الثلاثاء,4 آب 2015 الموافق 19 شوال 1436هـ
العدد 14422 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
المطلوب إعادة النظر بالمناهج لتحافظ على الأصل وتواكب متغيرات العصر ٣١ قتيلاً بتحطّم طائرة حربية للنظام فوق أريحا .. وواشنطن ستدافع عن مقاتليها التقنين في بيروت الإدارية يلامس 12 ساعة وكهرباء لبنان «تراوغ» في تبريرات تقنية حرب افتتح المركز التجاري الموحّد في أليسار وبدارو وعاليه والحازمية لعبة الدمى المتحركة انفجارات شمسية سبّبت موجة الحر! الرياضي يطلق دورته الدولية السلوية للسيدات تكريماً لجارودي لافروف: توافق مع قطر على الغاز كيري يعلن من الدوحة «تسريع» بيع السلاح للدول الخليجية منتخب لبنان يستأنف تمارينه ورادولوفيتش يعوّل على لقاء كوريا نوّاب بيروت ووزيرا البيئة والسياحة بحثوا أزمة النفايات لافروف لكيري: ضربات جوّية علی النظام تعقِّد الأزمة قوات هادي وأنصاره يسيطرون على قاعدة العند الجوية الفلسطينيون يسلِّمون الجنائية الدولية ملف حرق الرضيع الرياض تدعو لحماية الشعب الفلسطيني نواب بيروت يدعمون تصدير نفايات العاصمة .. واعتمادات الرواتب لا تكفي الموظفين
اللواء التربوي

بري يستعجل ميقاتي لإقرار ملف التفرّغ
ومتعاقدو «اللبنانية» يتفاءلون خيراً
الخميس,15 تشرين الثاني 2012 الموافق 1 المحرم 1434 هـ



بقلم زينة أرزوني

ربما يأتي الحل لمشكلة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية على يد رئيس مجلس النواب نبيه بري، المعروف عنه المعجزات والحلول المستعجلة، وذلك بعد الوعد الذي قطعه أمامهم بأنه سيتصل برئيس الحكومة نجيب ميقاتي ليطلب منه الإسراع في إقرار ملف التفرغ المنجز أكاديمياً منذ شهور عدة، مؤكداً لوفد المتعاقدين تعاطفه مع قضيتهم المطلبية وحاجة الجامعة إلى انجاز ملف التفرغ بأسرع وقت ممكن، لما له من انعكاسات ايجابية على الأساتذة والجامعة.
الرئيس بري استمع الى مآسي الأساتذة المتعاقدين، والحالة التي وصلوا إليها بعد صرف الجامعات الخاصة لهم، بحجة ان الملف سيقر مع بداية السنة الدراسية.
وأشارت رئيسة لجنة الأساتذة المتعاقدين في اللبنانية الدكتورة ميرفت بلوط الى ان اللقاء كان ايجابياً، وان الرئيس بري أبدى تفهمه الكامل لقضيتهم.
وعن الإضراب الذي بدأه الأساتذة، أكدت بلوط ان الـ600 أستاذ التزموا أمس بالإضراب، ولم يدخل أي واحد منهم الى قاعات التدريس، رغم التهديد بالفصل من قبل بعض العمداء في عدد من الكليات، مشيرة إلى أن الإضراب كان ناجحاً بامتياز بفضل تكاتف الأساتذة والوقوف جنباً إلى جنب للحصول على مطالبهم، لافتة الى أن الأساتذة عمدوا الى توقيع كلمة اضراب، عوضاً عن اسمائهم في جدول الحضور.
وحول السبب الرئيسي في تأخر إقرار ملف التفرغ، رأت بلوط انه لا يزال هناك حلقة مفقودة في ذلك، رغم اعتراف جميع المسؤولين والقيِّمين على الجامعة بأن إقرار الملف ضرورة وحاجة.
واكدت ان لجنة المتعاقدين لا تزال تنتظر تحديد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان موعداً للقائه وعرض قضيتها أمامه.