الاثنين,1 أيلول 2014 الموافق 6 ذو القعدة 1435هـ
العدد 14148 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
إسرائيل تُعلِن أكبر مصادرة لأراضٍ بالضفة منذ ٣٠ عاماً الإسلام ورقيه وتحريم لأعمال التنظيمات المتخفية بستار الدين تحرير امرلي من داعش.. وقتلى للشرطة في الرمادي ارتفاع معاملات المبيع العقارية بنسبة 2.16٪ فستان زفاف الأميرة ديانا يعود لابنيها السنيورة: متمسّكون بالطائف والمناصفة والرئيس البعيد عن سياسة المحاور ٢١ قتيلاً بين الحوثيّين والقبائل.. والقاعدة تقتل ١١ جندياً «الإتيكيت» في عصرنا؟ أوروبا: الأسد مسؤول عن تنامي «داعش».. ودمشق ترفض تصريحات هولاند حكومة الحلقي لإعمار «المناطق المستعادة» .. وإسرائيل تسقط طائرة فوق القنيطرة القوات العراقية تطرد «داعش» من آمرلي مقر السفارة الاميركية في طرابلس إجتماع جدة يُنهي «الخلاف الخليجي» مع قطر ضبط عصابة تزوير لدى أمن الدولة نتنياهو لخفض كبير للميزانية بسبب كلفة العدوان على غزة دياز تتزوج قريبا من مطرب الروك بينجي مادن الرصاص يسابق دعوة برّي لمواجهة الإرهاب وانتخاب الرئيس { السنيورة: نرفض نظام ولاية الفقيه أو الخلافة
إسلاميات


بوابة إلكترونية للأزهر
الثلاثاء,18 كانون الأول 2012 الموافق 5 صفر 1434 هـ



أصدر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قرارًا بضمِّ كافة مواقع الأزهر الإلكترونية العاملة حاليًا، أو التي ستنشأ مستقبلا تحت بوابة واحدة بمسمى البوابة الإلكترونية للأزهر الشريف.
وقال الشيخ توفيق عبدالعزيز، رئيس قطاع مكتب شيخ الأزهر، إن القرار يشمل ضمَّ مواقع الأزهر التعليمي التابع لقطاع المعاهد الأزهرية، وموقع مركز المعلومات بمكتب شيخ الأزهر، والموقع الإعلامي للمشيخة (onazhar.com)، وموقع مكتبة الأزهر بمجمع البحوث، وموقع ذاكرة الأزهر الشريف.
وأضاف أن القرار يهدف إلى توحيد المواقع الإلكترونية داخل بوابة واحدة من أجل إقامة منبر للتواصل من خلال الشبكة المعلوماتية «الإنترنت»، يكون معبراً عن صوت الأزهر المعروف على الساحة المحلية والعالمية بتعريفه بالإسلام الصحيح المعتدل فيما يصدر عنه من آراء، وبشأن القضايا المعاصرة وما يتعلق بشؤونه وشئون الدعوة والتعليم وأمور الدين من فتاوى وأحكام.
كما أضاف أن القرار شمل تكوين مجلس لإدارة البوابة برئاسة وكيل الأزهر، يقوم بالعمل على رسم السياسة العامة للمواقع المنبثقة، بما يكفل أداء الأزهر لرسالته محليًا وعالميًا، ومتابعة تنفيذ هذه السياسة.
وأشار إلى أن هذا القرار يأتي في إطار الجهود التي بدأها فضيلة الإمام الأكبر من أجل تطوير العمل بجميع قطاعات الأزهر، وتحقيق التواصل بينها من أجل وحدة الهدف حتى تصل الرسالة الأزهرية إلى جميع دول العالم في صورة واحدة تحمل معاني الوسطية والاعتدال دون خلافٍ أو اختلاف.