الاربعاء,28 أيلول 2016 الموافق 26 ذو الحجة 1437هـ
العدد 14762 السنة 53
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
كلينتون وترامب في أول مناظرة: مواجهة حامية وتبادل اتهامات المعارضة تصدّ هجوماً شاملاً للنظام وحلفائه بغطاء روسي على شرق حلب «اللقاء النقابي الموسّع» اعتصم مطالباً بتصحيح الأجور إستقبال شعبي استثنائي لعباس إبراهيم في الفيحاء شريهان تحتفل بعودتها إلى الحياة.. كلينتون تُحرِج ترامب وتتقدّم في أول مناظرة لبنان في مسقط من 23 إلى 25 ت1 المعارضة تصدُّ هجوماً شاملاً للنظام وحلفائه على حلب كيف غزت القطط العالم؟.. الرابية تحرِّض وتتوعَّّد وبري يمترس وراء «السلة» وأبو فاعور عاد «ببرودة سعودية» أداء العبادات فى السر أعظم أجراً.. وتبقى النية هي الأساس
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات