الخميس,23 تشرين الأول 2014 الموافق 29 ذو الحجة 1435هـ
العدد 14191 السنة 51
  اسم العضو
  كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟
تذكر المستخدم
معارك جديدة في كوباني لا تغيِّر الخريطة على الأرض وأردوغان يرفض الإمدادات حسن خليل: تم تحصيل ضريبة اضافية بنسبة 7% «الكرفس» يكافح السمنة ويزيد الخصوبة حصـر طائرات الدول الموبوءة في المدرج الغربي جائزة «المواطن العالمي» لعائلة الحريري إسرائيل لا تنوي السماح لليهود بالصلاة في باحة الأقصى هجوم مسلّح «هوليودي» على البرلمان الكندي يثير الرعب في أوتاوا الرياض: جاهزون لمواجهة المتربّصين بالوطن أوباما يندد.. والمنفذ واحد من ٩٠ شخصا شاركوا بالقتال في العراق وسوريا مزاد لملابس ومجوهرات مادونا في نيويورك بري يميل لجلسة التمديد بعد عاشوراء .. ونواب التكتل العوني لن يغامروا بالإستقالة بمقتل سيلين راكان وعويدات يباشر تحقيقاته عمليات إنتحارية.. وشرطة إسلامية بإمارة درنة إستشهاد مقدسي وجرح 8 إسرائيليِّين بعملية دهس
الصفحة الأولى

كييف تعيِّن ياتسنيوك رئيسا للوزراء.. والموالون لروسيا يصعّدون في القرم
بوتين يأمر بمناورات قرب أوكرانيا.. والغرب يحذِّره
الخميس,27 شباط 2014 الموافق 27 ربيع االآخر 1435 ه



