الاثنين,8 شباط 2016 الموافق 29 ربيع الآخر 1437هـ
العدد 14574 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
إيناس الدغيدي: إبن غير شرعي لـ «عمر الشريف» قوات النظام على مشارف تل رفعت والثوار بين ناري الأسد والأكراد والغارات الروسية إحرص على هاتفك الخلوي وبطاقتك الائتمانية قبل التعرّض للسرقة ٥ آذار موعد إقتراب مذنب من الأرض الملك سلمان: ندافع عن بلاد المسلمين وندعو إلى عدم التدخُّل في شؤوننا «الحراك المدني» يعتصم مجدداً رفضاً للمراوحة في ملف النفايات الاحتلال يواجه «قنابل» بشرية من المهاجرين كوريا الشمالية تثير مجدّداً غضب الأسرة الدولية بإطلاقها صاروخاً ماذا ننتظر بعد للإعلان عن خطة تنموية تعيد العلم إلى مكانته في أمة اقرأ..؟! الجيش السوري على مشارف تل رفعت والثوار بين ناري النظام والأكراد الثلوج فاجأت المواطنين.. سيول وانزلاقات وانقطاع للكهرباء
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات