الخميس,23 تشرين الأول 2014 الموافق 29 ذو الحجة 1435هـ
العدد 14191 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
معارك جديدة في كوباني لا تغيِّر الخريطة على الأرض وأردوغان يرفض الإمدادات إسرائيل لا تنوي السماح لليهود بالصلاة في باحة الأقصى «الكرفس» يكافح السمنة ويزيد الخصوبة مزاد لملابس ومجوهرات مادونا في نيويورك بري يميل لجلسة التمديد بعد عاشوراء .. ونواب التكتل العوني لن يغامروا بالإستقالة جائزة «المواطن العالمي» لعائلة الحريري حصـر طائرات الدول الموبوءة في المدرج الغربي عمليات إنتحارية.. وشرطة إسلامية بإمارة درنة هجوم مسلّح «هوليودي» على البرلمان الكندي يثير الرعب في أوتاوا بمقتل سيلين راكان وعويدات يباشر تحقيقاته حسن خليل: تم تحصيل ضريبة اضافية بنسبة 7% إستشهاد مقدسي وجرح 8 إسرائيليِّين بعملية دهس الرياض: جاهزون لمواجهة المتربّصين بالوطن أوباما يندد.. والمنفذ واحد من ٩٠ شخصا شاركوا بالقتال في العراق وسوريا
منبر اللواء

دولة الرئيس صائب سلام رحمك الله
هل بعثت من جديد!!
الجمعة,12 نيسان 2013 الموافق 2 جمادي الاخرة 1434هـ



عندما سمي إبن البيت البيروتي العريق.. تمام بك سلام.. أخذتني ذاكرتي من قريب جداً.. كيف إنني مع حضوري لأي دفن في مقبرة الشهداء أقف إجلالاً امام ضريح المرحوم الراحل صائب بك سلام وأتلو الفاتحة على قبره بخشوع بالغ..
لا لشيء إلا لأنني كنت وما زلت أحبه واحترم افكاره وآراءه، لأنني عندما ادخل في معترك المشهد السياسي الغريب عن لبنان، وعاداته، وتقاطعاته مع ابناء البلد الواحد.. أترحم كثيراً عليه وادعو له بأن ينزل الله على ضريحه شآبيب الرحمة والنور، وأدعو له دائماً بالرحمة، للولوج الى طريق الجنة..
فأين اصبح اليوم شعار لبنان واحد لا لبنانان.. فقد اصبح يا دولة الرئيس سبعة عشرة لبناناً للطوائف، والمذاهب!! وأين اصبح لا غالب ولا مغلوب فقد اصبح يا دولة الرئيس في لبنان غالب قوي ومغلوب مقهور، وقسمت بيروت.. وتفتت الوطن.. واصبح شعارات جوفاء..لا يستسيغها أي مواطن.. ولكن قدر المواطن ان يسير خلف زعاماته الطائفية العنصرية، المذهبية، التي تدين بالولاء لأي عابر حدود إلا للوطن.. الذين عاشوا ويعيشون في كنفه اسياداً.. بل أباطرة، يقولون ما لا يفعلون.. وأنت يا دولة الرئيس الكبير الراحل.. هل بعثت فلذة كبدك.. هل تراه.. اميناً صادقاً.. مخلصاً محباً لبيروت.. وأهلها ولبنان.. وشعبه.. إبن البيت البيروتي السياسي العريق.. مثله كرئيساً لوزراء لبنان.. كما هو ما قبل رئاسة الوزراء!!
وها هو يبعث من جديد شعار لا غالب ولا مغلوب فحافظ عليه يا دولة الرئيس.. واعمل بوحي من ضميرك ووجدانك كما كان دولة الرئيس الراحل الذي اعطى للقرنفلة البيضاء مزينة يومياً على صدره الحنون.. الشكل الحسن الذي ينعكس على جمال لبنان، ويبعث من صدره الواسع العريض ومنها أريج المحبة، والأمن، والسلام ورائحة العزة، والكرامة والسيادة باعتبارها رمزاً من رموز زينة الأوادم في لبنان.
سر يا دولة الرئيس الحبيب تمام بك سلام على نهج الوالد الكبير.. ولا تنسَ اللبنانيين من اصل كردي، المحرومين من كل شيء في لبنان، والذين اصبحوا في بيروت وحدها اكثر من 25 الف ناخب، الذين يحبونك بحرارة، مثلما احبوا جارهم المرحوم والدكم الاستقلالي، الحر، المجاهد، وصديقهم وابوهم، الغالي على قلوبهم جميعاً.. الذين كانوا يلجأون اليه بصدق عقب كل ازمة تعصف ببيت من بيوتهم...
فعلى بركة الله.. يا خليفة الخير.. والثبات والبركة والسلام.. يا إبن بيت سلام العريق..
رمضان فتاح
رئيس «جمعية الأرز الكردية»



مقالات اليوم
مئة وخمسون شخصية سياسية وروحية وفكرية تشارك السبت في «لقاء طرابلس» إعلان سيرفض الإرهاب ويؤكد ان طرابلس والشمال لا يتفقان معه ولا في أي جانب أو زاوية ( محمد الحسن)
نعم... هناك من يعمل على خراب البلد ( المحامي محمد أمين الداعوق)
السباق بين التمديد ومعارضيه قد يؤخر دعوة مجلس النواب لإقراره وبري يربطه بالإستحقاق الرئاسي مراعاة للراعي وحليفه عون ( د. عامر مشموشي)
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
نقطة و سطر لماذا التشويش ( «نون...»)
التربية في عصرنا... تختلف..؟! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
«14 آذار» تدعو «حزب الله» إلى أخذ كلام المشنوق بأعلى درجات المسؤولية ورفع الغطاء عن المخلّين عراجي والحجار لـ«اللواء»: قال ما يجب قوله ولا يمكن القبول بصيف وشتاء تحت سقف واحد ( عمر البردان)
حرصاً على بكركي! ( بقلم د. توفيق هندي)
«التمييز» تُبرم حكم الإعدام بحق سوري قتل بدافع السرقة ( هدى صليبا)
مع الحدث لا جامع مشتركاً للتحالف ( كمال فضل الله)
حكايات الناس ملكة اسطنبول ( مصطفى شريف)
استطلاع
هل تؤيد انتقادات الوزير نهاد المشنوق لحزب الله ؟