الخميس,5 آذار 2015 الموافق 14 جمادى الأولى 1436 هـ
العدد 14299 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
وزير التربية: سنُعيد دراستها في اللجان بأسرع وقت ممكن كيري يسوّق الصيغة مع الحلفاء .. وعين إيران على العقوبات تقرير لمرصد الفتاوى التكفيرية يكشف أسباب انضمام الفتيات لداعش وأخواتها ٣٤ قتيلاً بتفجير ومحاولة إقتحام مبنى المخابرات الجوّية في حلب وفاة الفنان السوري عمر حجو 6 لبنانيين بين أكثر الشخصيات العربية نفوذاً «مركز سهام هادي نزار شقير» للتوحّد يبحثان آفاق التعاون مجلس الوزراء اليوم بعيداً عن «التكتلات المتصادمة» .. ولجنة الرقابة علی المصارف من خارج الجدول إشكالية أداء القسم في ظل الشغور الرئاسي ٣٤ قتيلاً في هجوم للمعارضة استهدف مبنى المخابرات الجوّية في حلب
الصفحة الأخيرة

نقطة وسطر
مؤتمر الفكر العربي
الثلاثاء,27 تشرين الثاني 2012 الموافق 13 المحرم 1434 هـ


بقلم «نون...»

خسرت بيروت، للسنة الثانية على التوالي، فرصة انعقاد مؤتمر مؤسسة الفكر العربي في ربوعها، رغم وجود مركز المؤسسة في بيروت، بمبادرة كريمة من مؤسسها ورئيسها الأمير خالد الفيصل، وبتشجيع ملفت من الرئيس الراحل رفيق الحريري. 
مجلس الأمناء، والاستشاريون، والقيادات الإدارية في المؤسسة يعرفون جيداً شغف أمير الفكر والثقافة ببيروت، ومدى تقديره للمواهب والإبداعات اللبنانية، ولكن الظروف السائدة في العاصمة اللبنانية في السنتين الماضيتين لم تكن مشجعة على انعقاد المؤتمر السنوي، فكان الخيار البديل الذهاب إلى دبي.
رحب حاكم الإمارة الذهبية بأمير الفكر ومؤسسته، والضيوف المؤتمرين، على طريقته، فحرص على إحاطة الأمير خالد الفيصل بحفاوة شخصية ورسمية بالغة، وأوعز بتقديم كل التسهيلات اللازمة لإقامة المشاركين والضيوف، والذي يناهز عددهم الثلاثمائة مدعو.
طبعاً ليست هذه الفرصة الوحيدة التي خسرتها بيروت في الفترة الأخيرة بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني في البلد، ولكن استمرار هذه الأوضاع على حالها من الاضطراب والارتباك، يؤدي إلى تراكم الخسائر المتتالية من موسم إلى آخر، الأمر الذي أوصل البلاد، وفي المقدمة المؤسسات السياحية والتجارية، إلى شفير الإفلاس والعجز الحاليين.
وإذا كانت ظروف بيروت لا تساعد على تنظيم المؤتمرات واستقبال العشرات من الضيوف والمشاركين في مثل هذه المناسبات، فكيف سنقنع الأخوة العرب بالعودة إلى الربوع اللبنانية، في الأعياد ومواسم الاصطياف، والمساعدة على إنقاذ ما يمكن إنقاذه  من الاقتصاد الوطني الذي تشكّل السياحة أبرز موارده الأساسية؟
وبالمقابل، تمضي دبي في توسيع قدراتها السياحية والاستثمارية، لتعزز موقعها كمركز جذب للحركة السياحية، ليس على المستوى العربي وحسب، بل وأيضاً على المستويين الإقليمي والدولي أيضاً، حيث استقبلت في أيام عطلة الأضحى أكثر من مليون زائر، معظمهم من المملكة السعودية وبلدان الاتحاد السوفياتي سابقاً. ولا ندري إذا كان ابتعاد مؤتمر الفكر العربي عن بيروت قد ساهم بشكل أو بآخر بغياب الإبداعات اللبنانية عن جوائز المؤسسة، التي كانت بأكثريتها الساحقة من نصيب مبدعين من الأخوة الخليجيين.
قد تكون ظروف لبنان هذه الأيام غير مناسبة، وقد تكون بيروت غير مستعدة أمنياً وسياسياً لاستقبال أمير الفكر العربي وضيوف مؤتمره السنوي، إلا أن الأكيد الأكيد بأن عاصمة الإشعاع والنور ستبقى هي الحاضنة الدائمة لهذه المؤسسة التي أصبحت إحدى منارات الثقافة في العالم العربي.



مقالات اليوم
عصي في دواليب حوار «المستقبل-حزب الله»؟ ( منال زعيتر)
انتبهوا لأولادكم.. من إرهاب الانترنت..؟! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
المجتمع المدني يرفض علمياً المبدأ ويسأل عن أولويات المشاريع في المدينة هل يؤدي الخلاف على مشروع المرآب في ساحة التل ( محمد الحسن)
العودة إلى استئناف جلسات مجلس الوزراء مشروطة بإسقاط «الفيتو» سلام لا يرى خياراً أمام الجميع سوى الحفاظ على ما تبقى من الجمهورية ( د. عامر مشموشي)
لقاء عون - جعجع: أن يأتي متأخراً أفضل من أن لا يأتي ( كارول سلوم)
حوري لـ «اللواء»: المجلس الوطني لـ14 آذار مساحة للمستقلين وخطوة للمراقبة وتفعيل الأداء ( عمر البردان)
حديث المجالس هذه هي حكاية طرابلس في مشاريعها المؤجّلة والمجمّدة ( عبد القادر الأسمر)
مع الحدث ( كمال فضل الله)
نواب بيروت وضعوا أمن ومطالب العاصمة في عهدة المشنوق الحوت لـ«اللواء»: الخطة الأمنية قيد الإعداد وإجراءات الوسط ستخفف ( هنادي السمرا)
حكايات الناس نقطة انتهى! ( مصطفى شريف)
لقاءات الرياض الرئاسية في زمن المجابهات الخطيرة ( المحامي محمد أمين الداعوق)
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
استطلاع
هل تؤيد إبعاد الجمهور عن الملعب اثناء المباريات الداخلية ؟