الجمعة,1 تموز 2016 الموافق 26 رمضان 1437هـ
العدد 14692 السنة 53
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
بوتين: منعنا تدخلاً عسكرياً في سورياً.. والتسوية لا تزال بعيدة ولد الشيخ من الكويت: اليمنيّون يتّفقون على نقل لجنة التهدئة والتواصل للسعودية ٧٠ قتيلاً لقوات النظام والمعارضة بمعارك في مزارع الملاح شمال حلب المشنوق: القاع والبلدات الحدودية تدفع أثمان التماس مع الحريق السوري جمعيات تنظّم موائد الرحمن وتقدّم مساعدات إبتغاء الأجر من الله سلام يجدّد رفض الأمن الذاتي وسط «مزايدات وزارية».. والحريري للوقوف وراء الدولة ولا للسرايا في صيدا القانون الأميركي لم يعد موضوع الساعة و«المركزي» يحدد سقف التعاطي وصفة سحرية لإطالة عمرك ملاله تنضم لنادي المليونيرات على مشاريع واعدة في قطاع توليد الكهرباء شهيدان بعمليتي طعن في «كريات أربع» ونتانيا بلدية بيروت أقامت حفل إفطار في البريستول
الصفحة الأخيرة


عدسات لاصقة للأسنان
الجمعة,15 شباط 2013 الموافق 5 ربيع الأخر 1434هـ



يكتسب طب الأسنان التجميلي أهمية خاصة في تحسين الأسنان المصابة شكلا ولوناً للوصول إلى ابتسامة تعد من أساسيات تقييم الجمال.
ومن الطرق الحديثة التي يلجأ إليها الإنسان طمعاً بابتسامة جذابة وصحية، عدسات الأسنان اللاصقة، وهي طريقة تعتمد على وضع قشرة من الخزف على السن لتغيير لونه وشكله.
وذكرت «سكاي نيوز»، أن قشرة السن التجميلية علمياً تحسن من مظهر الأسنان وتساهم في تصحيح شكلها لكنها قد تستهلك من طبقات الأسنان الأصلية خاصة مع نحت السن حسب الشكل المراد له لاحقا. ومع شهرة الابتسامة تلك، باتت طرق الوصول إليها متعددة يقوم بها كل طبيب حسب رؤيته لحالة الأسنان وملاءمتها للوجه ورغبة الزبون.ومع اختلاف مسميات الابتسامة الهوليوودية التي اقترنت بالنجوم والفنانين، ظهرت أسماء أخرى، تبدو أكثر ديناميكية في عالم طب الأسنان التجميلي، كعدسات الأسنان اللاصقة.
ومع ذلك فإن السؤال الأهم، لمن يريد ابتسامة جذابة وصحية، يدور حول مدى قدرة تلك القشرة التجميلية على الصمود أمام عوامل الزمن ونوعية الطعام وطريقة المضغ.
 (وكالات