الجمعة,31 تموز 2015 الموافق 15 شوال 1436هـ
العدد 14419 السنة 52
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
وزير الدفاع العراقي يوقِّع مع موسكو اتفاقية تعاون عسكري التعازي بالزميل حسن شلحة في بيروت القوات اليمنية سيطرت على مواقع للحوثيّين على مشارف عدن مسلمو ألمانيا يؤكّدون اندماجهم الإيجابي والفعال في المجتمع مطالبات بتدخّل فوري لحماية المقدسات الدينية ووقف الإنتهاكات الوحشية إلك يا بعلبك: 60 عاماً على المهرجانات النُصرَة خطفت زعيم مجموعة مقاتلين سوريِّين تلقوا تدريبات أميركية الجيش: لن نفرِّط قيد أنملة بدماء الشهداء نانسي عجرم تحيي حفلاً حاشداً في جرش فرعون: أزمة النفايات كلفت أثماناً باهظة البلدية تقترح الشحن إلى الخارج.. وبلدية عين دارة في الصيفي.. والرهبانية الأنطونية تنفي الطمر في مار إعلان القاهرة: القوة المشتركة والتعاون الإقتصادي «النصرة» تخطف ٨ مقاتلين درّبتهم واشنطن في تركيا ٧ فوائد للبطيخ لا تأجيل للعام الدراسي والعجز 100 مليون دولار
رياضة


اللجنة الأولمبية تهتز بفضيحة مدوّية بأولمبياد سوتشي
الثلاثاء,11 شباط 2014 الموافق 11 ربيع االآخر 1435 ه



شمعون في وضاع يتنافى مع العادات والتقاليد اللبنانية
انتشر يوم أمس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيلم لبطلة لبنان بالتزلّج جاكي شمعون، والتي تمثّل لبنان حالياً في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بمدينة سوتشي الروسية، وفيه تظهر شمعون بأوضاع تتنافى مع العادات والتقاليد اللبنانية.
وصحيح أنّ شمعون حرة بتصرّفاتها، لكنها اليوم لا تمثّل نفسها، بل هي سفيرة لبنان بمختلف أطيافه ومشاربه، علما بأنّ ما قامت به شمعون لا تُسأل عنه شخصيا، انطلاقا من الحرية التي يتمتّع بها الفرد، بل المسؤول حكما، هو الجهة التي سمّتها لتمثيل لبنان، أي اللجنة الأولمبية، التي لم تكترث للمعايير التي يُفترض أنْ يتمتّع بها أي رياضي مدعو لتمثيل وطنه، وذلك سعيا وراء إنجازات (هذا إنْ تحقّقت)، علما بأنّ أي رياضي لا يلتزم بالمعايير الانضباطية، لا نقبل بأنْ يمثّلنا، ولو أحضر ميداليات توازي وزنه ذهبا.
وبعد ما حصل، يُفترض باللجنة الأولمبية بشخص رئيسها جان همّام اتخاذ موقف جريء يتمثّل بإعلان استقالته فوراً، كي لا يتم تحت وطأة إسقاطه بضغط المعنيين، فالقضية لن تنتهي هنا، بل يُفترض أنْ تأخذ الإجراءات مداها، بدءاً من وزارة الشباب والرياضة، مروراً باللجنة الأولمبية، وصولاً الى اتحاد التزلج.
هذا، وذكر موقع «الجديد سبورت» معلّقا: «إنّ تمثيل لبنان الخفيف لم يكن نظيفاً، حيث إنّ ممثّلة لبنان في المحفل الرياضي الأولمبي تبيّن أنّها كانت قامت بالتصوير عارية لروزنامة لمدرّبين ومتزلّجين في سويسرا، وبدت شمعون عارية تماماً في لباس داخلي وبدا صدرها ومؤخّرتها وهي تقف على الثلج مستندة إلى مزلاجين».
وأفاد الموقع بأنّ «المشاركة في التعرّي لم تقتصر على شمعون فقط، بل شاركت فيها أيضاً من أجل الروزنامة عينها المتزلّجة شيرين نجيم، التي سبق وسمّتها اللجنة الأولمبية لتمثيل لبنان في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية السابقة في فانكوفر بكندا، كما ظهر في الصور كل من المتزلّجين اللبنانيين ميشال صليبا وجميل مهنا».
وفي شريط فيديو خلال جلسة التصوير التي أُقيمت في فاريا بلبنان قبل نحو عام نُشِر مؤخراً على «يوتيوب» قالت شمعون بأنّها تتزلج في سويسرا حيث تتابع دراستها.
وتساءل الموقع: «هل كان القيّمون على بعثة لبنان إلى الألعاب الأولمبية في اللجنة الأولمبية اللبنانية على عِلم بكل ذلك قبل تسمية البعثة؟ وأي شرف سيناله لبنان من هذه المشاركة؟ فضيحة برسم الاتحاد اللبناني للتزلّج واللجنة الأولمبية اللبنانية وزارة الشباب والرياضة وكل حريص على ما تبقى من سمعة للبنان في المحافل الرياضية الدولية».
هذا، ودافعت البطلة شمعون (23 سنة) عن خيارها بالتعرّي من أجل جلسة تصوير مخصّصة لإنتاج روزنامة سنوية تروّج للرياضات الشتوية العام الفائت في فاريا.  وفي مقابلة منشورة بتاريخ 30 كانون الثاني على موقع خصصته شبكة «NBC» الأميركية لتغطية الألعاب الاولمبية في سوتشي، وصفت شمعون التجربة خلال التصوير بـ«الغريبة والإيجابية، خصوصاً أنّني كنت عارية، فيما كان أشخاص كثيرون أعرفهم يشاهدون التصوير».
وأشارت جاكي التي تشارك ضمن بعثة لبنان في الألعاب الشتوية إلى أنّها لا تندم على ما قامت به، رغم أنّ «انتشار صوري عبر الإنترنت قد لا يقدّم صورة مثالية عنّي، لكنّني لا آبه للأمر، لقد استمتعتُ بالتجربة وأُحبُّ تلك الصور».
وسألها الصحافي جو باتاغليا حول جرأتها في التعرّي في بلد محافظ كلبنان، فأجابت بأنّ الأمر لم يكن سهلاً، لافتة إلى أنّها قامت بالتصوير على مرتفعات فاريا، في مساحة وصفتها بالحرّة.