الثلاثاء,27 كانون الثاني 2015 الموافق 7 ربيع الآخر 1436هـ
العدد 14268 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
أوباما في الرياض اليوم للتعزية ولقاء الملك سلمان هل من إمكانية صادقة.. لإنشاء مجمع فقهي إسلامي لبناني..؟! جمال الكون ٢٠١٥ كويكب ضخم يقترب من الأرض خلال ساعات أوباما معزّياً الملك سلمان اليوم: إستمرار الشراكة واستقرار المنطقة القوات العراقية تحرِّر محافظة ديالى من «الدولة الإسلامية» الملك سلمان لتنويع الإقتصاد السعودي كوريا الجنوبية تُخرِج العراق وأمل العرب ينحصر بالإمارات الأكراد يطردون داعش من كوباني وخوجه يجول في ريف اللاذقية للمرة الأولى العراق يُعلِن ديالى «آمنة من داعش» جارودي يثمِّن تتويج «الرياضي» ببطولة دبي وينوِّه بأداء «الحكمة» الأكراد يعلنون هزيمة داعش في كوباني الأرجنتيني ريكيلمي يودّع الملاعب..
اللواء السياسي


متفرقات
الاربعاء,22 كانون الثاني 2014 الموافق 21 ربيع الأول 1435 هـ



بري التقى قهوجي
و«اللقاء المسيحي»

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة قائد الجيش العماد جان قهوجي في حضور المستشار احمد بعلبكي، وجرى عرض للاوضاع والتطورات الأمنية في البلاد والتفجير الارهابي الذي استهدف حارة حريك في الضاحية الجنوبية.
وكان استقبل وفد اللقاء المسيحي الذي ضم: نائب مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، وزير العمل سليم جريصاتي، الوزير السابق كريم بقرادوني، السفير عبد الله بوحبيب، والزميل جان عزيز. وجرى البحث في التطورات الراهنة على الساحتين اللبنانية والاقليمية، وتطرق الى الأنفجار الأرهابي في حارة حريك. كما جرى تبادل الافكار حول المستجدات الداخلية والخارجية والتعبير عن المخاوف والتطلعات المشتركة حول الاستحقاقات الراهنة المقبلة.
وابرق الرئيس بري الى رئيس مجلس نواب غينيا كلود كوري كونديانو مهنئا بإنتخابه.

مغادرة الموفد الفرنسي

غادر مستشار الرئيس الفرنسي للشرق الاوسط ايمانويل بون ورئيس اركان الجيش الفرنسي الاميرال ادوار غييو بعد زيارة للبنان استمرت عدة ايام، التقى خلالها الوفد الفرنسي بعدد من المسؤولين اللبنانيين والفاعليات السياسية والروحية وقائد الجيش العماد جان قهوجي حيث تم البحث خلال هذه اللقاءات بتعزيز التعاون بين لبنان وفرنسا، لاسيما لجهة تأكيد دعم فرنسا للمؤسسات اللبنانية وفي مقدمها الجيش اللبناني.

منبر الوحدة: لتسريع
تشكيل حكومة
وطنية جامعة

أكدت الأمانة العامة لـ»منبر الوحدة الوطنية» بعد اجتماعها الأسبوعي، ان «المخططين والمنفذين للتفجير التكفيري الإرهابي العبثي الذي زعزع ظهر امس في ضاحية بيروت ما تبقى من إستقرار في البلاد ويقول كفانا ضحايا أبرياء ودمارا»، مشيرة الى أن «صواريخ الفتنة وضعت لبنان في دائرة إستهداف الإرهاب له، غير أنها وحدت اللبنانيين ضد الجرائم الإرهابية ولا سيما في المدن والبلدات المستهدفة في البقاع الشمالي، وبعد إنقلاب المواقف والتسليم بالمشاركة والتعايش تحت سقف الحكومة الجديدة، عاد الإهتمام الداخلي بتسريع عملية تأليف الحكومة رغم موقف بعض الأطراف الرافضة لمبدأ المشاركة فيها».
واعتبر ان «من الضروري الإسراع في تشكيل حكومة وطنية جامعة لمعالجة شؤون الناس ومشاكلهم ومنع التدهور الأمني، وعدم السماح بتحويل لبنان ساحة للإرهاب ومخاطره على إستقراره ووحدته.



فرنجية استقبل
ترايسي شمعون

استقبل رئيس «تيار المرده» النائب سليمان فرنجيه، في بنشعي، رئيسة حزب الديموقراطيون الاحرار ترايسي شمعون يرافقها الامين العام للحزب فؤاد شوفاني وروبير ابي صعب، حيث تم عرض للتطورات الراهنة.
وقد شارك في اللقاء عن «المرده» عضو المكتب السياسي فيرا يمين وانطوان مرعب.