الخميس,5 آذار 2015 الموافق 14 جمادى الأولى 1436 هـ
العدد 14299 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
٣٤ قتيلاً في هجوم للمعارضة استهدف مبنى المخابرات الجوّية في حلب مجلس الوزراء اليوم بعيداً عن «التكتلات المتصادمة» .. ولجنة الرقابة علی المصارف من خارج الجدول وفاة الفنان السوري عمر حجو إشكالية أداء القسم في ظل الشغور الرئاسي وزير التربية: سنُعيد دراستها في اللجان بأسرع وقت ممكن تقرير لمرصد الفتاوى التكفيرية يكشف أسباب انضمام الفتيات لداعش وأخواتها ٣٤ قتيلاً بتفجير ومحاولة إقتحام مبنى المخابرات الجوّية في حلب كيري يسوّق الصيغة مع الحلفاء .. وعين إيران على العقوبات 6 لبنانيين بين أكثر الشخصيات العربية نفوذاً «مركز سهام هادي نزار شقير» للتوحّد يبحثان آفاق التعاون
الصفحة الأخيرة


صرير الأسنان.. المخاطر والحلول
الاربعاء,19 حزيران 2013 الموافق 10 شعبان 1434 هـ



صرير الأسنان إذ يطبق الشخص أسنانه أو يحكها بعضها ببعض حكا شديدا، وفي بعض الأحيان قد يكون الضغط قويا لدرجة صدور صوت صرير، ويكون واضحا لدى من يعانون من هذه المشكلة في الليل أثناء النوم.
ويؤدي صرير الأسنان على المدى الطويل إلى حدوث مشاكل في الفك والأسنان.
وعندما تلتقي أسنان الفكين العلوي والسفلي أثناء الصرير، تحك بعضها وتصطك، وهذا يؤدي إلى تآكل طبقة المينا الخارجية القوية، مما يجعلها أضعف ويؤدي إلى حدوث مضاعفات أخرى.
ومن أسباب صرير الأسنان إصابة الشخص بالتوتر والقلق، إذ يحاول التنفيس عن توتره بالضغط على أسنانه.
كما قد يكون ناجما عن كبت الشخص لمشاعره أو غضبه، أو قد يكون ذلك نوعا من الممارسة التي يفعلها عندما يشعر بالإثارة أو التحدي.
وتلعب مشاكل الإطباق السني دورا أيضا، إذ قد يؤدي اصطفاف الأسنان بصورة غير ملائمة إلى حدوث هذه المشكلة.
كما قد ترافق الصرير أمراضا معينة كمرض باركنسون، أو يكون أثرا جانبيا للأدوية كبعض مضادات الاكتئاب.
وتزداد احتمالية صرير الأسنان لدى من يعانون الكثير من التوتر، كما ترتفع نسبه لدى الصغار في السن مقارنة مع الكبار.
ويعتقد أن المدخنين ومن يشربون الشاي والقهوة والمشروبات المحتوية على الكافيين ومتعاطي الخمر تزداد مخاطر إصابتهم بالصرير الليلي.
الأعراض
- صرير الأسنان بوضوح لدى الشخص، ولدرجة قد توقظ الأشخاص المحيطين به أثناء النوم.
- تآكل مينا السن وانكشاف العاج.
- تحسّس الأسنان عند تناول المشروبات الساخنة والباردة بسبب تآكل طبقة المينا.
- صداع.
- آلام في عضلات الفكين.
- ألم في مفصل الفك قد يمتد إلى الأذن فيظن الشخص أن المشكلة في الأذن.
ويؤدي عدم علاج المشكلة إلى إحداث أضرار دائمة بالأسنان، وحدوث مشاكل في مفصل الفك، كما يعاني المريض من ألم في الوجه وصداع.
ويستلزم العلاج تقييم المريض عند طبيب الأسنان، وتحديد سبب المشكلة. كما قد يتطلب الأمر مراجعة الطبيب إذا كانت المشكلة ناجمة عن التوتر أو مرض القلق.
وسوف يعلمك الطبيب طرقا للتعامل مع التوتر وتقليصه، كسماع الموسيقى وممارسة تقنيات الاسترخاء.
أما طبيب الأسنان فقد يعطيك قطعة من اللدائن تسمى «الحارس الليلي»، وتقوم بلبسها في الليل قبل النوم، ويمنع الحارس الليلي الأسنان من الالتقاء أثناء الصرير وبالتالي تحميهم من التلف.
(بابنيوز)

مقالات اليوم
المجتمع المدني يرفض علمياً المبدأ ويسأل عن أولويات المشاريع في المدينة هل يؤدي الخلاف على مشروع المرآب في ساحة التل ( محمد الحسن)
العودة إلى استئناف جلسات مجلس الوزراء مشروطة بإسقاط «الفيتو» سلام لا يرى خياراً أمام الجميع سوى الحفاظ على ما تبقى من الجمهورية ( د. عامر مشموشي)
حوري لـ «اللواء»: المجلس الوطني لـ14 آذار مساحة للمستقلين وخطوة للمراقبة وتفعيل الأداء ( عمر البردان)
عصي في دواليب حوار «المستقبل-حزب الله»؟ ( منال زعيتر)
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
نواب بيروت وضعوا أمن ومطالب العاصمة في عهدة المشنوق الحوت لـ«اللواء»: الخطة الأمنية قيد الإعداد وإجراءات الوسط ستخفف ( هنادي السمرا)
انتبهوا لأولادكم.. من إرهاب الانترنت..؟! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
لقاءات الرياض الرئاسية في زمن المجابهات الخطيرة ( المحامي محمد أمين الداعوق)
مع الحدث ( كمال فضل الله)
لقاء عون - جعجع: أن يأتي متأخراً أفضل من أن لا يأتي ( كارول سلوم)
حديث المجالس هذه هي حكاية طرابلس في مشاريعها المؤجّلة والمجمّدة ( عبد القادر الأسمر)
نقطة و سطر قليل من الوطنية ( «نون...»)
استطلاع
هل تؤيد إبعاد الجمهور عن الملعب اثناء المباريات الداخلية ؟