حمادة استقبل التلامذة المتفوّقين في الحساب الفوري وتسلّم من جامعة AUST دعوة للقاء السفراء 

موقع اللواء

استقبل وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة وفداً كبيراً من التلامذة اللبنانيين الذين شاركوا في مسابقات عالمية في الحساب الفوري في الصين وكوريا الجنوبية واليابان وحقّقوا المراتب الأولى بين أكبر الدول وذلك برئاسة الدكتور هادي حمزة رئيس مؤسّسة Genius MAP، في حضور مديري المدارس وعدد من الأساتذة والأهالي.
وعبّر الوزير عن فرحه الكبير بهذه الكوكبة من الأطفال العباقرة الذين رفعوا إسم لبنان في أرفع المسابقات.
ثم تحدّث الدكتور هادي حمزة لافتاً إلى أنّ هذه المؤسسة التي مضى على تأسيسها نحو عشر سنوات، قد مكنت أطفالنا من كل مناطق لبنان أن يحقّقوا نتائج ترفع الرأس في المحافل الدولية وخصوصا ًالمسابقة الأخيرة في كوريا.
بعد ذلك تسلّم الوزير الدرع، وقدّم الأولاد مع إحدى مدرباتهم نموذجاً عن الحساب الفوري الذي يقدمون الأجوبة على آرقامه بسرعة هائلة وفورية.
ثم اجتمع الوزير حمادة مع وفد من الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا A.U.S.T برئاسة رئيسة الجامعة السيدة هيام صقر وحضور نائب الرئيس الدكتور رياض صقر والمدير الأكاديمي الدكتور نبيل حيدر.
وتسلّم الوزير من رئيسة الجامعة دعوة ليكون المتحدث الرئيسي في اللقاء الذي تنظّمه الجامعة والذي يجمع السفراء المعتمدين في لبنان.
وطلب الوفد تسريع البت بطلبات الجامعة المتعلقة بإدخال اختصاصات علمية تعتمد على المختبرات المتطورة الموجودة في الجامعة، وقد رحب الوزير معتبراً أن الجامعة تستحق التوسع في اختصاصاتها.
وفي سياق آخر، وخلال كلمة له في ندوة حول كتاب «الأحوال الشخصية عند المسلمين وعند المسيحيين» للقاضي بمنصب الشرف والأستاذ في جامعة الحكمة سجيع الأعور، رأى الوزير حماده أنّ «ما يصح في قوانين الأحوال الشخصية يصح في كل القوانين، ومنها قوانين الانتخابات النيابية، التي نريدها سبيلا إضافيا للتعبير عن وحدتنا وانسجام تطلعاتنا وتحقيق وجودنا، الجماعي والفردي».
وكانت كلمات لكل من رئيس أساقفة بيروت ولي الجامعة المطران بولس مطر، أمين عام الجامعة الدكتور أنطوان سعد، وصاحب الكتاب.

تعليقات الفيسبوك