السبت,13 شباط 2016 الموافق 4 جمادى الأولى 1437هـ
العدد 14578 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الحريري غداً: المبادرة الرئاسية والتمسُّك بمبادئ الرئيس الشهيد آل النقّاش: بيارتة لبنانيون عرب.. لهم إسهاماتهم السياسية والعلمية والصحافية والإقتصادية النظام يتقدَّم في حلب بغطاء روسي ودعم كردي و١٠٠ ألف نازح إلى الحدود منتدى «ماهية العقوبات الدولية وآثارها علـى اقتصاداتنا العربية» حرب يطلق حملة لمكافحة الفساد تبدأ بتقديم مشروع «رفع السرية المصرفية عن المسؤولين» زاوية التوبة القادرية في وسط بيروت بناها السلطان عبد المجيد (2) تحية للرئيس رفيق الحريري عشية ذكراه الــ 11 الأسد: مصمِّمون على إستعادة كامل سوريا وهذا يتطلب وقتاً طويلاً تمسُّك الأسد بالحل العسكري يستفز واشنطن: واهم الجميِّل من نيويورك في اليوم العالمي للمرأة: سنصل إلى الهدف بفضل عزيمتنا المطلقة الجبير: ليس للمملكة طموح يتجاوز حدودها وسنحقِّق هدفنا بـ«إزاحة الأسد» رئيس «الشاباك» المسؤول عن إغتيال الجعبري
عربيات و دوليات

مسلحون يطوّقون
وزارة العدل الليبية
الاربعاء,1 أيار 2013 الموافق 21 جمادي الاخرة 1434هـ



مئات الليبيين يحاصرون البرلمان أمس (أ.ف.ب)
طوقت جماعات مسلحة تستقل شاحنات صغيرة مزودة بمدافع مضادة للطائرات وقاذفات للصواريخ وزارة العدل الليبية امس للضغط على الحكومة لتنفيذ مطالب بمنع المسؤولين السابقين في نظام الزعيم الراحل معمر القذافي من تولي مناصب حكومية كبيرة.  وازدادت حدة التوتر بين الحكومة والميليشيات المسلحة منذ بدأت السلطات حملة لطرد المسلحين من معاقلهم في العاصمة طرابلس لمعالجة الانفلات الأمني ​​الذي يهدد التحول الديمقراطي في ليبيا منذ رحيل القذافي.
 وطوق أفراد الميليشيات وزارة الخارجية الاحد الفائت واستهدفوا مباني حكومية أخرى للضغط من أجل إقرار مشروع قانون يحظر تولي المسؤولين في عهد القذافي مناصب رفيعة في الإدارة الجديدة.
 ودفعت الاضطرابات المؤتمر الوطني العام (البرلمان) إلى تأجيل جلسته التي كان من المقرر عقدها امس إلى يوم الاحد.
 وقال متحدث إن هذا سيتيح للمؤتمر وقتا لدراسة التشريع الذي يطالب المحتجون بإقراره.  وقال دبلوماسي غربي في طرابلس «هذه بالتأكيد محاولة لفرض جدول أعمالهم على العملية السياسية.
هذا ليس بغريب فقد رأينا ذلك من قبل ولكن بالتأكيد هو اتجاه مثير للقلق.»
 وطوق مسلحون وزارة العدل وسدوا الشوارع أمام المبنى بنحو 20 شاحنة صغيرة بينها شاحنة محملة بصواريخ جراد تمركزت عند البوابات.
 وقال احد المسلحين إن الوزير وموظفيه غادروا المبنى في وقت لاحق بناء على إصرار الجماعة المسلحة.
 وإذا جرت الموافقة على القانون الذي تطالب به الجماعات المسلحة التي لعبت دورا محوريا في الثورة على القذافي فقد يتم استبعاد عدد من الوزراء بالإضافة إلى رئيس المؤتمر الوطني ورئيس الوزراء علي زيدان نفسه.
 (ا.ف.ب-رويترز)

استطلاع
هل تؤيد رفع سعر صفيحة البنزين لتثبيت متطوعي الدفاع المدني؟