الخميس,23 تشرين الأول 2014 الموافق 29 ذو الحجة 1435هـ
العدد 14191 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الرياض: جاهزون لمواجهة المتربّصين بالوطن إستشهاد مقدسي وجرح 8 إسرائيليِّين بعملية دهس جائزة «المواطن العالمي» لعائلة الحريري «الكرفس» يكافح السمنة ويزيد الخصوبة عمليات إنتحارية.. وشرطة إسلامية بإمارة درنة معارك جديدة في كوباني لا تغيِّر الخريطة على الأرض وأردوغان يرفض الإمدادات بري يميل لجلسة التمديد بعد عاشوراء .. ونواب التكتل العوني لن يغامروا بالإستقالة هجوم مسلّح «هوليودي» على البرلمان الكندي يثير الرعب في أوتاوا حصـر طائرات الدول الموبوءة في المدرج الغربي أوباما يندد.. والمنفذ واحد من ٩٠ شخصا شاركوا بالقتال في العراق وسوريا إسرائيل لا تنوي السماح لليهود بالصلاة في باحة الأقصى بمقتل سيلين راكان وعويدات يباشر تحقيقاته مزاد لملابس ومجوهرات مادونا في نيويورك حسن خليل: تم تحصيل ضريبة اضافية بنسبة 7%
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات

مقالات اليوم
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
السباق بين التمديد ومعارضيه قد يؤخر دعوة مجلس النواب لإقراره وبري يربطه بالإستحقاق الرئاسي مراعاة للراعي وحليفه عون ( د. عامر مشموشي)
«التمييز» تُبرم حكم الإعدام بحق سوري قتل بدافع السرقة ( هدى صليبا)
حرصاً على بكركي! ( بقلم د. توفيق هندي)
نقطة و سطر لماذا التشويش ( «نون...»)
حكايات الناس ملكة اسطنبول ( مصطفى شريف)
التربية في عصرنا... تختلف..؟! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
نعم... هناك من يعمل على خراب البلد ( المحامي محمد أمين الداعوق)
مئة وخمسون شخصية سياسية وروحية وفكرية تشارك السبت في «لقاء طرابلس» إعلان سيرفض الإرهاب ويؤكد ان طرابلس والشمال لا يتفقان معه ولا في أي جانب أو زاوية ( محمد الحسن)
«14 آذار» تدعو «حزب الله» إلى أخذ كلام المشنوق بأعلى درجات المسؤولية ورفع الغطاء عن المخلّين عراجي والحجار لـ«اللواء»: قال ما يجب قوله ولا يمكن القبول بصيف وشتاء تحت سقف واحد ( عمر البردان)
مع الحدث لا جامع مشتركاً للتحالف ( كمال فضل الله)
استطلاع
هل تؤيد انتقادات الوزير نهاد المشنوق لحزب الله ؟