الجمعة,30 كانون الثاني 2015 الموافق 10 ربيع الآخر 1436هـ
العدد 14271 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
«ضربة شبعا» نصف خطاب نصر الله.. وسليماني عزَّى في الضاحية بعد القنيطرة بايرن ميونيخ مهدّد بفقدان مناعته بالبوندسليغا أمام مطارده فولفسبورغ تعرّفوا على أقوى قاتل للسرطان أكبر تعديل وزاري ومناقلات بين أمراء المناطق ومجلس الشؤون السياسية والأمنية برئاسة محمّد بن نايف لينزي لوهان هل أدّت عقوبة خدمة المجتمع؟! الإرهاب يضرب الجيش المصري في العريش غابي: الحكم انحاز لبرشلونة ونيمار لا يطاق!.. الخازن وصالح وصوايا لـ «اللواء»: لن نوافق على الردم الملك سلمان يأمر بأكبر تعديل وزاري في السعودية الزمالك والأهلي «حبايب» بتعادلهما الإيجابي «الباهت» بالدوري المصري.. كلفة عمليتها باهظة وتستصرخ ضمائر المقتدرين غارات مدمِّرة للنظام على الباب وجبهة «النصرة» تطارد مقاتلي «حركة حزم» تمارس دور المتحدث الرسمي
الصفحة الأولى

كييف تعيِّن ياتسنيوك رئيسا للوزراء.. والموالون لروسيا يصعّدون في القرم
بوتين يأمر بمناورات قرب أوكرانيا.. والغرب يحذِّره
الخميس,27 شباط 2014 الموافق 27 ربيع االآخر 1435 ه



آلاف المعارضين الأوكرانيين في ساحة الاستقلال خلال الإعلان عن رئيس الحكومة الجديدة (أ.ف.ب)
وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الوحدات القتالية في القوات المسلحة الروسية في حالة تأهب أمس استعدادا لإجراء مناورات حربية قرب أوكرانيا في أقوى تحرك من جانب الكرملين بعد أيام من التهديدات عقب الإطاحة بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش حليف موسكو.
وتظاهر آلاف الأوكرانيين من أصل روسي الذين يشكلون الأغلبية في منطقة القرم للمطالبة باستقلال شبه الجزيرة التي تستضيف جزءا من أسطول البحر الأسود الروسي.
واشتبكوا مع متظاهرين معارضين معظمهم من أقلية التتار المؤيدين للسلطة الجديدة في كييف.
ونددت موسكو بما قالت إنه صعود «للمشاعر الوطنية والفاشية الجديدة» في المناطق الغربية في أوكرانيا التي تسكنها أغلبية تتحدث الأوكرانية وقالت إنه يجري حرمان المتحدثين باللغة الروسية من حقوقهم. وعبرت موسكو مرارا عن قلقها على سلامة المواطنين الروس في أوكرانيا.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الدفاع سيرغي شويغو قوله عند إعلانه عن بدء تدريب عسكري «بناء على أمر من رئيس روسيا الاتحادية وضعت القوات في المنطقة العسكرية الغربية في حالة تأهب في الساعة 1400 (1000 بتوقيت غرينتش) اليوم.» وتقع المنطقة الغربية على حدود أوكرانيا.
وقال كذلك في تصريحات نقلتها وكالة الإعلام الروسية الرسمية إن بلاده تراقب «باهتمام ما يجري في القرم.» وإنها تتخذ «إجراءات لضمان سلامة المنشآت والبنية التحتية والترسانات التابعة لأسطول البحر الأسود.»
وفي أحدث سلسلة من التصريحات التي تتزايد حدتها قالت وزارة الخارجية الروسية إن المتطرفين في أوكرانيا «يفرضون إرادتهم» وإن الكنيسة الأوكرانية التابعة للكنيسة الروسية الارثوذكسية واجهت تهديدات.
وحثت الحكومات الغربية موسكو مرارا على عدم التدخل في أوكرانيا.
وقال وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند حين سئل عن المناورات التي يجريها الجيش الروسي قال إن لندن ستتابع أي نشاط عسكري روسي.
وأضاف: «سنحث جميع الأطراف على أن يتركوا الشعب الأوكراني ليسوي خلافاته الداخلية ثم يحدد مستقبله بدون تدخل خارجي.»
وسيكون أي تحرك عسكري في أوكرانيا وهي دولة يقطنها 46 مليون نسمة ولديها علاقات وثيقة مع قوى أوروبية ومع الولايات المتحدة أكثر خطورة- حيث يكون الغرب وروسيا أقرب إلى المواجهة المباشرة منذ الحرب الباردة.
من جانبه قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري أمس إن على روسيا احترام سلامة اراضي أوكرانيا وينبغي ان تكون «حذرة جدا» في احكامها تجاه جارتها، مؤكداً أن تدخلها العسكري في أوكرانيا سيكون «خطأ فادحاً».
وأضاف كيري في مقابلة مع محطة (إم.إس.إن.بي.سي.) التلفزيونية «ما نحتاج اليه الآن هو ألا ندخل في مواجهة على نمط الحرب الباردة.»
أضاف: «لا نتطلع الى مواجهة لكننا نوضح انه يتعين على كل دولة ان تحترم وحدة الأراضي الأوكرانية. روسيا قالت انها ستفعل ذلك ونعتقد ان من المهم أن تلتزم روسيا بما قالت.
في كييف أعلن مجلس الميدان في أوكرانيا، والذي يجمع قادة المعارضة الأوكرانية السياسيين، خلال تجمع تعيين أرسيني ياتسنيوك الأوروبي التوجه رئيسا للوزراء. وسيتم طرح هذا القرار لمصادقة البرلمان اليوم.
والإعلان جرى بحضور عشرات آلاف الأشخاص في ساحة الاستقلال - الميدان الذي كان رمزا لحركة الاحتجاج على الحكم السابق.
أرسيني ياتسينيوك (39 عاما) سيتولى رئاسة حكومة الوحدة الوطنية المدعوة إلى إدارة شؤون البلاد قبل الانتخابات الرئاسية المبكرة المتوقعة في 25 مايو. وياتسينيوك، العضو في حزب يوليا تيموشنكو رمز الثورء البرتقالية التي أفرج عنها السبت من السجن، كان وزيرا للاقتصاد والخارجية.
( أ ف ب - رويترز)



