تظاهرة العونيين: شروط سياسية تهدّد الحوار في ذكرى العميد الحبيب ريمون إده ما تأثير تلوُّث البيئة وتراكُم النفايات على صحة الإنسان؟ وفاءً للملك سلمان وتأييداً للتحالف العربي
اللواء التربوي

بري يستعجل ميقاتي لإقرار ملف التفرّغ
ومتعاقدو «اللبنانية» يتفاءلون خيراً
الخميس,15 تشرين الثاني 2012 الموافق 1 المحرم 1434 هـ



بقلم زينة أرزوني

ربما يأتي الحل لمشكلة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية على يد رئيس مجلس النواب نبيه بري، المعروف عنه المعجزات والحلول المستعجلة، وذلك بعد الوعد الذي قطعه أمامهم بأنه سيتصل برئيس الحكومة نجيب ميقاتي ليطلب منه الإسراع في إقرار ملف التفرغ المنجز أكاديمياً منذ شهور عدة، مؤكداً لوفد المتعاقدين تعاطفه مع قضيتهم المطلبية وحاجة الجامعة إلى انجاز ملف التفرغ بأسرع وقت ممكن، لما له من انعكاسات ايجابية على الأساتذة والجامعة.
الرئيس بري استمع الى مآسي الأساتذة المتعاقدين، والحالة التي وصلوا إليها بعد صرف الجامعات الخاصة لهم، بحجة ان الملف سيقر مع بداية السنة الدراسية.
وأشارت رئيسة لجنة الأساتذة المتعاقدين في اللبنانية الدكتورة ميرفت بلوط الى ان اللقاء كان ايجابياً، وان الرئيس بري أبدى تفهمه الكامل لقضيتهم.
وعن الإضراب الذي بدأه الأساتذة، أكدت بلوط ان الـ600 أستاذ التزموا أمس بالإضراب، ولم يدخل أي واحد منهم الى قاعات التدريس، رغم التهديد بالفصل من قبل بعض العمداء في عدد من الكليات، مشيرة إلى أن الإضراب كان ناجحاً بامتياز بفضل تكاتف الأساتذة والوقوف جنباً إلى جنب للحصول على مطالبهم، لافتة الى أن الأساتذة عمدوا الى توقيع كلمة اضراب، عوضاً عن اسمائهم في جدول الحضور.
وحول السبب الرئيسي في تأخر إقرار ملف التفرغ، رأت بلوط انه لا يزال هناك حلقة مفقودة في ذلك، رغم اعتراف جميع المسؤولين والقيِّمين على الجامعة بأن إقرار الملف ضرورة وحاجة.
واكدت ان لجنة المتعاقدين لا تزال تنتظر تحديد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان موعداً للقائه وعرض قضيتها أمامه.