الخميس,23 تشرين الأول 2014 الموافق 29 ذو الحجة 1435هـ
العدد 14191 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الرياض: جاهزون لمواجهة المتربّصين بالوطن حصـر طائرات الدول الموبوءة في المدرج الغربي إستشهاد مقدسي وجرح 8 إسرائيليِّين بعملية دهس مزاد لملابس ومجوهرات مادونا في نيويورك بري يميل لجلسة التمديد بعد عاشوراء .. ونواب التكتل العوني لن يغامروا بالإستقالة حسن خليل: تم تحصيل ضريبة اضافية بنسبة 7% معارك جديدة في كوباني لا تغيِّر الخريطة على الأرض وأردوغان يرفض الإمدادات إسرائيل لا تنوي السماح لليهود بالصلاة في باحة الأقصى بمقتل سيلين راكان وعويدات يباشر تحقيقاته عمليات إنتحارية.. وشرطة إسلامية بإمارة درنة جائزة «المواطن العالمي» لعائلة الحريري هجوم مسلّح «هوليودي» على البرلمان الكندي يثير الرعب في أوتاوا «الكرفس» يكافح السمنة ويزيد الخصوبة أوباما يندد.. والمنفذ واحد من ٩٠ شخصا شاركوا بالقتال في العراق وسوريا
اللواء الإسلامي


من أقوال عمر بن الخطاب
الجمعة,18 كانون الثاني 2013 الموافق 6 ربيع الأول 1434هـ


بقلم الشيخ محمد شريف سكر

1 - لما ولىّ عمر بن الخطاب عبيد الله بن مسعود رضي الله عنه قال له: (يا ابن مسعود: إجلس للناس  طرفي النهار وأقرئهم القرآن الكريم، وحدثهم عن السنة وصالح الأعمال، وصالح ما سمعت من نبيك صلى الله عليه وسلم، ولا تستنكف إذا سُئلت في ما لا تعلم ان تقول للسائل: لا أعلم، وقل إذا علمت وأصمت اذا جهلت وأقلل من الفتيا فإنك لم تحط بالأمور علماً، وأجب الدعوة ولا تقبل الهدية وهي ليست حراماً ولكن اخاف عليك القالة والسلام.
2 - وبيان الكلام الغامض: (طرفي النهار، الصبح والمساء، وأجب الدعوة إذا دُعيت إلى طعام فاجب الدعوة. (ولا تقبل الهدية) لان الهدية بمثابة الرشوة.
3 - وكتب عمر إلى أهل الأمصار: جمع مصر (وهي البلاد التي فتحها العرب) قال عمر لاهل الامصار من المسلمين: (علموا اولادكم العوم والفروسية، ورووهم ما شاع من المثل وحسن الشعر).
وبيان القول: العوم : السباحة والفروسية: اجادة ركوب الخيل، لان اقوى المقاتلين هم الفرسان فاذا نشبت الحرب كانوا على اتم استعداد للحرب. ورووهم ما سار من الامثال، لان الامثال اكثرها يكون فيه حكمة. وقد كان اكثر العلم في اول الاسلام شفهياً ولم يكن في ذلك الزمان الكتب.
4 - لاحظ ايها القارئ كيف ان عمر اهتم بعامة المسلمين فطلب من امراء البلاد ان يقوموا ويتعلموا ما فيه صلاح الامة واول طلب كان القرآن الكريم، وطلب من الحكام ان لا يكونوا بعيدين عن الشعب بل يساهموا بانفسهم في تعليم الشعب ما هم بحاجة إليه.
5 - قال عمر بن الخطاب للاحنف بن قيس وكان أهم حكماء زمانه قال عمر للاحنف في مجلسه الذي فيه العديد من الناس قل لنا نصائح تعود علينا بالخير. وقال الاحنف (من كثر ضحكه قلت هيبته، ومن (اكثر من شيء عُرف به) و(من كثر سقطه قل ورعه) السقط: العيوب (ومن قل ورعه قل حياؤه) ومن قل حياؤه مات قلبه) وبيان الحكم من (كثر ضحكه قلت هيبته) أي قلت هيبته لان اموره تكون بالمزاح والكلام التافه وقصده إضحاك الناس وهذا المرء لا ينظر إليه نظرة احترام، وكثرة الضحك من خصائص العامة.
6 - (من اكثر من شيء عرف به) فمن كان جاداً تقياً أو واعظاً أو معلماً الناس دينهم إذا ذكر في غيبته عن المجلس اثنى عليه الناس لحسن خلقه وتصرفاته وعلمه.
7 - قال عمر رضي الله عنه: (خصال ثلاث من لم يكن فيه لم ينفعه الايمان: (حلم يرده عن جهل الجاهلين) و(ورع يحجزه عن المحرمات) و(حلم يرد به جهل الجاهلين) و(ورع يداري به الناس).
8 - والورع هو ترك المعاصي ومنها الصغائر واللمم وفعل أوامر الدين والعبادات وكان من الدين {من يعمل مثقال ذرة خيراً يره} والمداراة تكون من اهل الحلم والكرم والمكرمات هؤلاء يدارون السفهاء وذلك من الرد عليهم ومقابلتهم بمثل ما فعلوا.


مقالات اليوم
التربية في عصرنا... تختلف..؟! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
مع الحدث لا جامع مشتركاً للتحالف ( كمال فضل الله)
«14 آذار» تدعو «حزب الله» إلى أخذ كلام المشنوق بأعلى درجات المسؤولية ورفع الغطاء عن المخلّين عراجي والحجار لـ«اللواء»: قال ما يجب قوله ولا يمكن القبول بصيف وشتاء تحت سقف واحد ( عمر البردان)
حرصاً على بكركي! ( بقلم د. توفيق هندي)
«التمييز» تُبرم حكم الإعدام بحق سوري قتل بدافع السرقة ( هدى صليبا)
مئة وخمسون شخصية سياسية وروحية وفكرية تشارك السبت في «لقاء طرابلس» إعلان سيرفض الإرهاب ويؤكد ان طرابلس والشمال لا يتفقان معه ولا في أي جانب أو زاوية ( محمد الحسن)
السباق بين التمديد ومعارضيه قد يؤخر دعوة مجلس النواب لإقراره وبري يربطه بالإستحقاق الرئاسي مراعاة للراعي وحليفه عون ( د. عامر مشموشي)
نقطة و سطر لماذا التشويش ( «نون...»)
نعم... هناك من يعمل على خراب البلد ( المحامي محمد أمين الداعوق)
حكايات الناس ملكة اسطنبول ( مصطفى شريف)
استطلاع
هل تؤيد انتقادات الوزير نهاد المشنوق لحزب الله ؟