الجمعة,24 تشرين الأول 2014 الموافق 30 ذو الحجة 1435هـ
العدد 14192 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
عريقات: لا انتظار بعد ت٢ للإعتراف بالدولة «داعش» يسيطر على ناحية الفرات بالأنبار ومقتل ١٨ منه قرب بيجي أنغام تعترف بزواجها من أحمد عز رونالدو: أنا لا ألعب ضد ميسي العهد والأنصار بمواجهة ساخنة والنجمة لمتابعة تقليعته تنظيم الدولة يُحكِم حصار عين العرب من ٣جهات ويتقدَّم نحو معبر مرشد بينار انتهاء أعمال توسعة وتأهيل متحف سرسق الإرهاب يضرب تونس عشية الإنتخابات البرلمانية تقدُّم للنظام في ريف حماه وبراميل ليلاً على جبل الشيخ نتنياهو يتوعّد «بأقسى ردّ» على أي هجوم مستقبلي في القدس كسوف جزئي للشمس مع استطلاع هلال محرم وثيقة وقف النزوح تدعم مطالب لبنان في برلين ومجلس الوزراء يمدّد للخليوي وسلفة للدفاع أبو فاعور أحال مؤسسات وأطباء مخالفين إلى القضاء الهيبي: نولي اهتماما بالتحقيقات { اليونيفل: سحبنا حطـام الطائرة سوسان: للإفادة من عاشوراء في مساحات لقاء
إسلاميات


بوابة إلكترونية للأزهر
الثلاثاء,18 كانون الأول 2012 الموافق 5 صفر 1434 هـ



أصدر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، قرارًا بضمِّ كافة مواقع الأزهر الإلكترونية العاملة حاليًا، أو التي ستنشأ مستقبلا تحت بوابة واحدة بمسمى البوابة الإلكترونية للأزهر الشريف.
وقال الشيخ توفيق عبدالعزيز، رئيس قطاع مكتب شيخ الأزهر، إن القرار يشمل ضمَّ مواقع الأزهر التعليمي التابع لقطاع المعاهد الأزهرية، وموقع مركز المعلومات بمكتب شيخ الأزهر، والموقع الإعلامي للمشيخة (onazhar.com)، وموقع مكتبة الأزهر بمجمع البحوث، وموقع ذاكرة الأزهر الشريف.
وأضاف أن القرار يهدف إلى توحيد المواقع الإلكترونية داخل بوابة واحدة من أجل إقامة منبر للتواصل من خلال الشبكة المعلوماتية «الإنترنت»، يكون معبراً عن صوت الأزهر المعروف على الساحة المحلية والعالمية بتعريفه بالإسلام الصحيح المعتدل فيما يصدر عنه من آراء، وبشأن القضايا المعاصرة وما يتعلق بشؤونه وشئون الدعوة والتعليم وأمور الدين من فتاوى وأحكام.
كما أضاف أن القرار شمل تكوين مجلس لإدارة البوابة برئاسة وكيل الأزهر، يقوم بالعمل على رسم السياسة العامة للمواقع المنبثقة، بما يكفل أداء الأزهر لرسالته محليًا وعالميًا، ومتابعة تنفيذ هذه السياسة.
وأشار إلى أن هذا القرار يأتي في إطار الجهود التي بدأها فضيلة الإمام الأكبر من أجل تطوير العمل بجميع قطاعات الأزهر، وتحقيق التواصل بينها من أجل وحدة الهدف حتى تصل الرسالة الأزهرية إلى جميع دول العالم في صورة واحدة تحمل معاني الوسطية والاعتدال دون خلافٍ أو اختلاف.