الخميس,28 آب 2014 الموافق 2 ذو القعدة 1435هـ
العدد 14145 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
«النصرة» تستولي على معبر القنيطرة .. واستنفار إسرائيلي في الجولان أبناء وبنات يتقمصون شخصية الرجال.. فغابت البراءة عنهم؟ ولا مخاطر تواجه الوضعين النقدي والمصرفي تعزيزات للجيش العراقي لفك حصار أمرلي التركمانية لقاء بين كاسترو وطفل عاشق له يتشبّه به قبل الإجتماع الخليجي الحاسم السبت في جدة عودة شبه طبيعية للحياة في غزة.. وهنيّة يشيد بإحتضان السكان للمقاومة سلام للإقلاع عن التلاعب بمصير التفاوض حول العسكريين .. وتكتل عون يقاطع لقاء الأربعاء «خيبة أمل» من نتنياهو .. ومصر تدعو الطرفين لإستئناف المفاوضات دينا تترأس لجنة تحكيم «الراقصة»
منبر اللواء

دولة الرئيس صائب سلام رحمك الله
هل بعثت من جديد!!
الجمعة,12 نيسان 2013 الموافق 2 جمادي الاخرة 1434هـ



عندما سمي إبن البيت البيروتي العريق.. تمام بك سلام.. أخذتني ذاكرتي من قريب جداً.. كيف إنني مع حضوري لأي دفن في مقبرة الشهداء أقف إجلالاً امام ضريح المرحوم الراحل صائب بك سلام وأتلو الفاتحة على قبره بخشوع بالغ..
لا لشيء إلا لأنني كنت وما زلت أحبه واحترم افكاره وآراءه، لأنني عندما ادخل في معترك المشهد السياسي الغريب عن لبنان، وعاداته، وتقاطعاته مع ابناء البلد الواحد.. أترحم كثيراً عليه وادعو له بأن ينزل الله على ضريحه شآبيب الرحمة والنور، وأدعو له دائماً بالرحمة، للولوج الى طريق الجنة..
فأين اصبح اليوم شعار لبنان واحد لا لبنانان.. فقد اصبح يا دولة الرئيس سبعة عشرة لبناناً للطوائف، والمذاهب!! وأين اصبح لا غالب ولا مغلوب فقد اصبح يا دولة الرئيس في لبنان غالب قوي ومغلوب مقهور، وقسمت بيروت.. وتفتت الوطن.. واصبح شعارات جوفاء..لا يستسيغها أي مواطن.. ولكن قدر المواطن ان يسير خلف زعاماته الطائفية العنصرية، المذهبية، التي تدين بالولاء لأي عابر حدود إلا للوطن.. الذين عاشوا ويعيشون في كنفه اسياداً.. بل أباطرة، يقولون ما لا يفعلون.. وأنت يا دولة الرئيس الكبير الراحل.. هل بعثت فلذة كبدك.. هل تراه.. اميناً صادقاً.. مخلصاً محباً لبيروت.. وأهلها ولبنان.. وشعبه.. إبن البيت البيروتي السياسي العريق.. مثله كرئيساً لوزراء لبنان.. كما هو ما قبل رئاسة الوزراء!!
وها هو يبعث من جديد شعار لا غالب ولا مغلوب فحافظ عليه يا دولة الرئيس.. واعمل بوحي من ضميرك ووجدانك كما كان دولة الرئيس الراحل الذي اعطى للقرنفلة البيضاء مزينة يومياً على صدره الحنون.. الشكل الحسن الذي ينعكس على جمال لبنان، ويبعث من صدره الواسع العريض ومنها أريج المحبة، والأمن، والسلام ورائحة العزة، والكرامة والسيادة باعتبارها رمزاً من رموز زينة الأوادم في لبنان.
سر يا دولة الرئيس الحبيب تمام بك سلام على نهج الوالد الكبير.. ولا تنسَ اللبنانيين من اصل كردي، المحرومين من كل شيء في لبنان، والذين اصبحوا في بيروت وحدها اكثر من 25 الف ناخب، الذين يحبونك بحرارة، مثلما احبوا جارهم المرحوم والدكم الاستقلالي، الحر، المجاهد، وصديقهم وابوهم، الغالي على قلوبهم جميعاً.. الذين كانوا يلجأون اليه بصدق عقب كل ازمة تعصف ببيت من بيوتهم...
فعلى بركة الله.. يا خليفة الخير.. والثبات والبركة والسلام.. يا إبن بيت سلام العريق..
رمضان فتاح
رئيس «جمعية الأرز الكردية»



مقالات اليوم
الديمقراطيون الجدد على مشارف عرسال ( المحامي محمد أمين الداعوق)
مع الحدث استثمار صمود غزة ( كمال فضل الله)
حكايات الناس أنا أتحدّى.. غباءكم ( مصطفى شريف)
الحِراك الإقليمي هل يهيّئ الأرضية لفتح الطريق الرئاسي إلى بعبدا؟ تحالف بري - جنبلاط يستعجل حل الأزمة الرئاسية قبل جلسة 2 أيلول ( د. عامر مشموشي)
نقطة و سطر قضية العسكريين ( «نون...»)
ظاهرة التصابي تجتاح البلاد..!! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
برّي يتوجَّس خيفة على الوضع الأمني ويستعجل تسليح الجيش فتح باب التقارب السعودي - الإيراني يريحه ويعّول عليه داخلياً ( حسين زلغوط)
عشر رسائل من طرابلس في ذكرى تفجير مسجدي التقوى والسلام ( عبد القادر الأسمر)
هل يُنتِج الحراك الجنبلاطي رئيساً في الجلسة النيابية المقبلة؟ زيدان لـ «اللواء»: جوهر المبادرة إيجاد حل لأزمة الرئاسة وليس إستبعاد أي طرف ( رحاب أبو الحسن)
مجلس النواب بين مطرقة التمديد وسندان الرفض بارود لـ «اللواء»: لماذا التمديد لمجلس عجز عن إنتخاب رئيس؟ ( ربيع ياسين)
صنعاء بإنتظار حرب شوارع مع الحوثيين ( ليلى بديع)
طرابلس تريد العدالة ولكن عن أيها يتحدثون؟ ( محمد الحسن)
استطلاع
هل جاءت التعينات الاخيرة في بلدية بيروت متوازنة ومنصفة للجميع ؟