الاربعاء,2 أيلول 2015 الموافق 18 ذو القعدة 1436 هـ
العدد 14447 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
بروتين يبطئ ذوبان الآيس كريم تحذير أممي من تحوّل غزة مكاناً «غير قابل للعيش» بحلول ٢٠٢٠ نازك الحريري: دارة الرئيس الشهيد ستبقى أزمة المهاجرين تنشر الفوضى في محطة قطارات بودابست ليلى علوي: أقرأ مشاريع درامية جديدة الحج عبادة العمر وبناء الأوطان كبناء المجتمعات يحتاج إلى التضحية تنفيذاً للاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب معارك شرسة في مأرب بين الحوثيِّين وأنصار هادي إنهاء «إحتلال» مبنى البيئة .. والمشنوق لـ«اللــواء»: أخطأوا في العنوان المشنوق ونظريان أكدا ضرورة الحماية من المواد الكيماوية صُوَر فضائية تؤكِّد تدمير معبد «بل» في تدمر واليونيسكو تعتبره «جريمة ضد الحضارة» الوصفة السحريّة لتخفيف الوزن: الماء والفلفل الحار
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات

مقالات اليوم
«إخبار» لتلفزيون لبنان: مَنْ هرَّب «نجوم على الأرض» من الأرشيف؟ ( عبد الرحمن سلام)
قراءة في مبادرة الرئيس نبيه بري ( العميد الركن خالد حمادة)
حديث اليوم ( الشيخ بهاء الدين سلام)
حكايات الناس «عميان» أناروا الدروب! ( فاروق الجمال)
جهود لدعم الحرف التراثية تتكامل مع إعادة تأهيل المكان «سوق النجارين» في صيدا بين الزمن الجميل والواقع المرير ( سامر زعيتر)
التركيز على إختصاصات جديدة تتناسب وإحتياجات السوق «جمعية رعاية اليتيم» في صيدا تستقبل طلاب المهني في البناء الجديد ( ثريا حسن زعيتر)
دعوة بري الحوارية محاولة لإحداث خرق في الجدار الرئاسي ( عمر البردان)
«خلّيك أديب»! ( عبد الفتاح خطاب)
نقطة و سطر انحراف عن خط ( «نون...»)
التدمير الممنهج للمخيّمات ليس بريئاً وهدفه اقتلاع اللاجئين على طريق شطب حق العودة مخيّم عين الحلوة يواجه حياكة «المايسترو» لخيوط المؤامرة وعزف «نوتة» الفتنة ( هيثم زعيتر)
مصر.. من مليارات السعودية - الخليجية إلى تريليونات الغاز الطبيعي ( فؤاد مطر)
هل تتحوّل الحكومة إلى تصريف أعمال أم أن مبادرة النبطية أعطتها عمراً جديداً؟ برّي اتصل بالحريري للمشاركة في الحوار: نسبة تفاؤلي بين الصفر والمئة ( حسين زلغوط)
استطلاع
هل تعتبر مطالب حملة طلعت ريحتكم واقعية ؟