آلاف المعارضين الأوكرانيين في ساحة الاستقلال خلال الإعلان عن رئيس الحكومة الجديدة (أ.ف.ب)
وضع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الوحدات القتالية في القوات المسلحة الروسية في حالة تأهب أمس استعدادا لإجراء مناورات حربية قرب أوكرانيا في أقوى تحرك من جانب الكرملين بعد أيام من التهديدات عقب الإطاحة بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش حليف موسكو.
وتظاهر آلاف الأوكرانيين من أصل روسي الذين يشكلون الأغلبية في منطقة القرم للمطالبة باستقلال شبه الجزيرة التي تستضيف جزءا من أسطول البحر الأسود الروسي.
واشتبكوا مع متظاهرين معارضين معظمهم من أقلية التتار المؤيدين للسلطة الجديدة في كييف.
ونددت موسكو بما قالت إنه صعود «للمشاعر الوطنية والفاشية الجديدة» في المناطق الغربية في أوكرانيا التي تسكنها أغلبية تتحدث الأوكرانية وقالت إنه يجري حرمان المتحدثين باللغة الروسية من حقوقهم. وعبرت موسكو مرارا عن قلقها على سلامة المواطنين الروس في أوكرانيا.
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الدفاع سيرغي شويغو قوله عند إعلانه عن بدء تدريب عسكري «بناء على أمر من رئيس روسيا الاتحادية وضعت القوات في المنطقة العسكرية الغربية في حالة تأهب في الساعة 1400 (1000 بتوقيت غرينتش) اليوم.» وتقع المنطقة الغربية على حدود أوكرانيا.
وقال كذلك في تصريحات نقلتها وكالة الإعلام الروسية الرسمية إن بلاده تراقب «باهتمام ما يجري في القرم.» وإنها تتخذ «إجراءات لضمان سلامة المنشآت والبنية التحتية والترسانات التابعة لأسطول البحر الأسود.»
وفي أحدث سلسلة من التصريحات التي تتزايد حدتها قالت وزارة الخارجية الروسية إن المتطرفين في أوكرانيا «يفرضون إرادتهم» وإن الكنيسة الأوكرانية التابعة للكنيسة الروسية الارثوذكسية واجهت تهديدات.
وحثت الحكومات الغربية موسكو مرارا على عدم التدخل في أوكرانيا.
وقال وزير الدفاع البريطاني فيليب هاموند حين سئل عن المناورات التي يجريها الجيش الروسي قال إن لندن ستتابع أي نشاط عسكري روسي.
وأضاف: «سنحث جميع الأطراف على أن يتركوا الشعب الأوكراني ليسوي خلافاته الداخلية ثم يحدد مستقبله بدون تدخل خارجي.»
وسيكون أي تحرك عسكري في أوكرانيا وهي دولة يقطنها 46 مليون نسمة ولديها علاقات وثيقة مع قوى أوروبية ومع الولايات المتحدة أكثر خطورة- حيث يكون الغرب وروسيا أقرب إلى المواجهة المباشرة منذ الحرب الباردة.
من جانبه قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري أمس إن على روسيا احترام سلامة اراضي أوكرانيا وينبغي ان تكون «حذرة جدا» في احكامها تجاه جارتها، مؤكداً أن تدخلها العسكري في أوكرانيا سيكون «خطأ فادحاً».
وأضاف كيري في مقابلة مع محطة (إم.إس.إن.بي.سي.) التلفزيونية «ما نحتاج اليه الآن هو ألا ندخل في مواجهة على نمط الحرب الباردة.»
أضاف: «لا نتطلع الى مواجهة لكننا نوضح انه يتعين على كل دولة ان تحترم وحدة الأراضي الأوكرانية. روسيا قالت انها ستفعل ذلك ونعتقد ان من المهم أن تلتزم روسيا بما قالت.
في كييف أعلن مجلس الميدان في أوكرانيا، والذي يجمع قادة المعارضة الأوكرانية السياسيين، خلال تجمع تعيين أرسيني ياتسنيوك الأوروبي التوجه رئيسا للوزراء. وسيتم طرح هذا القرار لمصادقة البرلمان اليوم.
والإعلان جرى بحضور عشرات آلاف الأشخاص في ساحة الاستقلال - الميدان الذي كان رمزا لحركة الاحتجاج على الحكم السابق.
أرسيني ياتسينيوك (39 عاما) سيتولى رئاسة حكومة الوحدة الوطنية المدعوة إلى إدارة شؤون البلاد قبل الانتخابات الرئاسية المبكرة المتوقعة في 25 مايو. وياتسينيوك، العضو في حزب يوليا تيموشنكو رمز الثورء البرتقالية التي أفرج عنها السبت من السجن، كان وزيرا للاقتصاد والخارجية.
( أ ف ب - رويترز)



مقالات اليوم
كلمات ( عبد الرحمن سلام)
مع الحدث لا جامع مشتركاً للتحالف ( كمال فضل الله)
«14 آذار» تدعو «حزب الله» إلى أخذ كلام المشنوق بأعلى درجات المسؤولية ورفع الغطاء عن المخلّين عراجي والحجار لـ«اللواء»: قال ما يجب قوله ولا يمكن القبول بصيف وشتاء تحت سقف واحد ( عمر البردان)
حرصاً على بكركي! ( بقلم د. توفيق هندي)
نعم... هناك من يعمل على خراب البلد ( المحامي محمد أمين الداعوق)
التربية في عصرنا... تختلف..؟! ( الشيخ بهاء الدين سلام)
السباق بين التمديد ومعارضيه قد يؤخر دعوة مجلس النواب لإقراره وبري يربطه بالإستحقاق الرئاسي مراعاة للراعي وحليفه عون ( د. عامر مشموشي)
«التمييز» تُبرم حكم الإعدام بحق سوري قتل بدافع السرقة ( هدى صليبا)
حكايات الناس ملكة اسطنبول ( مصطفى شريف)
نقطة و سطر لماذا التشويش ( «نون...»)
مئة وخمسون شخصية سياسية وروحية وفكرية تشارك السبت في «لقاء طرابلس» إعلان سيرفض الإرهاب ويؤكد ان طرابلس والشمال لا يتفقان معه ولا في أي جانب أو زاوية ( محمد الحسن)
استطلاع
هل تؤيد انتقادات الوزير نهاد المشنوق لحزب الله ؟