الثلاثاء,1 أيلول 2015 الموافق 17 ذو القعدة 1436 هـ
العدد 14446 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
شريط لداعش يظهر حرق 5 قتلى و32 جريحاً بحوادث سير متفرّقة شوشو في داخلي ولا أبكي إلا عندما أحاكيه حرب: لتفعيل العمل بالهيئة المنظمة للاتصالات بانتظار تعيين مجلس إدارة استعداداً لموسم الحج المبارك : لجنة المختبرات وبنوك الدم بالمملكة قامت بتنفيذ خطتها على ثلاث مراحل دور الإمام الصدر في عقد قمتي الرياض والقاهرة قطارات اللاجئين تتدفق إلى النمسا وألمانيا والقطب الشمالي معبر جديد قطارات اللاجئين تخترق قلب أوروبا إستقالة المشنوق من ملّف النفايات .. وتكليف شهيِّب رئاسة لجنة خبراء «النُصرَة» تضيِّق الخناق على الفوعة.. وحرب شوارع بين المعارضة وداعش في القدم أضافت «التشهير» إلى عقوبات مخالفي الحج إطلالة جريئة لـ «بيونسي» بدون ماكياج الجبير ناقش والمبعوث الأميركي المستجدات السورية حسين قطيش يكتب: من مخزون الذاكرة -3 هجوم لقوات هادي في مأرب والحوثيّون يشنّون حملة اعتقالات في صنعاء
عربيات و دوليات

مسلحون يطوّقون
وزارة العدل الليبية
الاربعاء,1 أيار 2013 الموافق 21 جمادي الاخرة 1434هـ



مئات الليبيين يحاصرون البرلمان أمس (أ.ف.ب)
طوقت جماعات مسلحة تستقل شاحنات صغيرة مزودة بمدافع مضادة للطائرات وقاذفات للصواريخ وزارة العدل الليبية امس للضغط على الحكومة لتنفيذ مطالب بمنع المسؤولين السابقين في نظام الزعيم الراحل معمر القذافي من تولي مناصب حكومية كبيرة.  وازدادت حدة التوتر بين الحكومة والميليشيات المسلحة منذ بدأت السلطات حملة لطرد المسلحين من معاقلهم في العاصمة طرابلس لمعالجة الانفلات الأمني ​​الذي يهدد التحول الديمقراطي في ليبيا منذ رحيل القذافي.
 وطوق أفراد الميليشيات وزارة الخارجية الاحد الفائت واستهدفوا مباني حكومية أخرى للضغط من أجل إقرار مشروع قانون يحظر تولي المسؤولين في عهد القذافي مناصب رفيعة في الإدارة الجديدة.
 ودفعت الاضطرابات المؤتمر الوطني العام (البرلمان) إلى تأجيل جلسته التي كان من المقرر عقدها امس إلى يوم الاحد.
 وقال متحدث إن هذا سيتيح للمؤتمر وقتا لدراسة التشريع الذي يطالب المحتجون بإقراره.  وقال دبلوماسي غربي في طرابلس «هذه بالتأكيد محاولة لفرض جدول أعمالهم على العملية السياسية.
هذا ليس بغريب فقد رأينا ذلك من قبل ولكن بالتأكيد هو اتجاه مثير للقلق.»
 وطوق مسلحون وزارة العدل وسدوا الشوارع أمام المبنى بنحو 20 شاحنة صغيرة بينها شاحنة محملة بصواريخ جراد تمركزت عند البوابات.
 وقال احد المسلحين إن الوزير وموظفيه غادروا المبنى في وقت لاحق بناء على إصرار الجماعة المسلحة.
 وإذا جرت الموافقة على القانون الذي تطالب به الجماعات المسلحة التي لعبت دورا محوريا في الثورة على القذافي فقد يتم استبعاد عدد من الوزراء بالإضافة إلى رئيس المؤتمر الوطني ورئيس الوزراء علي زيدان نفسه.
 (ا.ف.ب-رويترز)