مقالات اليوم
مخاتير بيروت على خط معالجة إجراءات المحافظ ضد موظّفي البلدية ( يونس السيد)
أقرّ مشروع زيادة عديد عناصر قوى الأمن إلى 35 ألفاً رغم اعتراض وزراء عون مجلس الوزراء أكد على موقف لبنان الملتزم بالقرار 1701 ودعا لرص الصف الداخلي ( رحاب أبو الحسن)
بالعربي في اليمن إيران تتقدّم ( حسن شلحة)
«الداخلية»: سد ثغرة الأمن العام بعد تفكيك «الخلية البعثية» المشنوق تدخَّل في اللحظات الأخيرة لإنقاذ قصي الزعبي والمعارضين السوريين ( أحمد الأيوبي)
.. حتى ننتصر في الداخل! ( نادين سلام)
عملية شبعا «نصر معنوي» في جعبة نصر الله للإمساك بالقرار اللبناني مخاوف تتحدّى التطمينات من انفلات اللعبة والإطاحة بالـ1701 ( رلى موفق)
حديث الجمعة ( الشيخ بهاء الدين سلام)
نقطة و سطر درس أردني ( «نون...»)
حكايات الناس اتفاق الحد الأدنى ( محمد مطر)
قطاف النقد.. وما حوله ( الياس العطروني)
مع الحدث لجم التصعيد ( كمال فضل الله)
«توازن الردع» في الجنوب أبقى الوضع محكوماً بـ «قواعد اللعبة وحدودها».. «حزب الله» وإسرائيل لا يريدان الانجراف إلى مواجهة شاملة قد تُشعل المنطقة ( عمر البردان)
استطلاع
هل انت متفائل بتطبيق الخطة الامنية في البقاع الشمالي ؟