السبت,10 كانون الأول 2016 الموافق 11ربيع الاول 1438هـ
العدد 14822 السنة 53
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
طلاب صيدا احتفلوا بعيد المولد النبوي الفاتنة جيجي حديد تعاني من «هاشيموتو» إجتماع روسي - أميركي لمحاولة «إنقاذ حلب من دمار تام» النظام يواصل هجومه شرق حلب من دون مكاسب جديدة وخوف أممي على المدنيِّين فرحة الأعياد أضاءت أشجار الميلاد في بيروت والمناطق الصحابية أم حَرَام المرابطة والمجاهدة من بيروت الى قبرص توفيق سلطان خلال مؤتمر صحفي في طرابلس: 63 مليون دولار من البنك الإسلامي للبنى التحتية بالمرفأ «العناية بالطفل والأم» تولم غداء الخريف الخيري لمسات أخيرة على الحكومة.. والحريري خلال ساعات إلى بعبدا
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات