الثلاثاء,9 شباط 2016 الموافق 1 جمادى الأولى 1437هـ
العدد 14575 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
كيري والجبير لوقف إطلاق النار في سوريا خلال محادثات ميونيخ هدفي هو الإشارة إلى «أن العالم ليس على ما يرام» مودريتش أبلغ قبل مباراة غرناطة بأنه سيسجّل! سبحة دعاء عملاقة من تلامذة البهاء تحية لروح الشهيد الرئيس رفيق الحريري عدد المصابين بـ «الهيموفيليا» في لبنان يُقدّر بحوالى 1000 شخص الجيش السوري يقترب من الحدود التركية والثوار بين فكيّ كماشة النظام والأكراد محافظ بيروت بحث وشقير والمعبّي شؤون سوق الخضار عمال «أوجيرو» و»الإتصـالات» يعتصمون غداً هكذا فاجأت بيونسيه جمهورها الزمالك يفشل بتعطيل القمة أمام الأهلي ويخطّط لنسفها إياباً توافق «فتح» و«حماس» على تشكيل حكومة وحدة وطنية نقابتا محامي بيروت والشمال شلاّ الجسم القضائي تضامناً مع 4 زملاء لهم تعرّضوا لإعتداء طرابلس بمواجهة آسيوية مفصلية وصيدا تحتضن الوحدة السوري النظام أمام الحدود التركية.. والثوار يواجهون معركة وجود حزب الله يقبض على التعطيل: عون رئيساً أو لا رئاسة! مجهر يشخِّص الخلايا السرطانية في غرفة العمليات مجلس الوزراء السعودي يرحب ببيان التحالف الدولي ضد داعش
الصفحة الأخيرة

صحتك بالدني
حمية البحر الأبيض المتوسط
السبت,28 أيلول 2013 الموافق 22 ذو القعدة 1434 هـ


بقلم نوف أبو إسبر

لطالما سمعنا أنّ الشعوب التي تعيش على محيط البحر الأبيض المتوسّط تتميّز بحمية خاصّة بها.هذه الحمية أو هذا النظام الغذائي الخاص ،المرفق بأسلوب حياة مختلف، وقى شعوب هذه المنطقة من أمراض كثيرة.
لكن ما ميزة هذه الحمية وهل هي متّبعة حتّى يومنا هذا ؟
في الواقع مع انفتاح وتأثّر الشعوب ببعضها البعض كان لابدّ للأنظمة الغذائية أن تتأثّر أيضا،ً فالبلاد المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط تغيّرت عاداتها الغذائيّة وأصبحت تميل إلى الأطعمة الجاهزة أو ما يعرف بالfast food ولم تعد تتمسّك إلّا بالقليل القليل من عاداتها الغذائيّة القديمة.
خصائص حمية البحر الأبيض المتوسط:
أوّلاً: الحبوب التي تشكّل قاعدة الهرم الغذائي في هذه الحمية: البرغل،القمح، الرز... ،المستهلكة بشكل يومي والتي تؤمن الألياف، المعادن والفيتوستيرول phytosterol.
ثانياً: الخضار كالملفوف، الجزر، السلق، السبانخ، الكرفس، الكرّاث، الهليون، القرع... الغنيّة بالألياف، الفيتامينات، والأوميغا3.
ثالثاً: الفواكه كالفريز، التفّاح، الموز، الخوخ، الكرز، التين، العنب... الغنيّة بالفيتامينات، المعادن والمواد المضادة للتأكسد.
رابعاً: البقوليّات كالعدس، الفاصولياء، الحمّص، الفول التي تحتوي على الحديد، البوتاسيوم، البروتينات والألياف.
خامساً: المكسرات كالجوز، اللوز والبندق الغنيّة بالأوميغا3، الفيتامين ه، الكالسيوم، البوتاسيوم والمغنيزيوم. دون أن ننسى أنّ المكسّرات غنيّة بالوحدات الحراريّة.
سادساً: زيت الزيتون الذي يعتبر مكوّناً أساسيّاً لهذه الحمية وهو غنيّ بالأوميغا 9، الفيتامين ه (Vit (Eوالفيتوستيرول phytosterol ))
سابعاً: منتجات الحليب كاللبن والأجبان الغنيّة بالكالسيوم و بالبروبيوتيك(probiotique) الموجود تحديداّ في اللبن.
ثامناً: الأسماك المستهلكة أسبوعيّاً كالأنشوفة، المكريل، السردين والتونة... وهي غنيّة بالأوميغا3، اليود، الزنك، والسيلينيوم.
أمّا فيما يخصّ اللحوم الحمراء فهي تقع في رأس هرم حمية البحر الأبيض المتوسّط أيّ أنّها تستهلك بمعدلٍ شهري.وهذه الحمية تتميّز بأعشابها المطيّبة كالزعتر، إكليل الجبل، الحبق، الأوريغانو، الكزبرة...التي تحتوي على المواد المضادّة للأكسدة.كما أنّ ممارسة الرياضة بشكلٍ منتظم هو من ميّزات هذه الحمية.
إنّ اتّباع هذه الحمية يقي من أمراض السكّري، ارتفاع الضغط، السمنة وارتفاع الكوليستيرول.كما أنّ دراسات حثيثة أظهرت أنّ حمية البحر الأبيض المتوسط تخفّف من مخاطر الألزهايمر وسرطان الثدي، القولون وسرطان الرئة.
Email: abouesper.nove2hotmail.com