الخميس,18 كانون الأول 2014 الموافق 26 صفر 1436هـ
العدد 14238 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
الكتائب تُعارض الترخيص لكليات جديدة.. والضمان الصحيّ للفنانين يفتح ملف الشيخوخة عهد جديد مع كوبا مشاورات مكثّفة تسبق طرح الفلسطينيين مشروع قرار لإنهاء الاحتلال المأكولات البحرية والمكسّرات تكافح سرطان القولون جزيئات عضوية وغاز الميثان على المريخ خطوة متقدمة على طريق مكافحة الفساد وحماية المواطن بمعرفة بعضنا نقف سدّاً منيعاً بوجه الفتن مصرع ١٢٠ ألف مقاتل من مؤيدي الأسد في الحرب.. ومقبرة جماعية في دير الزور دعوات لاعتماد الوسطية.. والرزق على الله لتحمل 2015 انتخاب رئيس جديد للبلاد القضاء الأوروبي يسقط حماس من «المنظمات الإرهابية» قوات الأسد فقدت ١٢٠ ألف مقاتل.. ومقبرة جماعية في دير الزور جوليان مور تتألّق في «مؤشرات ألزهايمر»
الصفحة الأولى

مقاتلات النظام تستبيح أحياء حلب لليوم الثالث على التوالي
«جنيف -٢» إلى مونترو.. وكيري لا يستبعد لقاء «الجبهة الإسلامية»
الاربعاء,18 كانون الأول 2013 الموافق 15 صفر 1435 هـ



سوريان ناجيان من غارة النظام في حلب يحاولان الخروج من تحت الركام (أ.ف.ب)
لليوم الثالث على التوالي استباحت طائرات النظام السوري الحربية الاحياء السكنية في مدينة حلب مخلفة مئات القتلى ودمارا شاملاً.
فقد قتل امس٧٠ شخصا على الاقل، بينهم ١٥ طفلاً، في قصف بالطيران على احياء يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شرق حلب، في اليوم الثالث من حملة قصف جوي مركز ودام تتعرض لها المدينة. (راجع ص١٠)
 واشارت منظمة «اطباء بلا حدود» الى سقوط مئة قتيل خلال الايام الماضية، مشيرة الى اكتظاظ في المستشفيات التي تفتقر الى تجهيزات وادوية.
وقال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية ان «الغارات الممنهجة» على حلب تكشف «عن حقيقة الموقف الذي يتبناه النظام من جنيف2 ومن أي حل سياسي»، مشيرا الى ان المجتمع الدولي يبدو «غير مهتم أو معني بالقيام بأي جهد من شأنه إنجاح المؤتمر، وعاجزاً عن اتخاذ موقف جاد يضمن وقف شلال الدم».
وعلى صعيد متصل، شهد ريف دمشق تصعيدا مماثلا فقد تعرضت مناطق في الغوطة الشرقية ومنطقة ريما قرب يبرود ومزارع عالية والصالحية لقصف مكثف من الطيران الحربي، بينما دارت اشتباكات عنيفة في مدينة عدرا وفي محيط مدينة حرستا.
وافادت مصادر ان قوات المعارضة سيطرت على بلدة المرج الواقعة في الغوطة الشرقية ،وان هذه القوات الحقت خسائر فادحة بالقوات النظامية سواء بالافراد أو المدرعات .
جنيف -٢ إلى مونترو
سياسياً، اكدت الامم المتحدة رسميا امس ان المؤتمر الدولي الهادف للتوصل الى حل للنزاع، والذي اصطلح على تسميته «جنيف 2»، سيعقد في مدينة مونترو السويسرية.
وقالت خولة مطر الناطقة باسم الموفد الدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي ان المؤتمر «سيعقد في مونترو لاسباب لوجستية»، وذلك بسبب اشغال الفنادق في جنيف خلال فترة عقد المؤتمر المحدد في 22 كانون الثاني المقبل.
واضافت ان اعمال المؤتمر ستتوقف لبعض الوقت بعد ذلك «على ان تستأنف في 24 كانون الثاني في قصر الامم (مقر الامم المتحدة) في جنيف»، حيث سيعقد وفدا النظام السوري والمعارضة لقاء ثنائيا لبدء مفاوضات السلام في حضور الابراهيمي.
وتابعت ان الابراهيمي يحبذ ان تبقى الدول المعنية بحل الازمة السورية متواجدة لكن الا تشارك مباشرة في المفاوضات.
واوضحت ان مدة المفاوضات سيحددها وفدا النظام السوري والمعارضة مع الابراهيمي خلال لقاء 24 كانون الثاني في جنيف.
وحتى ذلك الوقت، تتواصل الاستعدادات لجمع النظام والمعارضة حول طاولة واحدة خلال المؤتمر. وسيعقد اجتماع تحضيري ثلاثي بمشاركة الروس والاميركان يوم الجمعة في جنيف.
واشارت مطر الى ان الابراهيمي سيجتمع مع مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان بالاضافة الى مساعدة وزير الخارجية الاميركي ويندي شيرمان ومساعدي وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف وغينادي غاديلوف. على ان يلتحق فيما بعد ممثلو الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي والدول المجاورة لسوريا بالاضافة الى ممثلي دول الاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية.                          
وفي سياق التحضير للمؤتمر، ترأس أحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض اجتماعات الهيئة السياسية للائتلاف استمرت على مدى يومين متتالين.
 وجدد الجربا تأكيده على العمل من أجل «وحدة الصف السياسي وتوحيد الرؤية، وأولوية وحدة الكتائب العسكرية».
من جهة ثانية، تشهد مدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق اجتماعات للاطراف الكردية السورية تبحث مسالة توحيد الخطاب خلال جنيف -2، وذلك باشراف رئيس الاقليم مسعود بارزاني.
كيري والجبهة الإسلامية
في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن بلاده لم تلتق بممثلين عن الجبهة الاسلامية في سوريا لكن من الممكن عقد مثل هذا الاجتماع لتعزيز تمثيل جماعات المعارضة المعتدلة في محادثات جنيف.
وقال كيري في مؤتمر صحفي بمانيلا «تبذل جهود حاليا من قبل كل الدول الداعمة للمعارضة السورية والتي تريد توسيع قاعدة المعارضة المعتدلة وقاعدة تمثيل الشعب السوري في جنيف 2».
وقال مسؤولون في الخارجية الأميركية إن المحادثات مع الجبهة الاسلامية قد تضم مسؤولين أميركيين وبريطانيين وفرنسيين من مستوى أقل.
الى ذلك، أعلنت الخارجية السورية ان «تقرير سيلستروم اكد ما قالته احكومة السورية وأثبتته فى مراسلاتها الموجهة الى مجلس الامن والامين العام للامم المتحدة حول استخدام غاز السارين من قبل المجموعات الارهابية المسلحة في خان العسل، وفي بعض المواقع فى غوطة دمشق».
(اللواء - ا.ف.ب - سانا - رويترز)

استطلاع
هل تؤيد دعوة جنبلاط للسماح بزرع الحشيشة؟