السبت,31 كانون الثاني 2015 الموافق 11 ربيع الآخر 1436هـ
العدد 14272 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
آل مخزومي قبائل عربية أصيلة من بطون قريش.. نتنياهو يناور انتخابياً.. بإستيطان جديد اتساع نطاق المعارك بين جبهة النصرة وحركة حزم في حلب وإدلب داعش يهاجم كركوك من ٣ محاور.. وبارزاني يتحدث عن حرب طويلة ريفي يطالب بملاحقة مطلقي النار.. و جعفري يعتبر عملية شبعا رداً إيرانياً عودة المرسوم 8990 وتعديلاته إلى «المربّع الأول» محمد سلهب: ثوابت الإسلام الأخلاقية والسياسية ثنائية متلازمة شاكيرا تضع مولودها الثاني في برشلونة ممثلا «أمل» و«الوطني الحر» خرجا والنقابتان على موقفهما السيسي: ما يجري في سيناء حرب يشنها أقوى تنظيم سري
منبر اللواء

دولة الرئيس صائب سلام رحمك الله
هل بعثت من جديد!!
الجمعة,12 نيسان 2013 الموافق 2 جمادي الاخرة 1434هـ



عندما سمي إبن البيت البيروتي العريق.. تمام بك سلام.. أخذتني ذاكرتي من قريب جداً.. كيف إنني مع حضوري لأي دفن في مقبرة الشهداء أقف إجلالاً امام ضريح المرحوم الراحل صائب بك سلام وأتلو الفاتحة على قبره بخشوع بالغ..
لا لشيء إلا لأنني كنت وما زلت أحبه واحترم افكاره وآراءه، لأنني عندما ادخل في معترك المشهد السياسي الغريب عن لبنان، وعاداته، وتقاطعاته مع ابناء البلد الواحد.. أترحم كثيراً عليه وادعو له بأن ينزل الله على ضريحه شآبيب الرحمة والنور، وأدعو له دائماً بالرحمة، للولوج الى طريق الجنة..
فأين اصبح اليوم شعار لبنان واحد لا لبنانان.. فقد اصبح يا دولة الرئيس سبعة عشرة لبناناً للطوائف، والمذاهب!! وأين اصبح لا غالب ولا مغلوب فقد اصبح يا دولة الرئيس في لبنان غالب قوي ومغلوب مقهور، وقسمت بيروت.. وتفتت الوطن.. واصبح شعارات جوفاء..لا يستسيغها أي مواطن.. ولكن قدر المواطن ان يسير خلف زعاماته الطائفية العنصرية، المذهبية، التي تدين بالولاء لأي عابر حدود إلا للوطن.. الذين عاشوا ويعيشون في كنفه اسياداً.. بل أباطرة، يقولون ما لا يفعلون.. وأنت يا دولة الرئيس الكبير الراحل.. هل بعثت فلذة كبدك.. هل تراه.. اميناً صادقاً.. مخلصاً محباً لبيروت.. وأهلها ولبنان.. وشعبه.. إبن البيت البيروتي السياسي العريق.. مثله كرئيساً لوزراء لبنان.. كما هو ما قبل رئاسة الوزراء!!
وها هو يبعث من جديد شعار لا غالب ولا مغلوب فحافظ عليه يا دولة الرئيس.. واعمل بوحي من ضميرك ووجدانك كما كان دولة الرئيس الراحل الذي اعطى للقرنفلة البيضاء مزينة يومياً على صدره الحنون.. الشكل الحسن الذي ينعكس على جمال لبنان، ويبعث من صدره الواسع العريض ومنها أريج المحبة، والأمن، والسلام ورائحة العزة، والكرامة والسيادة باعتبارها رمزاً من رموز زينة الأوادم في لبنان.
سر يا دولة الرئيس الحبيب تمام بك سلام على نهج الوالد الكبير.. ولا تنسَ اللبنانيين من اصل كردي، المحرومين من كل شيء في لبنان، والذين اصبحوا في بيروت وحدها اكثر من 25 الف ناخب، الذين يحبونك بحرارة، مثلما احبوا جارهم المرحوم والدكم الاستقلالي، الحر، المجاهد، وصديقهم وابوهم، الغالي على قلوبهم جميعاً.. الذين كانوا يلجأون اليه بصدق عقب كل ازمة تعصف ببيت من بيوتهم...
فعلى بركة الله.. يا خليفة الخير.. والثبات والبركة والسلام.. يا إبن بيت سلام العريق..
رمضان فتاح
رئيس «جمعية الأرز الكردية»



مقالات اليوم
بانوراما الإقتصاد في أسبوع الاقتصاد الوطني ضعيف ورهينة الوضع ( المحرر الإقتصادي)
بنالتي «آسيوية» حيدر ( حسان محيي الدين)
مزارع شبعا والجولان باتت جبهة واحدة مفتوحة لمقاومة حزب الله والحرس الثوري إيران تعمل للإمساك بورقة الجولان الساخنة للضغط في مفاوضاتها مع أميركا ( حسن شلحة)
جهود سلام ورغبة جميع الفرقاء في عدم التصعيد والتشديد على التماسك الداخلي مكّنت الحكومة من تجاوز تداعيات عملية شبعا وتفويت الفرصة على العدو الإسرائيلي ( عمر البردان)
«العدلي» يُرجئ للحكم الملف 36 مكرر2 ويُمهل الدفاع لإستجلاء حقائق التعذيب ( هدى صليبا)
مع الحدث ( كمال فضل الله)
مواطن سابق من اللامكان.. أو لبنان ( أحمد الغز )
مؤتمر مسيحي - إسلامي حول الأديان الإبراهيمية والعنف: محمد سلهب: ثوابت الإسلام الأخلاقية والسياسية ثنائية متلازمة ( أحمد الأيوبي)
أصول العائلات البيروتية - 111 - آل مخزومي قبائل عربية أصيلة من بطون قريش.. ( د. حسان حلاق )
نقطة و سطر رؤية سلمان: ( «نون...»)
بين السطور ( د. عامر مشموشي)
حكايات الناس حقوق الحيوانات! ( آمال سهيل)
استطلاع
هل انت متفائل بتطبيق الخطة الامنية في البقاع الشمالي ؟