الجمعة,25 نيسان 2014 الموافق 25 جمادي الآخرة 1435
العدد 14044 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
علماء القاهرة يعتبرونها مفسدة تهدف لشق صف المسلمين وإحداث الفتنة والأسد ماضٍ بالتحضير للإنتخابات الرئاسية لطمأنة السعوديّين بشأن كورونا نتنياهو: لن نتفاوض مع حكومة تدعمها «حماس» لمى سلام: المرأة بحاجة للدعم لتصل لمرحلة متقدمة محمد بركات: المجلس الشرعي الممدد له قانونا يتصرف بحكمة كبيرة موسكو تردّ على العملية العسكرية الأوكرانية في الشرق بتدريبات على الحدود وحكومة الوفاق برئاسته مطلع حزيران جعجع يدافع عن استمراره بالترشّح .. وعبيد إلى السعودية مجزرة تستهدف سوق الأتارب.. قتال عنيف بالغوطة وسقوط «اللواء ٦١» بدرعا أقدم إنسان على قيد الحياة
رياضة


اللجنة الأولمبية تهتز بفضيحة مدوّية بأولمبياد سوتشي
الثلاثاء,11 شباط 2014 الموافق 11 ربيع االآخر 1435 ه



شمعون في وضاع يتنافى مع العادات والتقاليد اللبنانية
انتشر يوم أمس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيلم لبطلة لبنان بالتزلّج جاكي شمعون، والتي تمثّل لبنان حالياً في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بمدينة سوتشي الروسية، وفيه تظهر شمعون بأوضاع تتنافى مع العادات والتقاليد اللبنانية.
وصحيح أنّ شمعون حرة بتصرّفاتها، لكنها اليوم لا تمثّل نفسها، بل هي سفيرة لبنان بمختلف أطيافه ومشاربه، علما بأنّ ما قامت به شمعون لا تُسأل عنه شخصيا، انطلاقا من الحرية التي يتمتّع بها الفرد، بل المسؤول حكما، هو الجهة التي سمّتها لتمثيل لبنان، أي اللجنة الأولمبية، التي لم تكترث للمعايير التي يُفترض أنْ يتمتّع بها أي رياضي مدعو لتمثيل وطنه، وذلك سعيا وراء إنجازات (هذا إنْ تحقّقت)، علما بأنّ أي رياضي لا يلتزم بالمعايير الانضباطية، لا نقبل بأنْ يمثّلنا، ولو أحضر ميداليات توازي وزنه ذهبا.
وبعد ما حصل، يُفترض باللجنة الأولمبية بشخص رئيسها جان همّام اتخاذ موقف جريء يتمثّل بإعلان استقالته فوراً، كي لا يتم تحت وطأة إسقاطه بضغط المعنيين، فالقضية لن تنتهي هنا، بل يُفترض أنْ تأخذ الإجراءات مداها، بدءاً من وزارة الشباب والرياضة، مروراً باللجنة الأولمبية، وصولاً الى اتحاد التزلج.
هذا، وذكر موقع «الجديد سبورت» معلّقا: «إنّ تمثيل لبنان الخفيف لم يكن نظيفاً، حيث إنّ ممثّلة لبنان في المحفل الرياضي الأولمبي تبيّن أنّها كانت قامت بالتصوير عارية لروزنامة لمدرّبين ومتزلّجين في سويسرا، وبدت شمعون عارية تماماً في لباس داخلي وبدا صدرها ومؤخّرتها وهي تقف على الثلج مستندة إلى مزلاجين».
وأفاد الموقع بأنّ «المشاركة في التعرّي لم تقتصر على شمعون فقط، بل شاركت فيها أيضاً من أجل الروزنامة عينها المتزلّجة شيرين نجيم، التي سبق وسمّتها اللجنة الأولمبية لتمثيل لبنان في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية السابقة في فانكوفر بكندا، كما ظهر في الصور كل من المتزلّجين اللبنانيين ميشال صليبا وجميل مهنا».
وفي شريط فيديو خلال جلسة التصوير التي أُقيمت في فاريا بلبنان قبل نحو عام نُشِر مؤخراً على «يوتيوب» قالت شمعون بأنّها تتزلج في سويسرا حيث تتابع دراستها.
وتساءل الموقع: «هل كان القيّمون على بعثة لبنان إلى الألعاب الأولمبية في اللجنة الأولمبية اللبنانية على عِلم بكل ذلك قبل تسمية البعثة؟ وأي شرف سيناله لبنان من هذه المشاركة؟ فضيحة برسم الاتحاد اللبناني للتزلّج واللجنة الأولمبية اللبنانية وزارة الشباب والرياضة وكل حريص على ما تبقى من سمعة للبنان في المحافل الرياضية الدولية».
هذا، ودافعت البطلة شمعون (23 سنة) عن خيارها بالتعرّي من أجل جلسة تصوير مخصّصة لإنتاج روزنامة سنوية تروّج للرياضات الشتوية العام الفائت في فاريا.  وفي مقابلة منشورة بتاريخ 30 كانون الثاني على موقع خصصته شبكة «NBC» الأميركية لتغطية الألعاب الاولمبية في سوتشي، وصفت شمعون التجربة خلال التصوير بـ«الغريبة والإيجابية، خصوصاً أنّني كنت عارية، فيما كان أشخاص كثيرون أعرفهم يشاهدون التصوير».
وأشارت جاكي التي تشارك ضمن بعثة لبنان في الألعاب الشتوية إلى أنّها لا تندم على ما قامت به، رغم أنّ «انتشار صوري عبر الإنترنت قد لا يقدّم صورة مثالية عنّي، لكنّني لا آبه للأمر، لقد استمتعتُ بالتجربة وأُحبُّ تلك الصور».
وسألها الصحافي جو باتاغليا حول جرأتها في التعرّي في بلد محافظ كلبنان، فأجابت بأنّ الأمر لم يكن سهلاً، لافتة إلى أنّها قامت بالتصوير على مرتفعات فاريا، في مساحة وصفتها بالحرّة.

استطلاع
هل سينجح مجلس النواب بانتخاب رئيس جديد للجمهورية خلال المهلة الدستورية التي ستنتهي في 25 أيار المقبل ؟