الاثنين,22 كانون الأول 2014 الموافق 30 صفر 1436هـ
العدد 14241 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
أهم ١٠ اكتشافات علمية عام ٢٠١٤ لاريجاني ينقل تطمينات بعد زيارة بوغدانوف.. والحوار يبدأ في عين التينة وينتقل إلى مجلس النواب وسط «كرنفال الميلاد» الرياض تُعلن طيّ صفحة الخلافات المصرية القطرية (La Famille Bélier): تحفة سينمائية إنسانية في مئة دقيقة من الامتاع الروحي السبسي يُعلن فوزه برئاسة تونس السماحة في الإسلام منهاج حياة عمادها العدل والوسطية الأسد التقى لاريجاني: استئصال «الإرهاب» بالتوازي مع المصالحات وزنة وبراكس لـ«اللواء»: أسعار البنزين إلى 20 الفاً في ك2 عباس في الجزائر لحشد الدعم لقرار إنهاء الإحتلال العبادي يبحث في الكويت إنشاء صندوق لإعمار المناطق المحرَّرة تنظيم الدولة يعاود الهجوم في عين العرب والنظام يقصف إدلب وحمص إستعراض عسكري لقبائل مأرب تحدّياً للحوثيّين العبادي في الكويت واتفاق على محاربة داعش
الصفحة الأخيرة


صرير الأسنان.. المخاطر والحلول
الاربعاء,19 حزيران 2013 الموافق 10 شعبان 1434 هـ



صرير الأسنان إذ يطبق الشخص أسنانه أو يحكها بعضها ببعض حكا شديدا، وفي بعض الأحيان قد يكون الضغط قويا لدرجة صدور صوت صرير، ويكون واضحا لدى من يعانون من هذه المشكلة في الليل أثناء النوم.
ويؤدي صرير الأسنان على المدى الطويل إلى حدوث مشاكل في الفك والأسنان.
وعندما تلتقي أسنان الفكين العلوي والسفلي أثناء الصرير، تحك بعضها وتصطك، وهذا يؤدي إلى تآكل طبقة المينا الخارجية القوية، مما يجعلها أضعف ويؤدي إلى حدوث مضاعفات أخرى.
ومن أسباب صرير الأسنان إصابة الشخص بالتوتر والقلق، إذ يحاول التنفيس عن توتره بالضغط على أسنانه.
كما قد يكون ناجما عن كبت الشخص لمشاعره أو غضبه، أو قد يكون ذلك نوعا من الممارسة التي يفعلها عندما يشعر بالإثارة أو التحدي.
وتلعب مشاكل الإطباق السني دورا أيضا، إذ قد يؤدي اصطفاف الأسنان بصورة غير ملائمة إلى حدوث هذه المشكلة.
كما قد ترافق الصرير أمراضا معينة كمرض باركنسون، أو يكون أثرا جانبيا للأدوية كبعض مضادات الاكتئاب.
وتزداد احتمالية صرير الأسنان لدى من يعانون الكثير من التوتر، كما ترتفع نسبه لدى الصغار في السن مقارنة مع الكبار.
ويعتقد أن المدخنين ومن يشربون الشاي والقهوة والمشروبات المحتوية على الكافيين ومتعاطي الخمر تزداد مخاطر إصابتهم بالصرير الليلي.
الأعراض
- صرير الأسنان بوضوح لدى الشخص، ولدرجة قد توقظ الأشخاص المحيطين به أثناء النوم.
- تآكل مينا السن وانكشاف العاج.
- تحسّس الأسنان عند تناول المشروبات الساخنة والباردة بسبب تآكل طبقة المينا.
- صداع.
- آلام في عضلات الفكين.
- ألم في مفصل الفك قد يمتد إلى الأذن فيظن الشخص أن المشكلة في الأذن.
ويؤدي عدم علاج المشكلة إلى إحداث أضرار دائمة بالأسنان، وحدوث مشاكل في مفصل الفك، كما يعاني المريض من ألم في الوجه وصداع.
ويستلزم العلاج تقييم المريض عند طبيب الأسنان، وتحديد سبب المشكلة. كما قد يتطلب الأمر مراجعة الطبيب إذا كانت المشكلة ناجمة عن التوتر أو مرض القلق.
وسوف يعلمك الطبيب طرقا للتعامل مع التوتر وتقليصه، كسماع الموسيقى وممارسة تقنيات الاسترخاء.
أما طبيب الأسنان فقد يعطيك قطعة من اللدائن تسمى «الحارس الليلي»، وتقوم بلبسها في الليل قبل النوم، ويمنع الحارس الليلي الأسنان من الالتقاء أثناء الصرير وبالتالي تحميهم من التلف.
(بابنيوز)