الخميس,30 تشرين الأول 2014 الموافق 6 محرم 1436هـ
العدد 14197 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الصراحة بين الأهل والأبناء مبدأ تربوي أصيل يضمن حسن التنشئة «داعش» تقتل 30 عنصراً نظامياً بهجوم على حقل نفطي في حمص نتنياهو لعدم تقديم أي تنازلات للفلسطينيّين وحدات الجيش الحُرّ تدخل كوباني والمقاتلون الأكراد ينتظرون وصول البشمركة سـلامة: توقّع مبادرات للتخفيف من كلفة النازحين من المنطقة العازلة على حدود غزة «القوّة الناعمة» في «الدولة الإسلامية» النواب يضمنون إمتيازاتهم حتى العام 2017.. وصدمة تأخير الرواتب تهز القطاع العام ويقتربون من معاقل الاسلامييّن في الجنوب إنفجار صاروخ أميركي بعد ثوانٍ من إطلاقه جنيفر لورانس بعد انفصالها عن كريس مارتن
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات