الجمعة,19 كانون الأول 2014 الموافق 27 صفر 1436هـ
العدد 14239 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
معارك عنيفة في محيط مطار دير الزور والمعارضة تستعيد مواقع قرب حلب النجمة يعتبر الكلام عن استبدال مهاجمه العاجي سورو سابق لأوانه الحكمة يواجه بيبلوس وينفي ضم وودز الإسباني راموس.. يدمّر القواعد الكروية! البنتاغون: الغارات قتلت ٣ من كبار قادة داعش المبيض لـ«اللواء»: معرفة اللبنانيين بالمال العام تشوبها المغالطات والمواقف السياسية واشنطن تؤكّد أنها لن تؤيِّد مشروع القرار الفلسطيني في مجلس الأمن واشنطن تجدِّد رفضها المشروع.. ونتنياهو يحذِّر البشمركة تحرِّر جبل سنجار بعد 4 أشهر من الحصار أول خُلع بين زوجين بسبب «كيم كارداشيان» بوتين يتّهم الغرب بالتصرّف «كامبراطورية» أبو فاعور: إهراءات القمح غير مستوفية لشروط السلامة البرلمان اليمني يمنح الثقة لحكومة بحاح أوباما نادل في مطعم وميشيل بائعة في متجر! تقارير مقلقة عن التمدد بقاعاً.. والثورة البيضاء مستمرة في الصحة والمالية على حرب النفط ضد بلاده وإيران
الصفحة الأخيرة


12/12/2012.. ماذا سيخبئ من أحداث؟
الاربعاء,12 كانون الأول 2012 الموافق 28 المحرم 1434 هـ



ضبط الكثير من سكان الكرة الأرضية مواعيد مناسباتهم على تاريخ 12/12/2012، الذي يصادف اليوم الاربعاء، واختار العديد منهم هذا التاريخ لعقد قرانهم، أو إقامة حفل زفافهم، حيث ارتفعت وبشكل ملفت وغير مسبوق، أسعار إيجارات صالات الأفراح في العديد من دول العالم ومنها لبنان وغالبية الدول العربية.
ويعتقد الكثيرون بأنّ هذا التاريخ المميّز لن يتكرّر قبل ألف عام، إلا أنّ هناك يوماً لم يلق هذا الاهتمام، رغم أنّه يوازيه، إنْ لم يكن يتفوّق عليه من ناحية رمزيته، وهو يوم الخميس 20/12/2012، الذي تتناسق فيه الأرقام مكرّرة لتاريخ العام الجاري مرتين.
وصحيح أنّ الخرافة القديمة تقول بأنّ الـ 2012، ستشهد نهاية العالم، وتحديداً يوم 21/12/2012، وفقاً لمعتقدات شعوب المايا المنقرضة، إلا أنّ هذا الافتراض سيبقى غير ذي أهمية، لاعتبار أنّ الغيب لا يعلمه سوى الله جلّت قدرته، لكن بعض الخرافات التي تتعلق بهذا اليوم، أثّرت على العديد من سكان الأرض، فاليوم ستنظّم حملة المليار مستغفر ردّاً على ما يُقال بأنّ نهاية العالم قد تكون بهذا التاريخ، حيث أطلق ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الـ facebook، حملة تحت شعار «المليار مستغفر» بهدف الحصول على أكبر عدد من المؤيدين، كما أعلنت «غوغل» عن أنه سيتم اعتبار تاريخ 12/12/2012 يوماً رسمياً «للإنترنت بالعربي»، بالإضافة إلى ما سيتم الإعلان عنه بشأن الفعاليات المقرّر تنظيمها مع الشركاء بمناسبة هذا اليوم.
لكن يبقى الأمر الأكثر إثارة، هو ما يتداوله البعض حول أنّ هذا التاريخ هو نهاية العالم، بل إنّ الأمر أصبح يعرف علمياً بجدلية ظاهرة 2012 أو نهاية العالم في 2012، وبحسب الموسوعة العلمية فإنّ هذه الظاهرة هي مجموعة من المعتقدات والمقترحات التي تفترض تحوّلات وأحداثا مفاجئة وعنيفة في العام 2012، وهذه الافتراضات مبنيّة بشكل رئيس على ادّعاءات بنهاية التقويم ذي العد الطويل لأميركا الوسطى، الذي ورد بأنّه سيستمر لـ 5125 سنة، وينتهي يوم 12 أو23 كانون الأول 2012 والتاريخ المذكور وما يفترض أنْ يتخلّله، هو خليط من تفسيرات مرادفة للأساطير، وعلوم ومعتقدات الشعوب كما التنجيم، والتنبؤات بظهور كائنات فضائية غير بشرية.