الخميس,24 نيسان 2014 الموافق 24 جمادي الآخرة 1435
العدد 14043 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
وتبدأ مناورات مفاجئة في بحر قزوين تهوى التمثيل والثعابين حكومة وحدة تمهد للإنتخابات .. ونتنياهو يقصف غزة ويوقف المفاوضات حل للعنوسة وتمتين للعلاقات ولا يخلو من مخاطر كبيرة ضربات موجعة للقوّات النظامية بداريا والمليحة ونداء دولي لتسهيل المساعدات الإنسانية بوكير: الكتيبة النجماوية لن تفرّط بالفوز على الجيش السوري اليوم جعجع يحتفل بـ48 صوتاً ويستمر .. وحلو بـ16 صوتاً.. والرئاسة تنتظر التوافق بعد الفراغ أنباء عن هروب عماد الدين أديب! الانتخابات السوريّة..مادة سخرية لمواقع التواصل
منبر اللواء

دولة الرئيس صائب سلام رحمك الله
هل بعثت من جديد!!
الجمعة,12 نيسان 2013 الموافق 2 جمادي الاخرة 1434هـ



عندما سمي إبن البيت البيروتي العريق.. تمام بك سلام.. أخذتني ذاكرتي من قريب جداً.. كيف إنني مع حضوري لأي دفن في مقبرة الشهداء أقف إجلالاً امام ضريح المرحوم الراحل صائب بك سلام وأتلو الفاتحة على قبره بخشوع بالغ..
لا لشيء إلا لأنني كنت وما زلت أحبه واحترم افكاره وآراءه، لأنني عندما ادخل في معترك المشهد السياسي الغريب عن لبنان، وعاداته، وتقاطعاته مع ابناء البلد الواحد.. أترحم كثيراً عليه وادعو له بأن ينزل الله على ضريحه شآبيب الرحمة والنور، وأدعو له دائماً بالرحمة، للولوج الى طريق الجنة..
فأين اصبح اليوم شعار لبنان واحد لا لبنانان.. فقد اصبح يا دولة الرئيس سبعة عشرة لبناناً للطوائف، والمذاهب!! وأين اصبح لا غالب ولا مغلوب فقد اصبح يا دولة الرئيس في لبنان غالب قوي ومغلوب مقهور، وقسمت بيروت.. وتفتت الوطن.. واصبح شعارات جوفاء..لا يستسيغها أي مواطن.. ولكن قدر المواطن ان يسير خلف زعاماته الطائفية العنصرية، المذهبية، التي تدين بالولاء لأي عابر حدود إلا للوطن.. الذين عاشوا ويعيشون في كنفه اسياداً.. بل أباطرة، يقولون ما لا يفعلون.. وأنت يا دولة الرئيس الكبير الراحل.. هل بعثت فلذة كبدك.. هل تراه.. اميناً صادقاً.. مخلصاً محباً لبيروت.. وأهلها ولبنان.. وشعبه.. إبن البيت البيروتي السياسي العريق.. مثله كرئيساً لوزراء لبنان.. كما هو ما قبل رئاسة الوزراء!!
وها هو يبعث من جديد شعار لا غالب ولا مغلوب فحافظ عليه يا دولة الرئيس.. واعمل بوحي من ضميرك ووجدانك كما كان دولة الرئيس الراحل الذي اعطى للقرنفلة البيضاء مزينة يومياً على صدره الحنون.. الشكل الحسن الذي ينعكس على جمال لبنان، ويبعث من صدره الواسع العريض ومنها أريج المحبة، والأمن، والسلام ورائحة العزة، والكرامة والسيادة باعتبارها رمزاً من رموز زينة الأوادم في لبنان.
سر يا دولة الرئيس الحبيب تمام بك سلام على نهج الوالد الكبير.. ولا تنسَ اللبنانيين من اصل كردي، المحرومين من كل شيء في لبنان، والذين اصبحوا في بيروت وحدها اكثر من 25 الف ناخب، الذين يحبونك بحرارة، مثلما احبوا جارهم المرحوم والدكم الاستقلالي، الحر، المجاهد، وصديقهم وابوهم، الغالي على قلوبهم جميعاً.. الذين كانوا يلجأون اليه بصدق عقب كل ازمة تعصف ببيت من بيوتهم...
فعلى بركة الله.. يا خليفة الخير.. والثبات والبركة والسلام.. يا إبن بيت سلام العريق..
رمضان فتاح
رئيس «جمعية الأرز الكردية»



مقالات اليوم
الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية: تعادل سلبي بين 14 و8 آذار ظاهرة القوّة الوسطية تتحكّم بمصير المعركة والحؤول دون الفراغ ( د. عامر مشموشي)
مع الحدث الوحدة الفلسطينية ( كمال فضل الله)
نقطة و سطر واقع الفراغ ( «نون...»)
«اللـــواء» تروي أبعاد التوافق بين «فتح» و«حماس حكومة وحدة تمهد للإنتخابات .. ونتنياهو يقصف غزة ويوقف المفاوضات ( هيثم زعيتر)
حكايات الناس الكَبَر.. عِبَر! ( مصطفى شريف)
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
حديث المجالس ماذا لو انتخب الشعب رئيس جمهورية لبنان؟ ( عبد القادر الأسمر)
أطفالنا.. والتنشئة على حب المساجد ( الشيخ بهاء الدين سلام)
الإنتخابات الرئاسية.. بعد أن بدأت ( المحامي محمد أمين الداعوق)
بعد تداول التواريخ.. الأحداث تعيد عقارب الساعة نحو الهدوء المطران بو جودة لـ «لـواء الشمال»:أمضينا فصحاً سعيداً وما حصل خلال السنوات الماضية خطر حقيقي ( محمد الحسن)
الدورة الأولى كرّست الإنقسام.. والثانية معلّقة على حبل التفاهم والتسوية 8 آذار واجهت جعجع بالورقة البيضاء: 52 مقابل 48 صوتاً ( كتب حسين زلغوط - هنادي السمرا:)
استطلاع
هل سينجح مجلس النواب بانتخاب رئيس جديد للجمهورية خلال المهلة الدستورية التي ستنتهي في 25 أيار المقبل ؟