أساتذة الثانوي مستمرّون في الإضراب ويلتقون الحريري وحمادة اليومش

موقع اللواء

يستمر أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في إضرابهم المفتوح احتجاجاً على ما ورد في مشروع سلسلة الرتب والرواتب من إجحاف بحق أستاذ التعليم الثانوي، وعقدت أمس الهيئة الادارية لرابطة اساتذة التعليم الثانوي اجتماعاً بعد الظهر درست فيه ما حصل في موضوع السلسلة والتحرك الشعبي وقرّرت الاستمرار اليوم في اضرابها المفتوح، على ان تلتقي في الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم رئيس الحكومة سعد الحريري لشرح موقفها من مشروع السلسلة والاطلاع على موقف الحكومة في تصحيح الخلل الذي لحق بالموقع الوظيفي للاساتذ الثانوي والاجحاف الذي لحقه في السلسلة.
كما تعود الرابطة لتلتقي وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، الذي كان من المقرّر أن يعقد مؤتمرا صحفيا في مكتبه بالوزارة، لكنه ألغاه بسبب تزامنه مع لقاء الأساتذة ورئيس الحكومة. وتعقد الرابطة اجتماعاً للهيئة الادارية في مقر الرابطة، لتعلن على ضوء لقائها مع الرئيس الحريري والوزير حمادة استمرارها او تعليقها للاضراب. ولفتت الرابطة في بيان بعد الاجتماع امس الى انها انطلقت بالإضراب المفتوح من أجل استعادة الموقع الوظيفي لاستاذ التعليم الثانوي الذي ضرب وضربت حقوقه بعد أن تأجلت جلسة إقرار السلسلة بمسرحية أصبحت مكشوفة وحيث أن دراسة أرقامها تدل بشكل واضح على ضرب حقوق وموقع ومكتسبات أساتذة التعليم الثانوي لذلك قررت الرابطة ما يلي:
1- الاستمرار بالإضراب المفتوح في جميع الثانويات ودور المعلمين ومراكز الارشاد والمركز التربوي للبحوث والانماء من أجل استعادة الحقوق
2- تعاهد الرابطة أساتذة التعليم الثانوي بالملاك والمقبولين وجميع الفائض والمتعاقدين بأنها ستبقى المدافع الشرس عن حقوقهم كاملة.
كما يواصل اساتذة التعليم المهني والتقني اضرابهم المفتوح في كافة مدارس ومعاهد التعليم المهني، وينفّذون اعتصاماً بالتزامن مع انعقاد اول جلسة تشريعية لمجلس النواب..

تعليقات الفيسبوك